العودة   منتديات طلاب الجامعة العربية المفتوحة > منتدى كليات الجامعة العربية المفتوحة > منتدى مواد الجامعة الاختيارية > GR115

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 20-04-2007, 11:40 PM   #15
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


المجموعة الثالثة
helen غير متصل  
قديم 20-04-2007, 11:42 PM   #16
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


المجموعة الأخيرة
وبقي علكم الدعاء
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip مفهوم الارهاب بين الغرب والاسلام_files.zip‏ (11.0 كيلوبايت, المشاهدات 33)
نوع الملف: zip معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية_files.zip‏ (38.8 كيلوبايت, المشاهدات 31)
helen غير متصل  
قديم 20-04-2007, 11:53 PM   #17
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


ورجاء للجميع
اعتذر عن إجابة اي طلب بخصوص الواجب تأتي عبر الرسائل الخاصة وعن تلبية طلبات أرسال الواجب المحلول لأي شخص كان
وأرجو تفهم الموضوع
شكرا
helen غير متصل  
قديم 21-04-2007, 05:25 PM   #18
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


مو معقول والله ماعندي خبر إإني الوحيدة اللي أخدة المادة
وينكم ياطلاب وطالبات
gr115
جد وينكم

يعني مافي ولا كلمة شكر ولا رد ولا تقييم اذا في شي غلط خبروني بصححه بس مو بكتب وبحل لحالي وما حدا بساعد مو معقول كمان


الله يسامحكم

المهم بالنسبة للسؤال الأول كل فقرة كتبت تحتها بحث ومصدره بس أنا لقيتهم مشان يساعدكم مو
copy>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>paste
طبعا لأني أنا خبرت المدرسة بالموضوع وهي قالتلي هدول المواضيع بشكل عام مو خاص لكن له علاقة بالوجب فقرأوهم

helen غير متصل  
قديم 21-04-2007, 05:28 PM   #19
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


1- اكتب عن إحدى المنظمات الاقتصادية التي تدافع عن حقوق الدول النامية .
دور صندوق النقد الدولي في خدمة المصالح الأمبريالية
د.عودة ناجي الحمداني
يحظى صندوق النقد الدولي بأهمية كبيرة بين مؤسسات التمويل المالي الدولية بكونه وكالة دولية من الوكالات التابعة للأمم المتحدة.
وقد اثارت نشأة الصندوق في العام 1945 جدلاً حاداً عن الدور الذي يضطلع به الصندوق في الأقتصاد العالمي وتسخيره لخدمة القوى الامبرياليه التي تسعى الى السيطرة على العالم. ولتسليط الضوء على سياسات صندوق النقد الدولي وعلاقته بالدول الاحتكاريه وما ادت اليه هذه السياسات من تداعيات خطيره على الاقتصاديات الناميه, سنتناول الموضوع وفقاً للمباحث الآتية :
المبحث الاول: الطابع الأستغلالي لسياسة صندوق النقد الدولي .
المبحث الثاني: أثر سياسة الأصلاح والهيكله على الاقتصاديات الناميه .
المبحث الثالث: استنتاجات ومقترحات لتطوير عمل آليات صندوق النقد الدولي .

المبحث الاول: الطابع الاستغلالي لسياسة صندوق النقد الدولي .
استجابة لرغبة البلدان الرأسمالية الغنيه في الغرب الرأسمالي التي ارادت منع حدوث تكرار كارثة الكساد التضخمي الناتج عن السياسات الرأسمالية الفاشلة,ظهرت فكرة انشاء صندوق النقد الدولي في مؤتمر بريتون وودز في العام 1944. لشد وشائج التعاون الاقتصادي بين الدول الرأسمالية التي انهكتها الحرب العالمية الثانية, وانعاش الاقتصاد المتهالك من ازمة الكساد والتضخم التي عمت النظام الراسمالي .

وبتوقيع 29 دولة على اتفاقية التأسيس ولد صندوق النقد الدولي في العام 1945. وبعد مضي عام واحد أي في العام 1946, أنشا البنك الدولي للانشاء والاعمار الذي ضم مؤسستين هما مؤسسة التنمية الدولية ومؤسسة التمويل الدولية . وبينما يركز صندوق النقد الدولي على اقراض البلدان التي تعاني من مشكلات الاختلال في ميزان المدفوعات وصياغة السياسات الكليه ,فان البنك الدولي يركز اهتمامه على تقديم القروض للبلدان التي تسعى الى تنمية مشاريع البنية التحتية وتطبق الاصلاحات الهيكلية .
ومن بين الاهداف الابرز في لصندوق النقد الدولي اعادة اعمار وبناء البلدان التي التي دمرتها الحرب وتلافي الانهيارات المحتمله لبعض الدول الراسماية التي اخذت تتأثر بالانتصارات الكبرى التي حققتها المنظومة الأشتراكية على الجبهة الاقتصادية في تلك الفترة . ومن بين الاهداف الاكثر اهمية في ستراتيجية صندوق النقد الدولي تشجيع البلدان الناميه على الاستدانة الخارجية وتكبيلها بشروط الدين الخارجي واعبائه لتحقيق هدفين
أساسيين الأول : جني الأرباح الخيالية التي تحلم بتحقيقها في البلدان الرأسمالية.
والثاني : احكام السيطرة على الاقتصاديات النامية وتحويلها الى المقصلة الرأسمالية .

لقد ارادت البلدان الاحتكارية ان يكون صندوق النقد الدولي اداة بيدها لتنفيذ مشاريعها في الاقراض الخارجي وخلق الفرص الذهبية لاستثماراتها في البلدان النامية , ولهذا تصاغ سياسات صندوق النقد الدولي بالتوافق مع السياسات الرأسمالية للدول الاحتكارية. وللتغطية على النوايا المبيتة والاهداف التي تخطط لها البلدان الاستعمارية خلف صندوق النقد الدولي لايقاع البلدان المتخلفة في شباك المديونية الخارجية , لابد من اطلاء تلك الاهداف الرامية الى استنزاف موارد العالم الثالث بشعارات المساعدة والمعونه وغير ذلك من الشعارات التي تختفي ورائها خططاً ومؤامرات جهنمية لاستعمار العالم النامي .
فمن الاهداف المعلنة لصندوق النقد الدولي ما يلي :
5- تسهيل النمو المتوازن للتجارة العالمية .
6- تطوير الاستقرار في سوق صرف النقدي الدولي .
7- تشجيع التعاون الدولي في الميدان النقدي والتآزر فيما يتعلق بالمشكلات النقدية الدولية .
8- تمكين البلدان الاعضاء بصندوق النقد من الاستفاده من موارده الماليه .
ومن الاهداف الاخرى لصندوق النقد الدولي تقديم المساعدة الفنية والتدريب من اجل دعم القطاعات المالية والتقنية وتنظيم الجهاز المصرفي وتحسين ادارة السياسات الضريبية والجمركية وادارة الدين الخارجي والداخلي . الا ان البلدان النامية لم تحصد من هذه الاهداف المعلنة سوى المزيد من الخراب الاقتصادي واستعصاء مشاكل التضخم والبطالة وتراكم الديون الخارجية , لأن سياسة الاقراض لصندوق النقد الدولي تقيد البلدان المدينة بحزمة من السياسات الراسمالية المعبر عنها بوصفة الصندوق التي تجهز على اخر الامال المرجوة من مساعدات الصندوق لأجتياز الازمة . فالاتجاهات الرئيسية لستراتيجية الصندوق تشدد الخناق على البلدان النامية بما يخدم مصالح الرأسمال الطفيلي ودفعها نحو المزيد من الاستدانة الخارجية في سبيل تكبيلها بديون باهضة لتكون مدخلاً لفرض شروط الدول الدائنة ومصادرة قرارها الوطني .
وتكتسب موافقة صندوق النقد على تمويل البلد المعني اهميةَ كبيرة , اذ ان موافقة الصندوق على تقديم القروض تمثل شهادة حسن السلوك في ان البلد المدين يسير في طريق الاصلاح والهيكلة التي هي اهم شروط صندوق النقد الدولي , كما تشكل تزكية الصندوق حافزاً مهماً لحصول البلد المدين على المزيد من التمويل المالي .

وبموجب اليات الشقيقين , صندوق النقد الدولي والبنك الدولي فأن معظم دول العالم تشارك بنسب بسيطة في هتين المؤسستين ,الا ان المهيمن الحقيقي على عمل الصندوق وتحديد سياساته البلدان الرأسماليه الغنيه وهي الولايات المتحدة الامريكيه والمانيا وفرنسا واليابان والمملكة المتحدة , بسبب ما تملكه هذه البدان من اسهم كبيره في رأسمال الصندوق . وللولايات المتحدة الامريكية دور اكبر في التاثير على قرارات الصندوق لاسباب عديده منها , موقع مقر الصندوق الدائم في العاصمة الامريكية وعلى بعد مئات الامتار من البيت الابيض , ويعمل في اجهزة الصندوق اكثر من 2800 موظف و 22 مكتب وادارة من المؤيدن لأقتصاد السوق الحر. (1) وفوق هذا وذاك ان للولايات المتحدة الامريكيه 17/ من الاسهم في صندوق النقد الدولي و22,6/ في البنك الدولي مما يمنحها صلاحيات اضافية في السيطرة على صندوق النقد الدولي وتوجيهه بما يخدم سياستها الخارجية وخططها في العالم الثالث .
ويمكن القول ان سياسة الاقراض بالرغم من نسب الفوائد العالية التي تفرض على القروض ربما تصبح مقبولة لو لم تكن مشروطة بالتغير الهيكلي التي ادت الى ارتهان الأقتصاديات المدينة لمشيئة البلدان الرأسمالية المتقدمة, ان سياسة التغيير الهيكلي تلزم البلدان المدينة بتنفيذ سلسلة من الاجراءات المخلة بمصالح وسياسات البلدان المدينة , فعلى صعيد التجارة الخارجية يحدد صندوق النقد مطالبه بالاتي :
4- تخفيض قيمة العملة الوطنية وفتح اسواق حرة لصرف العملات الاجنبية .
5- الغاء نظام الرقابةعلى النقد الاجنبي وازالة القيود المفروضة على التعامل بالعملات الاجنبية .
6- الغاء القيود المفروضة على الصادرات والاستيراد ودعم انشطة القطاع الخاص في هذه العملية .
وتؤدي هذه الاجراءات الى تخلي الدولة عن حماية المنتجات الوطنية وفرض نمط التجارة الحرة وخلق الظروف الموضوعية للفئات الطفيلية في تحقيق المزيد والارباح والاستغلال .
وعلى صعيد الانفاق القومي تتلخص شروط الصندوق في :
6- الغاء الدعم الحكومي للسلع التموينية التي تشكل المصدر الاول لعيش الفقراء ومحدودي الدخل .
7- زيادة الضرائب وتنويعها على السلع والخدمات المختلفه وتقليص التوظيف الحكومي للعمالة .
8- رفع اسعار منتجات القطاع العام .
9- رفع سعر الفوائد المدينة والدائنة .
10- تخفيض الانفاق الحكومي الجاري .
ومحصلة هذه الاجراءات هو الضغط على الفئات الفقيرة ونمو الاستهلاك الترفي من النمط الغربي .

وفيما يخص السياسة الاستثمارية يطلب صندوق النقد من المدينين :
5- تشجيع الاستثمارات الاجنبية الخاصة ووضع الضمانات الكافية للشركات المستثمرة .
6- اصدار القوانين التي تضمن مصالح القطاع الخاص المحلي والاجنبي .
7- اعفاء الاستثمارات الاجنبية من الضرائب والرسوم الجمركية وتمكينه من الحصول على المواد الأولية والأراضي بأسعار زهيدة .
8- اعطاء الحق للشركات في تحويل ارباحها ومستحقات العاملين في شركاتها بالنقد الاجنبي الى الخارج . (2)

وعليه فأن النهج الذي يتبناه صندوق النقد الدولي على صعيد الأستدانه الخارجية يجبر البلدان المدينة على التخلي عن الدعم المالي للسلع الضرورية في حياة المواطنين كالخبز والرز والذرة والسكر والحليب والزيت وكافة السلع الضرورية التي تشكل القوت اليومي لحياة الناس . ويلزمها بتخفيض عملتها النقدية مقابل العملات الاخرى كي تصبح المواد الخام المصدرة الى الخارج بأقل الأثمان , كمايلزم البلدان بتقليص الانفاق على القطاعات الخدمية كالصحة والتعليم والاسكان والضمان الاجتماعي وبالمقابل يطالب الصندوق البلدان المدينة بزيادة الضرائب على الخدمات اليومية كالنور والمياه والنقل والاتصالات الهاتفية وكافة الخدمات الاخرى .
ويفرض صندوق النقد على البلدان التي تخطو نحو تنمية قطاعها الزراعي نوعا واحدا من الزراعة بهدف تامين امدادات الصناعة الراسمالية بما تحتاجه من المواد الاولية وتؤمن استمرار تدفق منتجاته السلعية .
وبالتالي فان سياسة صندوق النقد تجعل البلدان المدينة اسواقا مفتوحه لتصريف البضائع الراسمالية الكاسدة باسعار عالية وتخلق الاسس الكفيلة بتحويل الاقتصاد القومي القائم على بعض الضوابط والتوازنات الى اقتصاد مفتوح تعبث به الهمجية الرأسمالية التي لا تعرف سوى المزيد والمزيد من الارباح الجشعة .-
يتبع
د.عودة الحمداني

(1) مصدر الارقام نشريات صندوق النقد الدولي .
(2) للمزيد من الاطلاع انظر د. رمزي زكي ,الاقتصاد العربي تحت الحصار ,مركز دراسات الوحدة العربية , بيروت ,لبنان ,1995.


التعديل الأخير تم بواسطة helen ; 21-04-2007 الساعة 05:31 PM
helen غير متصل  
قديم 21-04-2007, 05:33 PM   #20
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


2- اكتب عن القيود التي تفرضها الدول المتقدمة على القروض والمعونات للدول النامية .

رغم الوعود البراقة التي صاحبت انطلاق موجة العولمة، وفوائدها المنتظرة التي رُوِّج لها على نطاق واسع في العالم، فإنها مازالت تنتج العديد من الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية، سواء على الصعيد العالمي بين الدول، أو حتى داخل المجتمعات. وهكذا رأينا كيف بدأت تنحسر التوقعات الوردية حول العولمة وتتراجع مكاسبها الكثيرة في العديد من بقاع العالم، حيث تعالت أصوات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية تحذر من مفاسد العولمة، لاسيما إذا ظلت تقتفي النموذج الاقتصادي الأمريكي وتركت العولمة منفلتة من العقال دون ضوابط. وقد أصبحت الأصوات المعارضة للعولمة أكثر حدة في ظل اتساع الهوة بين الطبقات الاجتماعية في الدول المتقدمة، كما تراجعت الوعود السابقة بتحقيق الرفاهية والازدهار لشعوب العالم. وفي الدول النامية، حيث تبرز آثار العولمة بشكل أوضح، تعاني الطبقة العاملة التي تفتقر إلى المهارات العالية من تقلص أجورها وانحدارها إلى صفوف الفقراء.
عولمة للرساميل وليس لليد العاملة
وغالباً ما تجهل اليد العاملة، أو حتى الموظفون من الطبقة الوسطى، أن ما يقومون به من أعمال ويؤدونه من وظائف في بلدانهم، يتقاضون عليه رواتب أقل بكثير مما يتقاضاه نظراؤهم في بلدان أخرى. ولأن النظام العالمي الحالي يسمح فقط بانتقال رؤوس الأموال ويغلق الأبواب في وجه العمال، يتم تشجيع ما يسمى بترحيل الوظائف إلى الدول الأقل تقدماً للاستفادة من يد عاملة أقل تكلفة. والهدف النهائي دائماً هو تعظيم أرباح الشركات وفي الوقت نفسه تفادي هجرة العمال إلى دول الشمال. بالإضافة إلى ذلك يبرز عامل آخر تتسبب فيه العولمة بشكل مباشر، ويتمثل في انتشار المحلات الكبرى التي تعرض بضائع منخفضة. فهذه المحلات التي تبيع بضائع رخيصة للعمال في دول مثل الولايات المتحدة وتشجع على الاستهلاك بأسعار لا ترهق جيوب محدودي الدخل، تؤكد نموذج المحافظين في الاقتصاد الذي يدعو الشركات إلى تقليص النفقات للحفاظ على أرباحها، كما يحث الدول على خفض الضرائب والتقليل من الخدمات الاجتماعية للحفاظ على تنافسيتها على الصعيد العالمي.
تطبيقات العولمة الأمريكية: المكسيك مثالاً
والنتيجة المنطقية للعولمة، كما تدور عجلتها حالياً، هي انبثاق مجتمع مُختل، حيث المستفيدون من العولمة الذين يملكون رؤوس الأموال ويتوفرون على التعليم المناسب يتربعون على قمة الهرم المجتمعي، بينما يتراجع المستوى المعيشي للطبقة الوسطى بعد حرمانها من الخدمات الاجتماعية والصحية التي توفرها الدولة، وبعد تراجع القيمة الفعلية للرواتب، خصوصاً في ظل البلدان التي تشهد معدلات مرتفعة من التضخم. وينطبق هذا الأمر أيضاً على المجتمع الأمريكي الذي بدأت تخترقه الفروق الاجتماعية الحادة ويفرغ من الطبقة الوسطى. أما بالنسبة للبلدان النامية التي تسعى المؤسسات المالية العالمية والبلدان الغنية، إلى إقناعها بفوائد العولمة وضرورة الانخراط في الاقتصاد العالمي، فهي تعاني الأمرين جراء اتفاقيات التجارة الحرة مع دول الشمال ذات الشروط المجحفة وغير العادلة. على سبلي المثال وبعد مرور عشر سنوات تقريباً على توقيع اتفاقية "نافتا" التي تغطي دول أميركا الشمالية والمكسيك، ازدادت الفروق في الدخل بين المكسيك والولايات المتحدة إلى أكثر من 10%. والأكثر من ذلك أن المزارعين الفقراء في المكسيك أصبحوا مضطرين إلى التنافس مع المحاصيل الأمريكية المدعومة حكومياً، داخل المكسيك نفسها، وفقاً لما تنص عليه اتفاقية "نافتا" من ضرورة فتح الحدود أمام المنتجات الفلاحية.
وبسبب استحالة التنافس مع المحاصيل الأمريكية الرخيصة التي تغرق الأسواق المكسيكية، يهجر المزارعون أرضهم ويتجهون نحو المدن لتتفاقم بذلك المشاكل الاجتماعية ويصعب على السلطات حلها. وعندما تضيق المدن بقاطنيها يولي العديد من المكسيكيين وجوههم شطر الولايات المتحدة في رحلة شاقة تخلف الكثير من الضحايا. ولعل الحل الأمثل لهذا الاختلال الذي تكرسه اتفاقيات التجارة الحرة هو تشبث المكسيك وكل الدول المشابهة لوضعها بالرسوم الجمركية على المنتجات الفلاحية القادمة من الشمال لمواجهة الدعم الحكومي للقطاع الزراعي في البلدان الغنية، أو أن تقوم هذه الأخيرة، وخصوصاً الولايات المتحدة برفع الرسوم المفروضة على قصب السكر وغيره من المنتجات الفلاحية المكسيكية. واللافت حقاً أن الدول المتقدمة تفرض رسوماً جمركية على الدول الفقيرة تفوق بأربع مرات ما تفرضه تلك الدول الغنية على بعضها بعضاً. وفي المقابل تكلف اتفاقيات التجارة الحرة الدول الفقيرة ثلاث مرات أكثر مما تتلقاه من مساعدات إنمائية من الدول الغنية بسبب القيود التي تفرضها هذه الأخيرة على دخول المنتجات الفلاحية للبلدان النامية.
دول غنية تقطنها شعوب فقيرة..
إن النظرية الاقتصادية لا تزعم أن الجميع سيستفيدون من العولمة، لكنها تؤكد أن صافي المكاسب سيكون إيجابياً، وبالتالي سيقوم الكاسبون بتعويض الخاسرين دون أن تتوقف عجلة التقدم للطرفين معاً. إلا أن المحافظين يزعمون أن القدرة على الاستمرار في المنافسة في ظل العولمة تتطلب تخفيض الضرائب وتقليص إعانات الضمان الاجتماعي. وقد حدث ذلك بالفعل في الولايات المتحدة، حيث تراجعت الضرائب، لكن وحدهم الكاسبون استفادوا من تخفيض الضرائب. ونتيجة لهذا فقد تحولت الولايات المتحدة والبلدان التي سارت على خطاها إلى دول غنية تقطنها شعوب فقيرة.
بيد أن النموذج الأمريكي ليس الوحيد في العالم، حيث نجحت الدول الاسكندنافية في البرهنة على وجود نماذج بديلة. وبطبيعة الحال، لابد أن يسعى القطاع الحكومي، مثله في ذلك مثل القطاع الخاص، إلى تحقيق المزيد من الكفاءة. إلا أن الاستثمارات في مجالات مثل التعليم والبحث، إلى جانب وجود شبكة أمان اجتماعي قوية، من شأنها أن تؤدي إلى إنشاء مجتمع أكثر إنتاجية وأكثر تنافسية، حيث يصبح الأمان والمستوى المعيشي المرتفع من الأمور المتاحة للجميع. والحقيقة أن وجود شبكة أمان اجتماعي قوية، في ظل اقتصاد يقترب من التشغيل الكامل للعمالة، يشكل بيئة مشجعة لكافة الأطراف المعنية –من عمال، ومستثمرين، وأصحاب عمل- للمشاركة في تحمل المجازفة التي يتطلبها الدخول في استثمارات جديدة وإنشاء شركات جديدة.
بين مفهومي «العولمة» و«العمل الجماعي» أين مسؤولية واشنطن؟
إن المشكلة هنا تكمن في تخلف العولمة السياسية عن العولمة الاقتصادية. فقد أصبح كل منا أكثر اعتماداً على الآخر وتزايدت الحاجة إلى العمل الجماعي، لكننا نفتقر إلى البنية المؤسسية اللازمة للقيام بهذا على نحو فعّال وديمقراطي.
الحقيقة أن الحاجة إلى المنظمات الدولية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين، ومنظمة التجارة العالمية لم تبلغ هذه الدرجة من الإلحاح سابقاً، ونادراً ما كانت الثقة في هذه المؤسسات متدنية إلى الدرجة التي بلغتها اليوم. وقد أعربت الولايات المتحدة، القوة العالمية العظمى المنفردة، عن ازدرائها بالمؤسسات الدولية، بل عملت بكل همة واجتهاد من أجل تقويض القواعد التي تقوم عليها هذه المؤسسات. وإن الفشل الوشيك لجولة التنمية التابعة لمحادثات التجارة العالمية، والتأخير الطويل لمطالبة مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في لبنان، لا يشكلان سوى أحدث نموذجين لازدراء أمركيا للمبادرات متعددة الأطراف!

التعديل الأخير تم بواسطة helen ; 21-04-2007 الساعة 05:38 PM
helen غير متصل  
قديم 21-04-2007, 05:40 PM   #21
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


- اشرح كيف يؤثر التبادل غير المتكافئ بين دول الشمال والجنوب على التنمية في دول العالم الثالث .



انتظرت الدول الفقيرة أو ما يعرف في الأدبيات الاقتصادية الدول النامية طويلاً مساندة دول الشمال الغني للنهوض باقتصادها، وكانت مطالب هذه الدول واضحة وبسيطة وقف علاقات التبعية واستغلال تفوق الدول الغربية لفرض علاقات اقتصادية استنسابية تخدم اقتصادات الغرب وتضر اقتصادات الدول النامية، ولكن الدول الغربية ظلت تماطل واقتصر مفهومهاً للعولمة على تحرير أسواق المال بما يسمح للمضاربين في الدول الغربية من تخريب اقتصادات الدول النامية عبر المضاربة وهو ما حصل في أعوام 1997 في بلاد نمور آسيا و 1998 في روسيا وحجب الاستثمارات المباشرة الوسيلة الوحيدة لتطوير الاقتصادات الحقيقية. وحتى الصين التي ي تبجح البعض بأن الاستثمارات الغربية لعبت دوراً كبيراً في نهضتها لم تحصل على الاستثمارات المباشرة إلا في وقت متأخر أي بعد أن نجحت استثمارات «صيني ما وراء البحار» في إنهاض الاقتصاد وخلق فرص واعدة عندها جاءت الاستثمارات المباشرة من الدول الغربية.
ولكن الجنوب الذي بدأ مسيرة النهوض الاقتصادي بالاعتماد على ذاته بداية في الصين التي اعتمدت فلسفة اقتصادية خاصة بها ثبت فعاليتها بعد نجاحها في تحقيق نمو لا يقل عن 10% لمدة تزيد عن ثلاثين عاماً وبالاعتماد على أموال صيني ما وراء البحار، أي الصينيين في بلاد المهجر، وامتدت إلى دول عديدة في العالم النامي، وخصوصاً الهند، يحقق هذا الجنوب وبعض دوله النامية نجاحات كبيرة، ولكن هذه النجاحات الكبيرة لا تتحقق عن طريق مساندة الدول الغنية، بل من خلال دول الجنوب ذاتها. ويمكن من خلال استعراض بعض المعطيات في الأعوام القليلة الماضية إلقاء بعض الضوء على النجاحات التي تحققها دول الجنوب غالباً في محيطها الطبيعي بداية ثم تتوسع نحو آفاق أكثر رحابة.
في تحقيق نشرته مجلة نيوز ويك الأمريكية مؤخراً جاء في التحقيق أن الشركات الروسية على سبيل المثال تستثمر بكثافة في الدول التابعة للكتلة السوفياتية السابقة، وتايلاند تزرع زهاء 59% من إجمالي رأس المال الخارج منها في جنوب شرق آسيا، وثلاثة أرباع استثمارات المجر الأجنبية تستهدف أوروبا الشرقية والوسطى، وتأتي أربعة دولارات من كل عشر دولارات يجري استثمارها في البنية التحتية في إفريقيا جنوب الصحراء اليوم من شركات تتخذ من جنوب إفريقيا مقراً لها. وبعد أن تصبح «كيانات قوية وقارية» تبدأ التطلع إلى أمكنة أبعد. وبدأت مجموعات اقتصادية تابعة لدول الجنوب مثل «تاتا» ومجموعة «ماركو بولو» نقل نشاطها إلى أماكن بعيدة مثل الصين وجنوب إفريقيا، فضلاً عن بلدان صناعية مثل البرتغال والولايات المتحدة ذاتها.
وتقوم الشركات الآتية من دول الجنوب بممارسات اقتصادية أكثر رشداً وأكثر فائدة للدول التي تستثمر فيها على عكس الشركات الغربية، فشركة «إن إس إيه بي ميلر» تطلب نبات الجنجل والشعير من مزارعين محليين في إفرقيا، وغالباً كما تقول مجلة «نيوز ويك» بكلفة أعلى من الواردات، وفي عقد التسعينات نظمت «هوب غروب» وهي تكتل صيني للأعلاف الحيوانية شركات خاصة لكي تستثمر في مناطق فقيرة ما أدى إلى خلق أربعة ملايين فرصة عمل، ويقول صن دين المدير العام لعمليات هوب في بكين: «نتحمل مسؤولية استخدام ثروتنا للمساعدة على تحسين المنطقة ككل، وهو ما سيحسن العائدات التي تدرها استثماراتنا».
هذا الميل الجديد لتصاعد وتيرة اعتماد دول الجنوب على ذاتها عبر عنها حجم الاستثمارات بين دول الجنوب. في عام 1995 كان حجم الاستثمارات حوالي 15 مليار دولار ولكن بحلول نهاية عام 2003 تضاعف هذا الرقم ثلاث مرات ليصل إلى 46 مليار دولار. وتقول مجلة نيوز ويك أن معدل تدفق الاستثمارات من الجنوب إلى الجنوب يشهد نمواً أسرع بخمس مرات من التدفقات التقليدية من الشمال إلى الجنوب أي من العالم الغني إلى العالم الفقير، واليوم فإن أكثر من ثلث تدفقات رأس المال إلى الدول النامية تأتي حالياً من دول مشابهة وهي ضعف ما كانت عليه قبل عقد من الزمن.
ويبدو أن هذه التطورات التي يشهدها العالم النامي والتي ترشحه لأول مرة لإحداث تنمية جدية حتى وإن كانت بطيئة ومترددة، وتتخذ شكل الجزر في هذه المنطقة أو تلك سوف تتسارع في المستقبل وقد تشمل المنطقة العربية لأول مرة معتمدة على ثلاثة عوامل أساسية:
العامل الأول، ارتفاع أسعار النفط، حيث يتوفر فائض مالي كبير سوف يبحث عن مجالات للتثمير، ومعظم دول العالم النامي منتجة للنفط في جميع القارات.
العامل الثاني، درجة الإشباع التي وصلت إليها الاقتصادات الغربية المتقدمة والتي باتت عاجزة عن استيعاب المزيد من الاستثمارات بما يحقق أرباح كبيرة، وباتت دول الجنوب هي المرشحة أكثر لاستقطاب الاستثمارات.
العامل الثالث، تمتلك دول الجنوب مزايا تجعلها مؤهلة لاستقطاب الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة إن لجهة مستوى سعر الفائدة إذا كان التوظيف غير مباشر، أو المجالات المفتوحة أمام الاستثمارات لجهة مستوى الضرائب ورخص اليد العاملة.
إذن دول الجنوب تقف على أعتاب مرحلة نهوض اقتصادي حقيقي ولم تعد تتوسل على أبواب الدول الغنية ولدى صندوق النقد الدولي..
المصادر:
تقرير عن مصير الدول الفقيرة نهضة اقتصاد الدول الفقيرة - 06/11/2006
مجلة النهضة السورية
helen غير متصل  
قديم 21-04-2007, 06:27 PM   #22
روني ليموني روني ليموني غير متصل
طــالب
 
الصورة الرمزية روني ليموني

 











افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


ماقصرتي حبيبيتي

ربي يسعدك ويوفقك يااااارب
روني ليموني غير متصل  
قديم 21-04-2007, 07:23 PM   #23
سجنا سجنا غير متصل
طــالب
 
الصورة الرمزية سجنا

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


شكرا helen الظاهر انا وانتي بس اللي ماخذين الماده هذي هالترم عشان كذا الله يوفقنا و روني ليموني بس خخخخخخخخخ امزح الله يوفقنا جميعا
سجنا غير متصل  
قديم 22-04-2007, 06:09 AM   #24
الصبية الخجولة الصبية الخجولة غير متصل
طالب فضي
 
الصورة الرمزية الصبية الخجولة

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


هلا صبايا ..

بليز سامحوني أنا معكم أخدت المادة .. بس كنت غرقانة بواجب الإم يو ..

سلمتو و نزلت الجي آر .. وجيت بالطيارة لعندكم ..

يللا أنا متابعة معكم .. بس جد إيش هالواجب عقدني ..

يعني هلأ بدو يانا .. نكتب شرح لفقرة وحدة من كل سؤال و نكتب المرجع بس .. صح علي ..؟؟؟

هيلين ياقمر .. عنجد لو بشكرك لآخر يوم بحياتي ما بوفيكي حقك .. و لعيونك أحلى ست نقاط تقييم و لو إنك بتستاهلي أكتر من هيك .. الله يوفقك يارب و ييسرلك أمورك متل ماعبتيسري علينا ..

و سجنا العسولة نمبر تو .. الله يوفقك ياقلبي بعرف مقصرة معكم بس و الله كنت غرقانة بالواجبات تسليمها قبل الجي آر .. و متل ماقلت خلصتها و جيت طيارة لعندكم إن شاء الله نخلص الواجب و الفل مارك من نصيبنا كلنا يارب ..

بالتوفيق للجميع ياااااااااااااااااااااااااااااااارب ..

ترى مو بس نحنا ماخدين المادة .. لأنو قاعتنا مليانة طالبات مو معقول داخلين متفرجات ههههههههههه .. بس <<<<<< يقولون إنهم دوافير .. هههههههههههه

ما علينا المهم نخلص الواجب بامتياز ..

بالتوفيق يا أمامير ..

و أي مساعدة محتاجينها و أنا بقدر عليها أنا جاااااااااااااااااااااااااااهزة تحت أمركم ..
الصبية الخجولة غير متصل  
قديم 23-04-2007, 06:14 PM   #25
لوتوس لوتوس غير متصل
طــالب
 
الصورة الرمزية لوتوس

 









افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


الله يعطيكي ألف الف الف عافيه يااااااااااااااhelen على هل المجهود الرايع لاتواخذيني كان عندي واجبات لغير مواد وماكنت شايفه هل المناقشه الرائعة
لوتوس غير متصل  
قديم 23-04-2007, 06:25 PM   #26
لوتوس لوتوس غير متصل
طــالب
 
الصورة الرمزية لوتوس

 









افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


أسفه الله يعطيكن ألف عافيه انتو كمان بس هلن هي أكثر واحدة شااااركت وأن شاء الله كلنا بنجيب الفول مارك ياااااااارب
لوتوس غير متصل  
قديم 24-04-2007, 08:31 PM   #27
ندى الورود.. ندى الورود.. غير متصل
طالب جديد

 









افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


الاخوات helen & سجنا

ربي يعطيكم مليووووووووون عافيه ويجعل لكم في كل حرف حسنه

وسامحونا على التقصير بس عشان هذي الفتره كلها اختبارات وضغط ولا اكيد الكل في الخير


والله ولي التوفيق



أختكم
ندى الورود
ندى الورود.. غير متصل  
قديم 25-04-2007, 08:58 PM   #28
helen helen غير متصل
طالب فعال
 
الصورة الرمزية helen

 










افتراضي رد: يلا نتساعد الواجب الثاني نزل Gr115


الله يعافيكم والله خجلتوني

يسلموا ايديكم كتير وان شاء الله تكونو استفدوا منهم جميعا
شكرا
helen غير متصل  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها
ولا تعبر باي شكل من الاشكال عن وجهة نظر منتديات AOUA
تصميم وتطوير : التكنولوجيا الماسية