العودة   منتديات طلاب الجامعة العربية المفتوحة > منتدى كليات الجامعة العربية المفتوحة > منتدى قسم التربية > مواد الدبلوم التربوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 22-05-2011, 12:41 AM   #1
bo7-al0o0og3 bo7-al0o0og3 غير متصل
طــالب

 











افتراضي اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


الباب الأول :
1- اختر واحد من التعريفات التي سقناها في هذه الوحدة وناقش هذا التعريف مبين مضامين الايجابية والسلبية ومدى استجابة لمتطلبات عصره ؟
2- ما الأهمية المعرفية للتعريفات اللغوية التي تقدم لمفهوم التربية ؟ وهل هناك من ضرورة منهجية لتحري وتقصي الجذور اللغوية للمفهوم ؟
3- لماذا برأيك تطور مفهوم التربية عبر العصور وفي مختلف المراحل التاريخية ؟
4- لماذا تجاهل المفكرون والتربويون العرب غالباً مناقشة مفهوم البيداغوجيا ؟
5- حدد الصعوبات المنهجية التي تعترض تعريف البيداغوجيا ؟
6- هل يعبر برأيك كل تعريف يقدم للتربية عن روح العصر الذي يعيشه الكاتب ؟
7- هل تعتقد حقاً أن الإنسان يصير إنساناً بالتربية وأنه من غير التربية يفقد معاني إنسانيته ؟
8- برأيك لماذا لا يمتلك الإنسان برنامجاً وراثياً كاملاً ؟ و ما هو التعويض الإنساني لغياب هذا البرنامج ؟
9- ماذا يقدم تعريف دوركهايم للتربية وما الإضافة التي يقدمها للمعرفة التربوية ؟
10- هل هناك من تقارب بين مفهومي دوركهايم و جون ديوي للتربية ؟
11- لماذا يختلف تصورات دوركهايم التربوي عن تصورات الذين سبقوه من فلاسفة وعلماء ؟
12- بين طبيعة العلاقة بين مفهومي التربية والتعليم ؟ ثم قارن بينهما موضحا أوجة التباين وال اختلاف ؟
13- هل نستطيع أن نحدث اليوم عن علم التربية بالمفرد ام أم عن علوم التربية ؟ وبين رأيك بذلك ؟
14- ما اهم علوم التربوية المعاصرة اليوم ؟
15- وضح لنا شروط السياسية التي تجب أن توفر في العلم لكي يصبح علماً ، ومن ثم بين هل استوفت التربية هذه الشروط لكي تكون علماً ؟
16- كيف نميز بين مفهوم التربية وبين مفهوم علم التربية ؟
17- يقول " دوركهايم .... أن البيداغوجيا نظرية العملية في التربية ، ناقش هذه الرؤية ووضح لنا مفاصل هذه النظرة الدور كهايمية إلى التربية ؟
18- عرفت البيداغوجيا بأنها علم التربية وفنها ، والسؤال متى تكون البيداغوجيا علماً ، وفناً ، ومت يمكن أن يطلق عليها نظرية ؟



الباب الثاني : -
1- يجري الحديث في الوسط الثقافي عن النزعة الوضعية في الفلسفة والأدب وعلم الاجتماع وقد اشرنا في هذه الوحدة الى أوغست كومت بوصفه زعيماً للوضعيين ، هل يمكنك العودة إلى احدى الموسوعات او المراجع لتحديد السمات العامة لهذه النزعة بمضامينها الاجتماعية ؟
2- يعتقد الكثير من الباحثين بأنه يمكن تغير مجتمع عن طريق المدرسة والتربية فهل تعتقد بأن التربية يمكنها حقاً أن تحقق هذه الغاية ؟ ابحث في جدل العلاقة بين التربية والمجتمع عبر متضمنات هذه الوحدة .
3- هل تعتقد حقا بأن المدرسة قادرة على تحقيق ديمقراطية التعليم ؟
انظر في جدل العلاقة بين التربية والمجتمع وديمقراطية التعليم في ضوء ما قدمناه لهذه المدرسة ....؟

4- تفيض الأبحاث الاجتماعية اليوم بمفهوم معاودة الإنتاج ، ويقال في المستوى المدرسي أن المدرسة تنتج أن المدرسة تنتج وتعيد إنتاج المجتمع على ما هو عليه ، نأمل في هذا المفهوم وحاول تصل إلى عمق دلالته في ضوء هذه الوحدة أو فيما يتوفر لديك من مراجع .
5- في ضوء قراءتك لهذه الوحدة ، هل تعتقد بوجود علاقة حقيقة بين المدرسة والطبقة الاجتماعية ؟ بعبارة أخرى هل تقوم المدرسة حقا بتقسيم المجتمع إلى طبقات ؟ ناقش ذلك وبين رأيك
6- يعتقد كثيرون أن اللغة تحمل خصائص طبقية اجتماعية وأن لكل طبقة لغتها الخاصة فهل تعتقد حقاً بأن اللغة ظاهرة اجتماعية بالدرجة الأولى ؟ وهل ترى أن لغة المدرسة هي لغة الطبقة العليا في المجتمع ؟ وأن أبناء الطبقة العليا في المجتمع تجد في لغة المدرسة امتدادا طبيعيا للغتهم ؟ ناقش هذه الرأي في ضوء ما قرأته ضمن هذه الوحدة الدراسية .
الباب الثالث :-
أطلق الإمام على بن أبي طالب – رضي الله عنه – مأثورة التربوي المشهور في تربية الطفل " لاعبة سبعا ، وأدبه سبعاً ، وصاحبه سبعاً ، وارتك الحبل على الغارب "
يتضمن قول على كرم الله وجهه بذوراً حقيقة للتربية السيكولوجية الحديثة ، تأمل في قوله أعلاه فكر فيه وناقشه في ضوء معطيات التربية الحديثة ومبادئها التي أوردناها في هذه الوحدة الدراسية ؟
2- تعتد الأنظمة التربوية في مختلف أنحاء العالم معطيات علم النفس في ميدان التربية والتعليم ، فهل استطاعت الأنظمة التربوية العربية أن توظف هذه المعطيات في العملية التربوية ؟ وإلى أي حد برأيك تعتمد التربية العربية المبادئ التربوية الحديثة ؟
3- لاحظنا بهذه الوحدة أن الأبحاث النفسية والنظريات التربوية الحديثة تزدهر في الغرب وقلما نجد مساهمة عربية تسجل نفسها بين المحاولات العلمية الجارية ، كيف تنظر إلى هذا الأمر ؟ ولماذا برأيك لا تسهم الجامعات العربية والمؤسسات العلمية في إنتاج المعرفة العلمية في هذا الميدان ؟
4- يجري الحديث في هذه الوحدة الدراسية عن ثورة كوبرنيكية في التربية ، حاول أن تحدد لنا دلالة و أبعاد هذه الثورة ، وما الانقلاب الأساسي الذي أحدثته في ميدان التربية ؟
5- حاول أن تحدد بعض المبادئ التربوية القديمة وتقارنها بالمبادئ الحديثة التي تنسخها وبين الأساس النفسي لهذه المبادئ
7- حدد أوجه التناقض بين معطيات المدرسة السلوكية ومعطيات التحليل النفسي في مجال التربية ؟
8- كيف يمكن الاستفادة عمليا برأيك .. من نظرية فرويد في التحليل النفسي ؟
• كيف يمكن أن نوافق بين معطيات هذة النظرية ( نظرية فرويد ) ومعطيات نظرية جان بياجيه ) ؟
• اذا كان علم النفس يقدم للتربية أساسها العلمي فماذا يمكن للتربية أن تقدم لعلم النفس .؟
• برأيك هل يجب على المربي اليوم أن يكون عارفا بأهم النظريات النفسية ؟
• حاول أن تستخلص أهم الأفكار والمعطيات التي تقدمها هذه الوحدة




الباب الخامس :-
أولاً ضع (صح ) أو ( خطأ ) أمام العبارات لتالية :
1- التعليم الذي يرتبط بعموميات الثقافة هو التعليم العام ( صح )
2- كلمة ثقافة بالمفهوم الانثروبولوجي تعني الافكار والتقاليد والمعتقدات وجميع العناصر المعنوية والمادية في المجتمع ...( صح )
3- ليس هناك اختلاف بين الثقافة والحضارة ( خطأ )
4- ينسب تقسيم عناصر الثقافة إلى عموميات وخصوصيات ومتغيرات إلى تايلور ( خطأ )
5- ليس هناك فرق بين الثقافة والمجتمع ( خطأ )
6- خصوصيات الثقافة يجب أن يمارسها جميع أفراد المجتمع ( خطأ )
7- تعتبر متغيرات الثقافة من أساسيات ثقافة المجتمع ( خطأ )
8- عموميات الثقافة تتميز بالاستقرار والثبات ( صح )
9- يقصد بالثقافة كما ورد في هذا الفصل الصفات التي يتميز بها الشخص المتعلم عن غير المتعلم ( ..............)
10- عموميات الثقافة متشابهة عند جميع أفراد المجتمعات المختلفة ( خطأ )
11- المتغيرات لا يمكن أن تتحول إلى عموميات الثقافة
( ....................)
12- يمكن الحديث عن الثقافة لدى المجتمع بعض الحيوانات المتطورة أو المعروفة بتنظيمها الدقيق مثل مجتمع النحل والنمل (خطأ )
13- من مميزات الثقافة الخصوصية ، اتصالها بالناحية المهنية والطبقية ( خطأ )
14- متغيرات الثقافة يتقبلها المجتمع بسهولة ، فتصبح جزءا من عمومياته أو خصوصياته (خطأ )
ثانياً : -
أجب عن الأسئلة التالية : -
1- ما الفرق بين عموميات الثقافة وخصوصيات ؟
2- لماذا تهتم التربية بخصوصيات الثقافة إلى جانب اهتمامها بعمومياتها ؟
3- ما العوامل التي تدفع إلى التغيير في ثقافة المجتمع ؟
4- ما العلاقة بين إلزامية التعليم في معظم دول العالم وبعض عناصر الثقافة مثل عموميات الثقافة ؟
5- تظهر وظيفة التربية في ناحيتين :-
• الاحتفاظ بالثقافة ونقلها لأفراد المجتمع
• إثراء التراث الثقافي وتجديده
( وضح موقف التربية من هاتين الوظيفتين في ضوء جميع عناصر الثقافة )
6- يقال كلما تقدم المجتمع وازدادت التخصصات الدقيقة فيه ، ارتفعت الخصوصيات المهنية في عناصر الثقافة ؟ اشرح هذا القوم مع ضرب مثال
7- متى يمكن القول إن متغيرات الثقافة تصبح من عموميات أو خصوصيات الثقافة ؟
8- اذكر اهم خصائص الثقافة مع شرح كل خاصية شرحا وجيزاً
9- اعط بعض الامثلة عن عموميات الثقافة
10- كيف عرف ( تايلور ) الثقافة ...؟ مارأيك في هذا التعريف
11- أعط أمثلة عن خصوصيات الثقافة ؟
12- اذكر بعض الخصائص التي يمكن أن تشترك فيها جميع الثقافات البشرية
13- ما أسباب اختلاف الثقافة من مجتمع إلى أخر ...؟


يالله نبي نشد حيلنا ونحل الاسئلة ياحلوين

bo7-al0o0og3 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 01:34 AM   #2
جيلان. جيلان. غير متصل
طالب جديد
 
الصورة الرمزية جيلان.

 










افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


سؤال هذي الأسئلة للأعوام السابقة ونقدر نعتمد عليها فقط من دون الكتاب ؟؟
جيلان. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 01:35 AM   #3
bo7-al0o0og3 bo7-al0o0og3 غير متصل
طــالب

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


هذه اسئلة الكتاب ... وفي بنات حابين نحلها واتفقنا ننزلها بالمنتدى للجميع ... يعني من باب الالمام بالمادة
bo7-al0o0og3 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 01:56 AM   #4
bo7-al0o0og3 bo7-al0o0og3 غير متصل
طــالب

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


راح انزل اجابتي وياليت الي تقدر تعقب على الاجابات وتشوف الناقص تفزع لنا من باب التعاون الامتحاني


bo7-al0o0og3 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 02:00 AM   #5
bo7-al0o0og3 bo7-al0o0og3 غير متصل
طــالب

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


الباب الأول :



1- اختر واحد من التعريفات التي سقناها في هذه الوحدة وناقش هذا التعريف مبين مضامين الايجابية والسلبية ومدى استجابة لمتطلبات عصره ؟


نزعة البرغماتية في التربية حيث انطلقت من رباعية تنتظم فيها تمثلت بــ
الواقعية ، والنفعية ، والعملية والمادية .
فهي النمط التربوي الذي افرزه المجتمع الأمريكي وشعاره تعلم بأن تعمل والتكيف مع الحياة الاجتماعية حيث كانت صدى للواقع الأمريكي الرأسمالي واستجابة لقيام الولايات المتحدة الأمريكية المادي البحت فهي تعد الطفل للحياة ومتطلباتها وتسخيره لها



2- ما الأهمية المعرفية للتعريفات اللغوية التي تقدم لمفهوم التربية ؟ وهل هناك من ضرورة منهجية لتحري وتقصي الجذور اللغوية للمفهوم ؟


ان البحث في أصول أي كلمة ليس ترفا علميا بل يمثل محاولة منهجية مشروعة وضرورية لفهم تطور مصطلح التربية وتقاطعات الزمان بها والمكان عبر تطور المعرفة ذاتها وفك الغموض الذي يلف الكلمة ويبدد القلق العملي والتوتر المعرفي الذي يواجهه المفكر لتحديد طابعها العملي ويجعلنا ندرك استخداماتها الأولى سواء في لغتنا او أي لغة آخرى



3- لماذا برأيك تطور مفهوم التربية عبر العصور وفي مختلف المراحل التاريخية ؟



بسبب التوظيفات المستخدمة لمفهوم التربية بتعدد الاتجاهات والتيارات الفكرية وتداخل هذا المفهوم مع عدة مفاهيم أخرى مثل التعليم و البيداغوجيا وتعددت التعريفات بتعدد المراحل التاريخية حيث تفرض كل مرحلة تاريخية تحولات جديدة في بنية المفهوم ودلالته فالتربية هي البوتقة التي يتشكل الإنسان في نطاقها فالتربية هي الحياة ويتكامل معها كما قال روسو " التربية هي الحياة مبتدأ وخبراً "





4- لماذا تجاهل المفكرون والتربويون العرب غالباً مناقشة مفهوم البيداغوجيا ؟
ليس من عادات الفكر العربي التربوي الدخول في جدل العلاقة بين المفهومين حيث أن معنى البيداغوجيا يعاني في مهده الغربي الكثير من التعقيد والغموض وتضاعف ذلك باللغة العربية . ولا يوجد ما يجانسه في اللغة العربية . فالبيداغوجيا يفوق غموض التربية فهي حقل نزاع وصراع بين عدة مفاهيم أهمها التربية وعلم التربية ونظرية التربية وفن التربية .



5- حدد الصعوبات المنهجية التي تعترض تعريف البيداغوجيا ؟
تداخل تعريف البيداغوجيا مع علوم أخرى او تعاريف اخرى مثل التربية وعلم التربية
ونظرية التربية وفن التربية أعاق من تعريفها
عدم القدرة على تعريف البيداغوجيا لاننا لانستطيع تعريبها في اللغة العربية وفي عملية الاختزال تختفي دلالة معاني لهذه اللفظة وزوايا أساسية في حقل المهرفة ويترتب عليها ثغرات كبيرة في مستوى الوعي الفكري التربوي العربي وهذا الاختزال يفوت ع الباحثين الكثير من فرصة منهجية في فهم تضاريس الفكر التربوي الغربي الي يتميز بغناه في مجال التمييز بين المصطلحات والمفاهيم المتداخلة ومن هذا المنطلق يمكن أن نقول بأن الإلمام الدقيق بهذه المفاهيم يشكل الأساس المنهجي لتطوير الفكر التربوي العربي في جدله المفتوح مع الفكر التربوي العالمي بمعطياته المنهجية



6- هل يعبر برأيك كل تعريف يقدم للتربية عن روح العصر الذي يعيشه الكاتب ؟

هذا شيء أكيد فالتربية الاثينية أنجبت لنا التربية المثالية ..والتربية الاسبارطية انجبت لنا التربية الجماعية والبرغماتية النفعية لمجتمع الرأسمالي الامريكي .. التربية المثالية بالاسلام عند ابو حامد الغزالي كل تربية تعكس البيئة التي يعيش بها الإنسان
والنزعة الطبيعية عند جان جاك روسو ... والتربية السلبية ومع ذلك لربما أراد احد المفكرين التربويين أن يعيد عصر غيره ويتبنى نظريات قديمة




7- هل تعتقد حقاً أن الإنسان يصير إنساناً بالتربية وأنه من غير التربية يفقد معاني إنسانيته ؟
بالفعل الانسان يفقد بعض انسانيته ااو معظمها بلا تربية يقول كانط "" أن الانسان لايصبح انسان الا بالتربية وهو ليس بأكثر مما جعلته التربية ""



التعديل الأخير تم بواسطة bo7-al0o0og3 ; 22-05-2011 الساعة 02:08 AM
bo7-al0o0og3 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 12:03 PM   #6
الناريز الصافى الناريز الصافى غير متصل
طالب جديد

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


حبايب قلبي نظرا للانشغال في المذاكرة وكثرة المواد وكميتها ومع زحمة الأعمال رأيت أنه من الأفضل أفيدكم بحل الوحدتين الثالثة والرابعة حيث أنني أخذتها من المنتديات السابقة جزاهمالله خير

اسئله واجوبه تقويم الوحدات الثالثه والرابعه



السؤال الاول:

اطلق الامام علي بن ابي طالب رضى الله عنه مأثوره التربوي المشهور في تربيه الطفل"لاعبه سبعا.وادبه سبعا.وصاحبه سبعا.واترك الحبل على الغارب"
-يتضمن قول علي رضى الله عنه بذورا حقيقه للتربيه السيكولوجيه الحديثه تأمل في قوله اعلاه فكر فيه ناقشه في ضوء معطيات التربيه الحديثه ومبادئها التى اوردناها في هذه الوحده الدراسيه
ومن المبادئ الحقيقه للتربيه والتى تضمنها قول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
1-مبدأ الحريه:ويقصد هنا عدم شحن ذهن الطفل فيما لايرغب ولايفكر فيه.
2-مبدأ الحب:عندما يحرم الطفل من الحب فانه يفقد عنصر تكامله النفسى
3-مبدأ التجربه الذاتيه: فهي سمه التربيه الحديثه التى تؤكد حريه الطفل.
4-مبدأ الحوار:حيث يعتبر منطلق التجربه الديمقراطيه في عمليه التواصل التربوي.
5-مبدأ المسئوليه:يمنح الاطفال احساسا عميقا بمسئولياتهم.
6-مبدأ الاستقلال:اى تعويد الطفل الاعتماد على نفسه في حل مشكلاته وقضاء حاجاته.

من هنا نخلص الى ان التربيه الحديثه السيكولوجيه تعمل على بناء الانسان المتوازن نفسيا واجتماعيا وعقليا وتؤكد على تلبيه الحاجات النفسيه والعقليه والاجتماعيه للانسان وهذا ماتضمنه حديث الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.





السؤال الثاني:

تعتمد الانظمه التربويه في مختلف انحاء العالم معطيات علم النفس في ميدان التربيه والتعليم.
فهل استطاعت الانظمه التربويه الحديثه (التربيه)ان توظف هذه المعطيات في العمليه التربويه؟والى أي حد برأيك تعتمد التربيه العربيه المبادئ التربويه الحديثه.
نعم استطاعت الانظمه العربيه توظيف هذه المعطيات متى ماتوفرت لها والامكانات الماديه والمعنويه التربويه.وتعتمد التربيه العربيه الى حد كبير.حيث التربيه الاسلاميه والالزام بها منذ الصفر وكذلك دراسات اللغويات العربيه مما اسهم في تنشئه الطفل تنشئه صالحه في دراسه امو دينه ولغته العربيه.حيث انهما اساس التربيه لما يحتويان على اساسيات التنشئه ومآثر القرأن الكريم والرسول الاعظم"صلى الله عليه وسلم"

السؤال الثالث:
لاحظنا في هذه الوحده ان الابحاث النفسيه والنظريات التربويه الحديثه تزدهر في الغرب وقلما نجد مساهمة عربية تسجل نفسها بين المحاوله العلميه الجاريه.
كيف تنظر الى هذا الامر؟ولماذا برأيك لاتسهم الجامعات العربيه والمؤسسات العلميه في انتاج المعرفه العلميه في هذه الميدان.
-ربمالقلة الامكانات الماديه والماليه.وربما كان ذلك لاعتمادنا نحن العرب على مآثر القرأن الكريم واحاديث الرسول في مجال التربيه.واسهام اللغه العربيه لتكوين ذلك الجانب التربوي اسهاما فعالا.ولربما كانت هناك توجيهات مستقبليه لتربيه الطفل وانتاج المعرفه في هذا الميدان كذلك لاننسى دور الاسس والمسجد في التريه العربيه الاسلاميه ....ربما قلل في عمليه الابحاث والنظريات النفسيه.



السؤال الرابع:
يجرى الحديث في هذه الوحده الدراسيه عن ثوره كوبونيكيه في التربيه.
حاول ان تحدد لنا دلالة وابعاد هذه الثوره.وماالانقلاب الاساسى الذى احدثته في ميدان التربيه؟

--من ثورات التربيه تطورها في القرن العشرين حيث دعت الحاجه الى الكشف عن ماهيه النفس الانسانيه بصوره علميه وماتوالت المحاولات الساعية الى بناء الاسس السيكولوجيه للمعرفه التربويه على اساس علمي.ويوصف القرن العشرون بأنه القرن الذى انصف الاطفال والطفوله حيث ثم الكشف عن خصوصيه الاطفال وطبيعتهم ا لانسانيه وميولهم الخاصه.وظهرت محاولات وانجازات علماء القرن العشرين حيث ادرك الادب الروسي بحدوسه الفلسفيه خصوصيه البنيه السيكولوجيه للطفل ودعا الى العنايه بالطفوله ومنحها الاهميه المستوجبه.كذلك مدرسه التحليل النفسى على يد فرويد الذى احدث ثورة في التصورات وفي القيم و المعايير السيكولوجيه والتربويع كاشفا عن المجاهل الكبرى للنفس الانسانيه.
وهذه النظريات استطاعت ان تحدث ثورة هائله في مجال التربيه وبددت.....هائله في عالم التربيه.وتتمثل هذه الثورة في الانقلاب التاريخي وتحويل الاهتمام المركزى للتربيه من عالم الراشدين الى عالم الطفل وبنيته السكولوجيه الداخليه.



السؤال الخامس:
حاول ان تحدد بعض المبادئ التربويه القديمه وتقارنها بالمبادئ التربويه الحديثه التى تنسخها وبين الاساس النفسى لهذه االمبادئ.

التربيه الحديثه التى تقوم على اسس علم النفس التربوي

-خصوصيه الطفل
-الطفل خير بطبعه
-الطفل غايه ومحورالعمليه التربويه
-مبدأ اللعب كأداة من ادوات التربية
-الثواب والتقدير الدائم والمساندة
-التربيه تحرير
-التفكير والنقد والتحليل
-العنصر الايجابي للطفل
-مبدأ الحوار
-مبدأ المسئوليه
-مبدأ الاستقلال
-مبدأ الاعتماد على التجربه الذاتيه
-تربيه متغيره لزمن متغير
-التربيه عمليه حياة وليست اعاده حياة
-تفريد التعليم لخصوصيه الطفل
-تبسيط العملية التربويه
-تقديم التربيه على التعليم
-التربيه عملية حياة من الولادة الى الرشد

التربيه التقليديه:المعروفه تاريخيا
-الطفل راشد صغير
-الطفل شرير بطبعه
-التركيز على المحيط والثقافه
-رفض مبدأ اللعب كوسيله تربويه
-العقاب والقصاص الجسدي
-التربيه ترويض
-الحفظ والاستظهار
-الطفل صفحه بيضاء
-مبدأ الالزام.....
-مبدأ الاتكاليه
-مبدأ التبعية
-الاعتماد على تجارب الاخرين
-التربيه المستوحاة من الماضى
-التربيه اعداد للحياة
-التربيه نموذج واحد
-تلقين التربيه بصورة مجربه
-تقديم التعليم على التربيه
-التربيه مرحله وقتيه تعد للمستقبل


الاساس النفسى لهذه المبادئ:
1-الحاجه الى الحب
2-الحاجه الى الامن
3-الحاجه الاستقلال
4-الحاجه الى التقدير الاجتماعي
5-الحاجه الى اثبات الذات والتجربه الذاتيه


السؤال السادس:
حدد اوجه التناقض بين معطيات المدرسه السلوكيه ومعطيات التحليل النفسي في مجال التربيه.

معطيات التحليل النفسى
من علمائها: يعود الفضل للعالم الطبيب النمساوي(فرويد)
الهدف:تؤسس نظرية التحليل النفسى لرؤية شامله في مجال التربيه.
الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-الكشف عن طبيعة النفس الانسانيه
-اهميه المراحل الاولى من حياة الانسان
-تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه
-خطورة الصراعات النفسية في المراحل المبكرة
-منهج تربوي وقائى للامريين

معطيات المدرسه السلوكيه
من علمائها : ( بافلوف) ونظريته الشرطيه في التعلم
-(واطسون) السلوك

الهدف: دراسه عملية التعلم والاكتساب في نسق علاقات البيئه عبر مفهومي المثير والاستجابه.

الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-يعتقد بافلوف ارتباط الانسان بقوانين الطبيعه.
-التميز بين الفعل المنعكس والفعل المنعكس الشرطى.
-تعزيز بعض المنطلقات الاساسيه للاتجاهات الفلسفيه الماديه.
-دفعت نظرية بافلوف مسارات البحث في عدة ميادين
-اما نظرية واطسون تؤكد على اهمية البيئه في تكوين السلوك
-السلوك الانسانى نتاج لعملية التفاعل والترابط الانسانى
-التعلم هو نسق من العمليات التى تنظم مثيرا
-تحديد طرق عملية في عملية التعلم والتربيه والاكتساب



السؤال السابع:
كيف يمكن الاستفادة علميا برأيك من نظريه فرويد في التحليل النفسي؟

--وتساعد نظرية بافلوف معلمى التربيه ادراك اهميه تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه والخبرات التربويه السلبية التى تنعكس سلبا على نموهم النفسى والانفعالى.
--تقدم النظريه نفسها للمربى كمنهج لكشف عن التناقضات الداخليه في حياة الاطفال والناشئه.وتشخيص بعض الصعوبات النفسيه والتربويه.
--اسهام النظرية في الكشف عن طبيعة الانسان التكوينيه.وعن اوليات الفعل النفسي وقانونيته بما يساعد المربى على التحكم في العمليه التربوية


السؤال الثامن:
كيف يمكن ان توفق بين معطيات هذه النظريه (نظرية فرويد) ومعطيات نظرية (جان بياجه)

--يمكن التوافق بين معطيات نظرية فرويد ونظرية بياجيه من خلال منهج التجربه الذى اتبع في معطياتها0.
-كذلك فان التوافق من خلال اعتقادهما ان الطفل يتفاعل مع بيئته.



السؤال التاسع:
اذا كان علم النفس يقدم للتربيه اساسها العلمى فماذا يمكن للتربيه ان تقدم لعلم النفس؟

-تقدم التربيه لعلم النفس خدمات جليلة من خلال الحاجات الماديه:
1-الحاجه الى الحب:اهم الحاجات الانفعاليه عن الاطفال.
2-الحاجه الى الامن: من الشروط الاساسيه للبقاء والاستمرار.
3-الحاجه الى الاستقلال:تعويد الطفل الاعتماد على نفسه لحل مشكلاته.
47-الحاجه الى التقدير الاجتماعى:قيمه الطفل مرهونه بالقيم الاجتماعيه من خلال حياته الاجتماعيه.
5-الحاجه الى اثبات الذاات والتجربه الذاتيه:تجسيد لحالة الشعور بالاستقلال.



السؤال العاشر:
برأيك هل يجب على المربى اليوم ان يكون عارفا باهم نظريات الفلسفيه؟

--ديناميكيا يجب على المربي معرفته والمامه بالنظريات الفلسفيه حتى يحقق القوانين والتوازن بينه وبين الطفل وحتى يسير على نهج واسس عملية وقاعده اساسيه للعمليه التربويه من خلال تجارب العلماء.


السؤال الحادي عشر:
حاول ان تستخلص اهم الافكار والمعطيات التى تقدمها الوحدة؟

--بفضل الثورة العملية والتقدم العلمي اصبح العمل التربوي يسير بانتظام.وتحررت التربية من مغالطات العصور الوسطى والعبوديه
فالتربية من المعانى السامية للطفوله وغاية انسانية كبرى.
هذا وقد شكلت المعرفه العلمية بميول واتجاهات واهتمامات الاطفال مجالا واسعا.لايقف عند حد معين......الاهتمامات في احترام الطفولة وتقديرها.واستطاع علم النفس كشف الاسرار.من خلال التحليل النفسى عندما قدم للتربية لمعرفه السيكولوجيه كذلك دور العالم جان بياجيه في علم النفس التكوينى عندما قرر بأن الطفل راشد صغير وليس صغير راشد.....عالم السلوكيه دور كبير في الكشف عن علاقة الوسط والبنيه العصبيه للانسان ولاننسى دور بافلوف الذى وصل الى قوانين كبيرة تحكم سلوك الانسان وكان لها دفعة تاريخية في علم النفس الفيزيولوجي وفيزيولوجيا الدماغ كذلك لنا وقفة مع نظريات المجال التربوي والمبادئ التربويه التى تنادي بالميول والحاجات الطفوليه وتدعو الى الحرية والاستقلال والتربيه الفعاله المستمرة


السؤال الثاني عشر:
برأيك ما اوجه الضعف والقصور في معطيات هذه الوحدة يمكنك ان تسجل ملاحظاتك حول مختلف جوانب هذه الوحدة وبين الجوانب التى يجب ان تطور في هذة الوحدة.


--من اوجه الضعف والقصور في الوحدة الثالثة هو تشابة المضمون وزيادة الحشو.حيث الكثافة في النظريات والمعطيات سبب بعضا من الضعف في المادة مما ينتج عنه اهمال الطالب لها.حيث لم يراع كاتب هذة الوحدة التفصيل شيئا فشيئا ولكن راعى واهتم بالحشو اكثر منه مضمونا وفي مايخص تطوير هذه الوحده هو الاخذ بالسلبية التى ذكرناها ومراعاتها مستقبلا.


السؤال الثاني:

يعتقد كثير من الباحثين بأنه يمكن تغيير المجتمع عن طريق المدرسة والتربية.
فهل تعتقد بأن التربية يمكنها حقا أن تحقق هذه....؟ابحث في جد العلاقة بين التربية والمجتمع عبر متضمنات هذه الوحدة.

--اصبحت المدرسة معنيه جدا بانتاج الحياة الاجتماعية.وفقا لصيغ أيدلوجية وسياسة.فعلى الحانب الاقتصادي اصبح للمدرسة دور كبير في انتاج الايدي العاملة الماهرة لتلبية احتياجات المجتمع.
كذلك يبرز دور المدرسة في التطور التكنولوجي وتحقيق الوحده الثقافيه بين المجتمعات صناعية متطورة.


والسؤال الثالث:
هل تعتقد حقا بأن المدرسة قادرة على تحقيق ديمقراطية التعلم.
انظر في جدل العلاقة بين التربية والمجتمع وديمقراطية التعليم في ضوء ماقدمناه في هذه الدراسة.

-مع التطور الزمني للمجتمعات العربية بدأت المدرسة تشهد انتشارا لم يشهد له مثيل في المجتمعات الانسانيه ولافي المراحل التاريخية السابقة.وشكل ذلك التطور في الحياة المنطلق الموضوعي للحياة التربوية.وظهرت .....في المؤسسات التعليمية بوصفها مجتمعات مصفره وظهورا أزمات تربويه.مثل ديمقراطيه التعليم وتكافؤ الفرص التعليمية بمضامينها الاجتماعيه.والانفجار المدرسى.وتفاني الدور......والسياسي للمدرسة وتطور الادوار الاقتصادية للمؤسسات التربوية.
من هنا يصعب الحكم على المدرسة بانها حققت ديمقراطية في التعليم كما نقدها من قبل




السؤال الرابع:

نقيض الابحاث الاجتماعية اليوم بمفهوم معاودة الانتاج.ويقال في هذا المستوى المدرسي ان المدرسة تعيد وتنتج انتاج المجتمع على ماهو علية.تأمل في هذا المفهوم وحاول ان تصل الى عمق دلالة في ضوء هذه الوحدة او فيما يتوفر لديك من مراجع.

--أي ان المدرسة تعمل على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية الطبقيه فهي تعيد انتاج الا مساواة على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية.ومع ان المعايير عادية الا انها مشروعة وشرعية بالفعل التربوي وهذه الوظيفه الايدلوجية الجوهرية بناء مشروعية النظام الاجتماعي القائم وتكون اكثر فعالية كلما عملت المدرسة على ان يؤمن هؤلاء الذين يخضعون لعنفها الرمزى بشرعية عملها ووظيفتها
وتتضمن نظرية اعادة الانتاج جانبا كبيرا من الحقيقة وانه لمن المعروف ان العملية التربوية هي اداة المجتمع التى يعتمدها في تحقيق استمراريته.ولكن الاثار التربوية الحقيقية لاتكون دائما كما تريدها الطبقه السائده.

السؤال الخامس:
في ضوء قراءتك لهذه الوحدة.هل تعتقد بوجود علاقه حقيقيه بين المدرسه والطبقه الاجتماعية؟بعبارة اخرى هل تقدم المدرسة حقا بتقسيم المجتمع الى طبقات؟ناقش ذلك وبين رأيك.
--هناك علاقة وثيقة بين المجتمع والمدرسة.وفي الحقيقه لاتقوم المدرسة بتقسيم المجتمع الى طبقات فالمدرسة دائما تنادي بعملية الاندماج الاجتماعى والمحافظه على البنيه الاجتماعية والنماذيج الثقافيه وهذا البناء يتم من خلال تأكيد عنصر الولاء للمجتمع واعطائمه البنية الاجتماعية.......


السؤال السادس:

يعتقد كثيرون ان اللغة تحمل خصائص طبقية اجتماعية وان لكل طبقة لغتها الخاصة.فهل تعتقد حقا بأن اللغه ظاهرة اجتماعية بالدرجة الاولى؟
ابناء الطبقة العليا في المجتمع تجد في لغة المدرسة امتدادا طبيعيا للغتهم؟ناقش هذا الرأي في ضوء ماقرأتة ضمن الوحدة الدراسية.


--تاريخيا ظهر علم الاجتماع اللغوي الذى رصد العلاقه بين اللغة والحياة الاجتماعية.وكان للعالم دوريها فضل كبير في النظر اللى اللغه في جوانبها الاجتماعية.حين قرر ان اللغة ظاهرة اجتماعية.بالدرجة الاولى.اما العالم(جون ديوي)فانه ينظر الى اللغة بوصفها نمط من السلوك الاجتماعي.كذلك العالم(saussure)
الذى يؤكد على اهمية الشروط الاجتماعية بوصفها الاطار الموضوعى للغة.

هذا ويلاحظ الباحثون ان الاطفال الذين ينحدرون من اوساط اجتماعية ميسورة.يستطيعون تحقيق نجاح اكبر بالقياس الى ابناء الفئات الاجتماعية الدنيا.ولاتقف دلالة اللغة كما تدرس وانما ترتكز على دلالتها الاتصالية التكيفيه وعلى جوانبها الثقافيه بوصفها نظام معرفي اجتماعي .
الناريز الصافى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 12:26 PM   #7
الناريز الصافى الناريز الصافى غير متصل
طالب جديد

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


حبايب قلبي نظرا للانشغال في المذاكرة وكثرة المواد وكميتها ومع زحمة الأعمال رأيت أنه من الأفضل أفيدكم بحل الوحدتين الثالثة والرابعة حيث أنني أخذتها من المنتديات السابقة جزاهمالله خير

اسئله واجوبه تقويم الوحدات الثالثه والرابعه



السؤال الاول:

اطلق الامام علي بن ابي طالب رضى الله عنه مأثوره التربوي المشهور في تربيه الطفل"لاعبه سبعا.وادبه سبعا.وصاحبه سبعا.واترك الحبل على الغارب"
-يتضمن قول علي رضى الله عنه بذورا حقيقه للتربيه السيكولوجيه الحديثه تأمل في قوله اعلاه فكر فيه ناقشه في ضوء معطيات التربيه الحديثه ومبادئها التى اوردناها في هذه الوحده الدراسيه
ومن المبادئ الحقيقه للتربيه والتى تضمنها قول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
1-مبدأ الحريه:ويقصد هنا عدم شحن ذهن الطفل فيما لايرغب ولايفكر فيه.
2-مبدأ الحب:عندما يحرم الطفل من الحب فانه يفقد عنصر تكامله النفسى
3-مبدأ التجربه الذاتيه: فهي سمه التربيه الحديثه التى تؤكد حريه الطفل.
4-مبدأ الحوار:حيث يعتبر منطلق التجربه الديمقراطيه في عمليه التواصل التربوي.
5-مبدأ المسئوليه:يمنح الاطفال احساسا عميقا بمسئولياتهم.
6-مبدأ الاستقلال:اى تعويد الطفل الاعتماد على نفسه في حل مشكلاته وقضاء حاجاته.

من هنا نخلص الى ان التربيه الحديثه السيكولوجيه تعمل على بناء الانسان المتوازن نفسيا واجتماعيا وعقليا وتؤكد على تلبيه الحاجات النفسيه والعقليه والاجتماعيه للانسان وهذا ماتضمنه حديث الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.





السؤال الثاني:

تعتمد الانظمه التربويه في مختلف انحاء العالم معطيات علم النفس في ميدان التربيه والتعليم.
فهل استطاعت الانظمه التربويه الحديثه (التربيه)ان توظف هذه المعطيات في العمليه التربويه؟والى أي حد برأيك تعتمد التربيه العربيه المبادئ التربويه الحديثه.
نعم استطاعت الانظمه العربيه توظيف هذه المعطيات متى ماتوفرت لها والامكانات الماديه والمعنويه التربويه.وتعتمد التربيه العربيه الى حد كبير.حيث التربيه الاسلاميه والالزام بها منذ الصفر وكذلك دراسات اللغويات العربيه مما اسهم في تنشئه الطفل تنشئه صالحه في دراسه امو دينه ولغته العربيه.حيث انهما اساس التربيه لما يحتويان على اساسيات التنشئه ومآثر القرأن الكريم والرسول الاعظم"صلى الله عليه وسلم"

السؤال الثالث:
لاحظنا في هذه الوحده ان الابحاث النفسيه والنظريات التربويه الحديثه تزدهر في الغرب وقلما نجد مساهمة عربية تسجل نفسها بين المحاوله العلميه الجاريه.
كيف تنظر الى هذا الامر؟ولماذا برأيك لاتسهم الجامعات العربيه والمؤسسات العلميه في انتاج المعرفه العلميه في هذه الميدان.
-ربمالقلة الامكانات الماديه والماليه.وربما كان ذلك لاعتمادنا نحن العرب على مآثر القرأن الكريم واحاديث الرسول في مجال التربيه.واسهام اللغه العربيه لتكوين ذلك الجانب التربوي اسهاما فعالا.ولربما كانت هناك توجيهات مستقبليه لتربيه الطفل وانتاج المعرفه في هذا الميدان كذلك لاننسى دور الاسس والمسجد في التريه العربيه الاسلاميه ....ربما قلل في عمليه الابحاث والنظريات النفسيه.



السؤال الرابع:
يجرى الحديث في هذه الوحده الدراسيه عن ثوره كوبونيكيه في التربيه.
حاول ان تحدد لنا دلالة وابعاد هذه الثوره.وماالانقلاب الاساسى الذى احدثته في ميدان التربيه؟

--من ثورات التربيه تطورها في القرن العشرين حيث دعت الحاجه الى الكشف عن ماهيه النفس الانسانيه بصوره علميه وماتوالت المحاولات الساعية الى بناء الاسس السيكولوجيه للمعرفه التربويه على اساس علمي.ويوصف القرن العشرون بأنه القرن الذى انصف الاطفال والطفوله حيث ثم الكشف عن خصوصيه الاطفال وطبيعتهم ا لانسانيه وميولهم الخاصه.وظهرت محاولات وانجازات علماء القرن العشرين حيث ادرك الادب الروسي بحدوسه الفلسفيه خصوصيه البنيه السيكولوجيه للطفل ودعا الى العنايه بالطفوله ومنحها الاهميه المستوجبه.كذلك مدرسه التحليل النفسى على يد فرويد الذى احدث ثورة في التصورات وفي القيم و المعايير السيكولوجيه والتربويع كاشفا عن المجاهل الكبرى للنفس الانسانيه.
وهذه النظريات استطاعت ان تحدث ثورة هائله في مجال التربيه وبددت.....هائله في عالم التربيه.وتتمثل هذه الثورة في الانقلاب التاريخي وتحويل الاهتمام المركزى للتربيه من عالم الراشدين الى عالم الطفل وبنيته السكولوجيه الداخليه.



السؤال الخامس:
حاول ان تحدد بعض المبادئ التربويه القديمه وتقارنها بالمبادئ التربويه الحديثه التى تنسخها وبين الاساس النفسى لهذه االمبادئ.

التربيه الحديثه التى تقوم على اسس علم النفس التربوي

-خصوصيه الطفل
-الطفل خير بطبعه
-الطفل غايه ومحورالعمليه التربويه
-مبدأ اللعب كأداة من ادوات التربية
-الثواب والتقدير الدائم والمساندة
-التربيه تحرير
-التفكير والنقد والتحليل
-العنصر الايجابي للطفل
-مبدأ الحوار
-مبدأ المسئوليه
-مبدأ الاستقلال
-مبدأ الاعتماد على التجربه الذاتيه
-تربيه متغيره لزمن متغير
-التربيه عمليه حياة وليست اعاده حياة
-تفريد التعليم لخصوصيه الطفل
-تبسيط العملية التربويه
-تقديم التربيه على التعليم
-التربيه عملية حياة من الولادة الى الرشد

التربيه التقليديه:المعروفه تاريخيا
-الطفل راشد صغير
-الطفل شرير بطبعه
-التركيز على المحيط والثقافه
-رفض مبدأ اللعب كوسيله تربويه
-العقاب والقصاص الجسدي
-التربيه ترويض
-الحفظ والاستظهار
-الطفل صفحه بيضاء
-مبدأ الالزام.....
-مبدأ الاتكاليه
-مبدأ التبعية
-الاعتماد على تجارب الاخرين
-التربيه المستوحاة من الماضى
-التربيه اعداد للحياة
-التربيه نموذج واحد
-تلقين التربيه بصورة مجربه
-تقديم التعليم على التربيه
-التربيه مرحله وقتيه تعد للمستقبل


الاساس النفسى لهذه المبادئ:
1-الحاجه الى الحب
2-الحاجه الى الامن
3-الحاجه الاستقلال
4-الحاجه الى التقدير الاجتماعي
5-الحاجه الى اثبات الذات والتجربه الذاتيه


السؤال السادس:
حدد اوجه التناقض بين معطيات المدرسه السلوكيه ومعطيات التحليل النفسي في مجال التربيه.

معطيات التحليل النفسى
من علمائها: يعود الفضل للعالم الطبيب النمساوي(فرويد)
الهدف:تؤسس نظرية التحليل النفسى لرؤية شامله في مجال التربيه.
الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-الكشف عن طبيعة النفس الانسانيه
-اهميه المراحل الاولى من حياة الانسان
-تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه
-خطورة الصراعات النفسية في المراحل المبكرة
-منهج تربوي وقائى للامريين

معطيات المدرسه السلوكيه
من علمائها : ( بافلوف) ونظريته الشرطيه في التعلم
-(واطسون) السلوك

الهدف: دراسه عملية التعلم والاكتساب في نسق علاقات البيئه عبر مفهومي المثير والاستجابه.

الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-يعتقد بافلوف ارتباط الانسان بقوانين الطبيعه.
-التميز بين الفعل المنعكس والفعل المنعكس الشرطى.
-تعزيز بعض المنطلقات الاساسيه للاتجاهات الفلسفيه الماديه.
-دفعت نظرية بافلوف مسارات البحث في عدة ميادين
-اما نظرية واطسون تؤكد على اهمية البيئه في تكوين السلوك
-السلوك الانسانى نتاج لعملية التفاعل والترابط الانسانى
-التعلم هو نسق من العمليات التى تنظم مثيرا
-تحديد طرق عملية في عملية التعلم والتربيه والاكتساب



السؤال السابع:
كيف يمكن الاستفادة علميا برأيك من نظريه فرويد في التحليل النفسي؟

--وتساعد نظرية بافلوف معلمى التربيه ادراك اهميه تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه والخبرات التربويه السلبية التى تنعكس سلبا على نموهم النفسى والانفعالى.
--تقدم النظريه نفسها للمربى كمنهج لكشف عن التناقضات الداخليه في حياة الاطفال والناشئه.وتشخيص بعض الصعوبات النفسيه والتربويه.
--اسهام النظرية في الكشف عن طبيعة الانسان التكوينيه.وعن اوليات الفعل النفسي وقانونيته بما يساعد المربى على التحكم في العمليه التربوية


السؤال الثامن:
كيف يمكن ان توفق بين معطيات هذه النظريه (نظرية فرويد) ومعطيات نظرية (جان بياجه)

--يمكن التوافق بين معطيات نظرية فرويد ونظرية بياجيه من خلال منهج التجربه الذى اتبع في معطياتها0.
-كذلك فان التوافق من خلال اعتقادهما ان الطفل يتفاعل مع بيئته.



السؤال التاسع:
اذا كان علم النفس يقدم للتربيه اساسها العلمى فماذا يمكن للتربيه ان تقدم لعلم النفس؟

-تقدم التربيه لعلم النفس خدمات جليلة من خلال الحاجات الماديه:
1-الحاجه الى الحب:اهم الحاجات الانفعاليه عن الاطفال.
2-الحاجه الى الامن: من الشروط الاساسيه للبقاء والاستمرار.
3-الحاجه الى الاستقلال:تعويد الطفل الاعتماد على نفسه لحل مشكلاته.
47-الحاجه الى التقدير الاجتماعى:قيمه الطفل مرهونه بالقيم الاجتماعيه من خلال حياته الاجتماعيه.
5-الحاجه الى اثبات الذاات والتجربه الذاتيه:تجسيد لحالة الشعور بالاستقلال.



السؤال العاشر:
برأيك هل يجب على المربى اليوم ان يكون عارفا باهم نظريات الفلسفيه؟

--ديناميكيا يجب على المربي معرفته والمامه بالنظريات الفلسفيه حتى يحقق القوانين والتوازن بينه وبين الطفل وحتى يسير على نهج واسس عملية وقاعده اساسيه للعمليه التربويه من خلال تجارب العلماء.


السؤال الحادي عشر:
حاول ان تستخلص اهم الافكار والمعطيات التى تقدمها الوحدة؟

--بفضل الثورة العملية والتقدم العلمي اصبح العمل التربوي يسير بانتظام.وتحررت التربية من مغالطات العصور الوسطى والعبوديه
فالتربية من المعانى السامية للطفوله وغاية انسانية كبرى.
هذا وقد شكلت المعرفه العلمية بميول واتجاهات واهتمامات الاطفال مجالا واسعا.لايقف عند حد معين......الاهتمامات في احترام الطفولة وتقديرها.واستطاع علم النفس كشف الاسرار.من خلال التحليل النفسى عندما قدم للتربية لمعرفه السيكولوجيه كذلك دور العالم جان بياجيه في علم النفس التكوينى عندما قرر بأن الطفل راشد صغير وليس صغير راشد.....عالم السلوكيه دور كبير في الكشف عن علاقة الوسط والبنيه العصبيه للانسان ولاننسى دور بافلوف الذى وصل الى قوانين كبيرة تحكم سلوك الانسان وكان لها دفعة تاريخية في علم النفس الفيزيولوجي وفيزيولوجيا الدماغ كذلك لنا وقفة مع نظريات المجال التربوي والمبادئ التربويه التى تنادي بالميول والحاجات الطفوليه وتدعو الى الحرية والاستقلال والتربيه الفعاله المستمرة


السؤال الثاني عشر:
برأيك ما اوجه الضعف والقصور في معطيات هذه الوحدة يمكنك ان تسجل ملاحظاتك حول مختلف جوانب هذه الوحدة وبين الجوانب التى يجب ان تطور في هذة الوحدة.


--من اوجه الضعف والقصور في الوحدة الثالثة هو تشابة المضمون وزيادة الحشو.حيث الكثافة في النظريات والمعطيات سبب بعضا من الضعف في المادة مما ينتج عنه اهمال الطالب لها.حيث لم يراع كاتب هذة الوحدة التفصيل شيئا فشيئا ولكن راعى واهتم بالحشو اكثر منه مضمونا وفي مايخص تطوير هذه الوحده هو الاخذ بالسلبية التى ذكرناها ومراعاتها مستقبلا.


السؤال الثاني:

يعتقد كثير من الباحثين بأنه يمكن تغيير المجتمع عن طريق المدرسة والتربية.
فهل تعتقد بأن التربية يمكنها حقا أن تحقق هذه....؟ابحث في جد العلاقة بين التربية والمجتمع عبر متضمنات هذه الوحدة.

--اصبحت المدرسة معنيه جدا بانتاج الحياة الاجتماعية.وفقا لصيغ أيدلوجية وسياسة.فعلى الحانب الاقتصادي اصبح للمدرسة دور كبير في انتاج الايدي العاملة الماهرة لتلبية احتياجات المجتمع.
كذلك يبرز دور المدرسة في التطور التكنولوجي وتحقيق الوحده الثقافيه بين المجتمعات صناعية متطورة.


والسؤال الثالث:
هل تعتقد حقا بأن المدرسة قادرة على تحقيق ديمقراطية التعلم.
انظر في جدل العلاقة بين التربية والمجتمع وديمقراطية التعليم في ضوء ماقدمناه في هذه الدراسة.

-مع التطور الزمني للمجتمعات العربية بدأت المدرسة تشهد انتشارا لم يشهد له مثيل في المجتمعات الانسانيه ولافي المراحل التاريخية السابقة.وشكل ذلك التطور في الحياة المنطلق الموضوعي للحياة التربوية.وظهرت .....في المؤسسات التعليمية بوصفها مجتمعات مصفره وظهورا أزمات تربويه.مثل ديمقراطيه التعليم وتكافؤ الفرص التعليمية بمضامينها الاجتماعيه.والانفجار المدرسى.وتفاني الدور......والسياسي للمدرسة وتطور الادوار الاقتصادية للمؤسسات التربوية.
من هنا يصعب الحكم على المدرسة بانها حققت ديمقراطية في التعليم كما نقدها من قبل




السؤال الرابع:

نقيض الابحاث الاجتماعية اليوم بمفهوم معاودة الانتاج.ويقال في هذا المستوى المدرسي ان المدرسة تعيد وتنتج انتاج المجتمع على ماهو علية.تأمل في هذا المفهوم وحاول ان تصل الى عمق دلالة في ضوء هذه الوحدة او فيما يتوفر لديك من مراجع.

--أي ان المدرسة تعمل على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية الطبقيه فهي تعيد انتاج الا مساواة على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية.ومع ان المعايير عادية الا انها مشروعة وشرعية بالفعل التربوي وهذه الوظيفه الايدلوجية الجوهرية بناء مشروعية النظام الاجتماعي القائم وتكون اكثر فعالية كلما عملت المدرسة على ان يؤمن هؤلاء الذين يخضعون لعنفها الرمزى بشرعية عملها ووظيفتها
وتتضمن نظرية اعادة الانتاج جانبا كبيرا من الحقيقة وانه لمن المعروف ان العملية التربوية هي اداة المجتمع التى يعتمدها في تحقيق استمراريته.ولكن الاثار التربوية الحقيقية لاتكون دائما كما تريدها الطبقه السائده.

السؤال الخامس:
في ضوء قراءتك لهذه الوحدة.هل تعتقد بوجود علاقه حقيقيه بين المدرسه والطبقه الاجتماعية؟بعبارة اخرى هل تقدم المدرسة حقا بتقسيم المجتمع الى طبقات؟ناقش ذلك وبين رأيك.
--هناك علاقة وثيقة بين المجتمع والمدرسة.وفي الحقيقه لاتقوم المدرسة بتقسيم المجتمع الى طبقات فالمدرسة دائما تنادي بعملية الاندماج الاجتماعى والمحافظه على البنيه الاجتماعية والنماذيج الثقافيه وهذا البناء يتم من خلال تأكيد عنصر الولاء للمجتمع واعطائمه البنية الاجتماعية.......


السؤال السادس:

يعتقد كثيرون ان اللغة تحمل خصائص طبقية اجتماعية وان لكل طبقة لغتها الخاصة.فهل تعتقد حقا بأن اللغه ظاهرة اجتماعية بالدرجة الاولى؟
ابناء الطبقة العليا في المجتمع تجد في لغة المدرسة امتدادا طبيعيا للغتهم؟ناقش هذا الرأي في ضوء ماقرأتة ضمن الوحدة الدراسية.


--تاريخيا ظهر علم الاجتماع اللغوي الذى رصد العلاقه بين اللغة والحياة الاجتماعية.وكان للعالم دوريها فضل كبير في النظر اللى اللغه في جوانبها الاجتماعية.حين قرر ان اللغة ظاهرة اجتماعية.بالدرجة الاولى.اما العالم(جون ديوي)فانه ينظر الى اللغة بوصفها نمط من السلوك الاجتماعي.كذلك العالم(saussure)
الذى يؤكد على اهمية الشروط الاجتماعية بوصفها الاطار الموضوعى للغة.

هذا ويلاحظ الباحثون ان الاطفال الذين ينحدرون من اوساط اجتماعية ميسورة.يستطيعون تحقيق نجاح اكبر بالقياس الى ابناء الفئات الاجتماعية الدنيا.ولاتقف دلالة اللغة كما تدرس وانما ترتكز على دلالتها الاتصالية التكيفيه وعلى جوانبها الثقافيه بوصفها نظام معرفي اجتماعي .
الناريز الصافى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2011, 12:32 PM   #8
الناريز الصافى الناريز الصافى غير متصل
طالب جديد

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


حبايب قلبي نظرا للانشغال في المذاكرة وكثرة المواد وكميتها ومع زحمة الأعمال رأيت أنه من الأفضل أفيدكم بحل الوحدتين الثالثة والرابعة حيث أنني أخذتها من المنتديات السابقة جزاهمالله خير

اسئله واجوبه تقويم الوحدات الثالثه والرابعه



السؤال الاول:

اطلق الامام علي بن ابي طالب رضى الله عنه مأثوره التربوي المشهور في تربيه الطفل"لاعبه سبعا.وادبه سبعا.وصاحبه سبعا.واترك الحبل على الغارب"
-يتضمن قول علي رضى الله عنه بذورا حقيقه للتربيه السيكولوجيه الحديثه تأمل في قوله اعلاه فكر فيه ناقشه في ضوء معطيات التربيه الحديثه ومبادئها التى اوردناها في هذه الوحده الدراسيه
ومن المبادئ الحقيقه للتربيه والتى تضمنها قول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
1-مبدأ الحريه:ويقصد هنا عدم شحن ذهن الطفل فيما لايرغب ولايفكر فيه.
2-مبدأ الحب:عندما يحرم الطفل من الحب فانه يفقد عنصر تكامله النفسى
3-مبدأ التجربه الذاتيه: فهي سمه التربيه الحديثه التى تؤكد حريه الطفل.
4-مبدأ الحوار:حيث يعتبر منطلق التجربه الديمقراطيه في عمليه التواصل التربوي.
5-مبدأ المسئوليه:يمنح الاطفال احساسا عميقا بمسئولياتهم.
6-مبدأ الاستقلال:اى تعويد الطفل الاعتماد على نفسه في حل مشكلاته وقضاء حاجاته.

من هنا نخلص الى ان التربيه الحديثه السيكولوجيه تعمل على بناء الانسان المتوازن نفسيا واجتماعيا وعقليا وتؤكد على تلبيه الحاجات النفسيه والعقليه والاجتماعيه للانسان وهذا ماتضمنه حديث الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.





السؤال الثاني:

تعتمد الانظمه التربويه في مختلف انحاء العالم معطيات علم النفس في ميدان التربيه والتعليم.
فهل استطاعت الانظمه التربويه الحديثه (التربيه)ان توظف هذه المعطيات في العمليه التربويه؟والى أي حد برأيك تعتمد التربيه العربيه المبادئ التربويه الحديثه.
نعم استطاعت الانظمه العربيه توظيف هذه المعطيات متى ماتوفرت لها والامكانات الماديه والمعنويه التربويه.وتعتمد التربيه العربيه الى حد كبير.حيث التربيه الاسلاميه والالزام بها منذ الصفر وكذلك دراسات اللغويات العربيه مما اسهم في تنشئه الطفل تنشئه صالحه في دراسه امو دينه ولغته العربيه.حيث انهما اساس التربيه لما يحتويان على اساسيات التنشئه ومآثر القرأن الكريم والرسول الاعظم"صلى الله عليه وسلم"

السؤال الثالث:
لاحظنا في هذه الوحده ان الابحاث النفسيه والنظريات التربويه الحديثه تزدهر في الغرب وقلما نجد مساهمة عربية تسجل نفسها بين المحاوله العلميه الجاريه.
كيف تنظر الى هذا الامر؟ولماذا برأيك لاتسهم الجامعات العربيه والمؤسسات العلميه في انتاج المعرفه العلميه في هذه الميدان.
-ربمالقلة الامكانات الماديه والماليه.وربما كان ذلك لاعتمادنا نحن العرب على مآثر القرأن الكريم واحاديث الرسول في مجال التربيه.واسهام اللغه العربيه لتكوين ذلك الجانب التربوي اسهاما فعالا.ولربما كانت هناك توجيهات مستقبليه لتربيه الطفل وانتاج المعرفه في هذا الميدان كذلك لاننسى دور الاسس والمسجد في التريه العربيه الاسلاميه ....ربما قلل في عمليه الابحاث والنظريات النفسيه.



السؤال الرابع:
يجرى الحديث في هذه الوحده الدراسيه عن ثوره كوبونيكيه في التربيه.
حاول ان تحدد لنا دلالة وابعاد هذه الثوره.وماالانقلاب الاساسى الذى احدثته في ميدان التربيه؟

--من ثورات التربيه تطورها في القرن العشرين حيث دعت الحاجه الى الكشف عن ماهيه النفس الانسانيه بصوره علميه وماتوالت المحاولات الساعية الى بناء الاسس السيكولوجيه للمعرفه التربويه على اساس علمي.ويوصف القرن العشرون بأنه القرن الذى انصف الاطفال والطفوله حيث ثم الكشف عن خصوصيه الاطفال وطبيعتهم ا لانسانيه وميولهم الخاصه.وظهرت محاولات وانجازات علماء القرن العشرين حيث ادرك الادب الروسي بحدوسه الفلسفيه خصوصيه البنيه السيكولوجيه للطفل ودعا الى العنايه بالطفوله ومنحها الاهميه المستوجبه.كذلك مدرسه التحليل النفسى على يد فرويد الذى احدث ثورة في التصورات وفي القيم و المعايير السيكولوجيه والتربويع كاشفا عن المجاهل الكبرى للنفس الانسانيه.
وهذه النظريات استطاعت ان تحدث ثورة هائله في مجال التربيه وبددت.....هائله في عالم التربيه.وتتمثل هذه الثورة في الانقلاب التاريخي وتحويل الاهتمام المركزى للتربيه من عالم الراشدين الى عالم الطفل وبنيته السكولوجيه الداخليه.



السؤال الخامس:
حاول ان تحدد بعض المبادئ التربويه القديمه وتقارنها بالمبادئ التربويه الحديثه التى تنسخها وبين الاساس النفسى لهذه االمبادئ.

التربيه الحديثه التى تقوم على اسس علم النفس التربوي

-خصوصيه الطفل
-الطفل خير بطبعه
-الطفل غايه ومحورالعمليه التربويه
-مبدأ اللعب كأداة من ادوات التربية
-الثواب والتقدير الدائم والمساندة
-التربيه تحرير
-التفكير والنقد والتحليل
-العنصر الايجابي للطفل
-مبدأ الحوار
-مبدأ المسئوليه
-مبدأ الاستقلال
-مبدأ الاعتماد على التجربه الذاتيه
-تربيه متغيره لزمن متغير
-التربيه عمليه حياة وليست اعاده حياة
-تفريد التعليم لخصوصيه الطفل
-تبسيط العملية التربويه
-تقديم التربيه على التعليم
-التربيه عملية حياة من الولادة الى الرشد

التربيه التقليديه:المعروفه تاريخيا
-الطفل راشد صغير
-الطفل شرير بطبعه
-التركيز على المحيط والثقافه
-رفض مبدأ اللعب كوسيله تربويه
-العقاب والقصاص الجسدي
-التربيه ترويض
-الحفظ والاستظهار
-الطفل صفحه بيضاء
-مبدأ الالزام.....
-مبدأ الاتكاليه
-مبدأ التبعية
-الاعتماد على تجارب الاخرين
-التربيه المستوحاة من الماضى
-التربيه اعداد للحياة
-التربيه نموذج واحد
-تلقين التربيه بصورة مجربه
-تقديم التعليم على التربيه
-التربيه مرحله وقتيه تعد للمستقبل


الاساس النفسى لهذه المبادئ:
1-الحاجه الى الحب
2-الحاجه الى الامن
3-الحاجه الاستقلال
4-الحاجه الى التقدير الاجتماعي
5-الحاجه الى اثبات الذات والتجربه الذاتيه


السؤال السادس:
حدد اوجه التناقض بين معطيات المدرسه السلوكيه ومعطيات التحليل النفسي في مجال التربيه.

معطيات التحليل النفسى
من علمائها: يعود الفضل للعالم الطبيب النمساوي(فرويد)
الهدف:تؤسس نظرية التحليل النفسى لرؤية شامله في مجال التربيه.
الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-الكشف عن طبيعة النفس الانسانيه
-اهميه المراحل الاولى من حياة الانسان
-تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه
-خطورة الصراعات النفسية في المراحل المبكرة
-منهج تربوي وقائى للامريين

معطيات المدرسه السلوكيه
من علمائها : ( بافلوف) ونظريته الشرطيه في التعلم
-(واطسون) السلوك

الهدف: دراسه عملية التعلم والاكتساب في نسق علاقات البيئه عبر مفهومي المثير والاستجابه.

الملامح والاسهامات واوجه التناقض:
-يعتقد بافلوف ارتباط الانسان بقوانين الطبيعه.
-التميز بين الفعل المنعكس والفعل المنعكس الشرطى.
-تعزيز بعض المنطلقات الاساسيه للاتجاهات الفلسفيه الماديه.
-دفعت نظرية بافلوف مسارات البحث في عدة ميادين
-اما نظرية واطسون تؤكد على اهمية البيئه في تكوين السلوك
-السلوك الانسانى نتاج لعملية التفاعل والترابط الانسانى
-التعلم هو نسق من العمليات التى تنظم مثيرا
-تحديد طرق عملية في عملية التعلم والتربيه والاكتساب



السؤال السابع:
كيف يمكن الاستفادة علميا برأيك من نظريه فرويد في التحليل النفسي؟

--وتساعد نظرية بافلوف معلمى التربيه ادراك اهميه تجنيب الاطفال الصراعات النفسيه والخبرات التربويه السلبية التى تنعكس سلبا على نموهم النفسى والانفعالى.
--تقدم النظريه نفسها للمربى كمنهج لكشف عن التناقضات الداخليه في حياة الاطفال والناشئه.وتشخيص بعض الصعوبات النفسيه والتربويه.
--اسهام النظرية في الكشف عن طبيعة الانسان التكوينيه.وعن اوليات الفعل النفسي وقانونيته بما يساعد المربى على التحكم في العمليه التربوية


السؤال الثامن:
كيف يمكن ان توفق بين معطيات هذه النظريه (نظرية فرويد) ومعطيات نظرية (جان بياجه)

--يمكن التوافق بين معطيات نظرية فرويد ونظرية بياجيه من خلال منهج التجربه الذى اتبع في معطياتها0.
-كذلك فان التوافق من خلال اعتقادهما ان الطفل يتفاعل مع بيئته.



السؤال التاسع:
اذا كان علم النفس يقدم للتربيه اساسها العلمى فماذا يمكن للتربيه ان تقدم لعلم النفس؟

-تقدم التربيه لعلم النفس خدمات جليلة من خلال الحاجات الماديه:
1-الحاجه الى الحب:اهم الحاجات الانفعاليه عن الاطفال.
2-الحاجه الى الامن: من الشروط الاساسيه للبقاء والاستمرار.
3-الحاجه الى الاستقلال:تعويد الطفل الاعتماد على نفسه لحل مشكلاته.
47-الحاجه الى التقدير الاجتماعى:قيمه الطفل مرهونه بالقيم الاجتماعيه من خلال حياته الاجتماعيه.
5-الحاجه الى اثبات الذاات والتجربه الذاتيه:تجسيد لحالة الشعور بالاستقلال.



السؤال العاشر:
برأيك هل يجب على المربى اليوم ان يكون عارفا باهم نظريات الفلسفيه؟

--ديناميكيا يجب على المربي معرفته والمامه بالنظريات الفلسفيه حتى يحقق القوانين والتوازن بينه وبين الطفل وحتى يسير على نهج واسس عملية وقاعده اساسيه للعمليه التربويه من خلال تجارب العلماء.


السؤال الحادي عشر:
حاول ان تستخلص اهم الافكار والمعطيات التى تقدمها الوحدة؟

--بفضل الثورة العملية والتقدم العلمي اصبح العمل التربوي يسير بانتظام.وتحررت التربية من مغالطات العصور الوسطى والعبوديه
فالتربية من المعانى السامية للطفوله وغاية انسانية كبرى.
هذا وقد شكلت المعرفه العلمية بميول واتجاهات واهتمامات الاطفال مجالا واسعا.لايقف عند حد معين......الاهتمامات في احترام الطفولة وتقديرها.واستطاع علم النفس كشف الاسرار.من خلال التحليل النفسى عندما قدم للتربية لمعرفه السيكولوجيه كذلك دور العالم جان بياجيه في علم النفس التكوينى عندما قرر بأن الطفل راشد صغير وليس صغير راشد.....عالم السلوكيه دور كبير في الكشف عن علاقة الوسط والبنيه العصبيه للانسان ولاننسى دور بافلوف الذى وصل الى قوانين كبيرة تحكم سلوك الانسان وكان لها دفعة تاريخية في علم النفس الفيزيولوجي وفيزيولوجيا الدماغ كذلك لنا وقفة مع نظريات المجال التربوي والمبادئ التربويه التى تنادي بالميول والحاجات الطفوليه وتدعو الى الحرية والاستقلال والتربيه الفعاله المستمرة


السؤال الثاني عشر:
برأيك ما اوجه الضعف والقصور في معطيات هذه الوحدة يمكنك ان تسجل ملاحظاتك حول مختلف جوانب هذه الوحدة وبين الجوانب التى يجب ان تطور في هذة الوحدة.


--من اوجه الضعف والقصور في الوحدة الثالثة هو تشابة المضمون وزيادة الحشو.حيث الكثافة في النظريات والمعطيات سبب بعضا من الضعف في المادة مما ينتج عنه اهمال الطالب لها.حيث لم يراع كاتب هذة الوحدة التفصيل شيئا فشيئا ولكن راعى واهتم بالحشو اكثر منه مضمونا وفي مايخص تطوير هذه الوحده هو الاخذ بالسلبية التى ذكرناها ومراعاتها مستقبلا.


السؤال الثاني:

يعتقد كثير من الباحثين بأنه يمكن تغيير المجتمع عن طريق المدرسة والتربية.
فهل تعتقد بأن التربية يمكنها حقا أن تحقق هذه....؟ابحث في جد العلاقة بين التربية والمجتمع عبر متضمنات هذه الوحدة.

--اصبحت المدرسة معنيه جدا بانتاج الحياة الاجتماعية.وفقا لصيغ أيدلوجية وسياسة.فعلى الحانب الاقتصادي اصبح للمدرسة دور كبير في انتاج الايدي العاملة الماهرة لتلبية احتياجات المجتمع.
كذلك يبرز دور المدرسة في التطور التكنولوجي وتحقيق الوحده الثقافيه بين المجتمعات صناعية متطورة.


والسؤال الثالث:
هل تعتقد حقا بأن المدرسة قادرة على تحقيق ديمقراطية التعلم.
انظر في جدل العلاقة بين التربية والمجتمع وديمقراطية التعليم في ضوء ماقدمناه في هذه الدراسة.

-مع التطور الزمني للمجتمعات العربية بدأت المدرسة تشهد انتشارا لم يشهد له مثيل في المجتمعات الانسانيه ولافي المراحل التاريخية السابقة.وشكل ذلك التطور في الحياة المنطلق الموضوعي للحياة التربوية.وظهرت .....في المؤسسات التعليمية بوصفها مجتمعات مصفره وظهورا أزمات تربويه.مثل ديمقراطيه التعليم وتكافؤ الفرص التعليمية بمضامينها الاجتماعيه.والانفجار المدرسى.وتفاني الدور......والسياسي للمدرسة وتطور الادوار الاقتصادية للمؤسسات التربوية.
من هنا يصعب الحكم على المدرسة بانها حققت ديمقراطية في التعليم كما نقدها من قبل




السؤال الرابع:

نقيض الابحاث الاجتماعية اليوم بمفهوم معاودة الانتاج.ويقال في هذا المستوى المدرسي ان المدرسة تعيد وتنتج انتاج المجتمع على ماهو علية.تأمل في هذا المفهوم وحاول ان تصل الى عمق دلالة في ضوء هذه الوحدة او فيما يتوفر لديك من مراجع.

--أي ان المدرسة تعمل على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية الطبقيه فهي تعيد انتاج الا مساواة على اعادة انتاج العلاقات الاجتماعية.ومع ان المعايير عادية الا انها مشروعة وشرعية بالفعل التربوي وهذه الوظيفه الايدلوجية الجوهرية بناء مشروعية النظام الاجتماعي القائم وتكون اكثر فعالية كلما عملت المدرسة على ان يؤمن هؤلاء الذين يخضعون لعنفها الرمزى بشرعية عملها ووظيفتها
وتتضمن نظرية اعادة الانتاج جانبا كبيرا من الحقيقة وانه لمن المعروف ان العملية التربوية هي اداة المجتمع التى يعتمدها في تحقيق استمراريته.ولكن الاثار التربوية الحقيقية لاتكون دائما كما تريدها الطبقه السائده.

السؤال الخامس:
في ضوء قراءتك لهذه الوحدة.هل تعتقد بوجود علاقه حقيقيه بين المدرسه والطبقه الاجتماعية؟بعبارة اخرى هل تقدم المدرسة حقا بتقسيم المجتمع الى طبقات؟ناقش ذلك وبين رأيك.
--هناك علاقة وثيقة بين المجتمع والمدرسة.وفي الحقيقه لاتقوم المدرسة بتقسيم المجتمع الى طبقات فالمدرسة دائما تنادي بعملية الاندماج الاجتماعى والمحافظه على البنيه الاجتماعية والنماذيج الثقافيه وهذا البناء يتم من خلال تأكيد عنصر الولاء للمجتمع واعطائمه البنية الاجتماعية.......


السؤال السادس:

يعتقد كثيرون ان اللغة تحمل خصائص طبقية اجتماعية وان لكل طبقة لغتها الخاصة.فهل تعتقد حقا بأن اللغه ظاهرة اجتماعية بالدرجة الاولى؟
ابناء الطبقة العليا في المجتمع تجد في لغة المدرسة امتدادا طبيعيا للغتهم؟ناقش هذا الرأي في ضوء ماقرأتة ضمن الوحدة الدراسية.


--تاريخيا ظهر علم الاجتماع اللغوي الذى رصد العلاقه بين اللغة والحياة الاجتماعية.وكان للعالم دوريها فضل كبير في النظر اللى اللغه في جوانبها الاجتماعية.حين قرر ان اللغة ظاهرة اجتماعية.بالدرجة الاولى.اما العالم(جون ديوي)فانه ينظر الى اللغة بوصفها نمط من السلوك الاجتماعي.كذلك العالم(saussure)
الذى يؤكد على اهمية الشروط الاجتماعية بوصفها الاطار الموضوعى للغة.

هذا ويلاحظ الباحثون ان الاطفال الذين ينحدرون من اوساط اجتماعية ميسورة.يستطيعون تحقيق نجاح اكبر بالقياس الى ابناء الفئات الاجتماعية الدنيا.ولاتقف دلالة اللغة كما تدرس وانما ترتكز على دلالتها الاتصالية التكيفيه وعلى جوانبها الثقافيه بوصفها نظام معرفي اجتماعي .
الناريز الصافى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2011, 02:16 AM   #9
سامي السالم سامي السالم غير متصل
طالب جديد

 










افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


جزاكم الله خير
سامي السالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2011, 09:10 AM   #10
joooly joooly غير متصل
طــالب

 










افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


الله يسعدكم ويوفقكم
joooly غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2011, 02:58 PM   #11
الناريز الصافى الناريز الصافى غير متصل
طالب جديد

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


السلام عليكم / هذه حلول الوحدتين الأولى والثانية لمادة المدخل أخذتها من المنتديات/ نفع الله بها


الوحدة الأولى:
(( التربية مفاهيم وحدود ومضامين))
س - الإنسان صيرورة تربوية وضح المقصود بذلك ؟ أذكر أمثلة .
1) يعتبر الإنسان هو الكائن الحي الوحيد الذي يتميز عن غيره بالقدرة على التكيف بحسب المعايير الثقافية , وتعتبر الثقافة هي من اختراع الإنسان الذي تميز بها عن غيره من الكائنات لكي يحافظ على الثقافة التي تحقق التواصل بين الأجيال عبر التحويل الثقافي حتى يتسنى للتربية دورها في تحقيق التواصل الثقافي من جيل إلى جيل .
2) فعالم الحيوانات والحشرات مزود بأجهزة عصبيه تساعد على التأقلم دون التدريب والتعليم وتمكنه من الاستمرار والتكيف
مثال : النحلة منذ خروجها من الخلية تنطلق في الحقول الواسعة وتبحث عن الأزهار في كل مكان وعندما تقوم بامتصاص الرحيق ثم تعود إلى خليتها وتعمل على تحويله إلى عسل فهي في كل مرحلة من مراحلها تعتمد على برنامج وراثي بيولوجي فطري محكم وكامل ومثل هذه البرامج الوراثية نجدها في مجتمعات الحشرات المختلفة وعند اغلب الحيوانات الأكثر رقياً والأقرب بيولوجياً إلى الإنسان مثل الثدييات والفقريات .
3) أما الإنسان فهو الكائن الوحيد الذي لا يمتلك برنامج وراثي بيولوجي يساعده على التكيف والوجود ومع هذا فهو يعتبر أضعف الكائنات وأقلها قدره عند الميلاد فالإنسان في كافة مراحله يحتاج إلى عامل التدريب والتربية والتعليم من اجل أن يكتسب المهارات والقدرات التي تساعده على التكيف مع متطلبات الحياة وجوانبها المتعددة والإنسان وفقاً لهذه الصيغة ( صيرورة تربوية ) يؤكد العلماء : ( اكتبي ما قالوا لكي تفهمي )
الفيلسوف الألماني كانط : المفكر الفرنسي ربول :
عالم النفس الفرنسي بييرون :
وقد وجد في التاريخ الإنساني العديد من القصص والطرق التي تدل على قوه التربية في تشكيل الإنسان على ما هوعليه الآن من خصائص إنسانية وقد تساءل العلماء في قديم الزمان على اللغة وأثرها في تكوين الإنسان .
وقد اثبت التاريخ الإنساني بما به من إحداث وتجارب انه لا يمكن لأي تربية مهما تكن أن تجعل الحيوان يتكلم أو يفكر بالطريقة الإنسانية ولأكن هذا التاريخ يعلمنا أيضا بأنه يمكن للتربية أن تجعل الإنسان يعوي ويزأر وهذا بدورة لا يقلل من قيمة الإنسان لان نظامه العصبي مفتوح على كل الاحتمالات وبلا حدود .
تلخيص :
- إن الإنسان يتفرد من بين الكائنات الحية بقدرته على التكيف حسب المعايير والقيم الثقافية التي يوجدها .
- الإنسان لا يمتلك برنامجا وراثيا يمكنه من التكيف في الوجود ، فهو أضعف الكائنات الحية عند ولادته ، وصاحب أطول فترة طفولة .
- تعمل التربية على اكتساب الإنسان لسجله العصبي الثقافي الاجتماعي الإنساني .
- الإنسان لا يصبح إنسانا إلا بالتربية قول لـ إمانويل كانط .
أمثلة : أطفال الذئاب الذين وجدوا وكيفية حياتهم دون ثقافة إنسانية .
عندما يطلب منّا تعريف التربية فعلينا إن نذكر من مما يلي :
أ - منهجيه التعريف
ب - مفهوم التربية بين البساطه والتعقيد
جـ - الجذور اللغوية لمفهوم التربية

تعريف التربية:
معنى التربية كمفهوم لابد من تحديده لأن المفاهيم تساعد الإنسان على إدراك طبيعة الأشياء .
كوجيف + فولتير ركزا على أهمية المفاهيم في لغة الحوار .
وإذا كانت غاية الإنسان من معرفته الوصول إلى العلم فإنه لن يستطيع الوصول إلى غايته المستهدفة إلى بعدما يصل إلى المفاهيم وتكون بدرجه عاليه من الدقة والى مستوى عالي من التطور .

أ - منهجيه التعريف:
تكاد إن تنعدم المنهجية العلمية في تقديم التعريف المناسب للتربية في اغلب الدراسات التربوية التقليدية التي تتناول هذا المفهوم
1) في معظم الدراسات في المراحل التاريخية :. نجد العديد من الكتاب يستعرض العديد من المفاهيم الانتقائية ثم يؤكد الأمر بالطابع الإبداعي لتعريفة وهو بذالك يزيد العديد من التعريفات التي لا تقوم على أسس منهجية أو علمية
2) نجد الكثير من الباحثون يتناسخون وينسخون التعريفات من بعضهم البعض فلا تكاد تعرف الناسخ من المنسوخ ولا الأصل من الفروع
3) تعدد التعريفات في غير منهج علمي يزيد من الغموض
ومن أجل تجاوز هذه الأشكاليه يجب علينا أن نقدم مفهوم التربية في أسلوب علمي يكون هدفه إزالة مظاهر التشويش والغموض التي تعاني منها دراسات الميدان
س : علل وجود تعاريف كثيرة لمصطلح التربية ؟
1- بسبب تنوع الاتجاهات والتيارات الفكرية في مراحل التاريخ المختلفة
2- تنوع قناعات المفكرين ووجهات نظرهم .
س : بين الآثار السلبية لعدم وضوح المنهجية في تعريف مفهوم ما ؟
1- وجود مزيد من الغموض .
2ـ تحول أدوات التفكير وهي المفاهيم إلى أدوات تمنع الوعي والإيضاح .



ب - مفهوم التربية بين البساطه والتعقيد:
1) يعتبر مفهوم التربية من أكثر المفاهيم انتشار واستخدام في الحياة الثقافية
2) وتعتبر التربية في الثقافة العامة هي الجهد الذي يبذله الآباء في تعليم ورعاية أبنائهم الرعاية الجسدية والنفسية
3) وهو في سياقه العام يتسم بدرجه عاليه من الوضوح بالرغم من تنوع استخداماته في الحياة اليومية لأفراد المجتمع
4) يأتي إلى جانب وضوح كلمه التربية درجه عاليه من الغموض والصعوبة .
5) التوظيفات العلمية للمفهوم في وسط التربية تختلف عن طبيعتها العامة لان المعرفة العلمية تعتمد على الدقه في
6) تحديد المفاهيم .
7) صعوبة تحديد مفهوم التربية وقد اعترف سيد المنطق أرسطو بأن تعريف التربية مهمة أصعب بكثير مما نتصور .
ما أهم الخطوات التي يجب اتباعها في تعريف مفهوم التربية ؟
1- تقديم التعريف في سياق علمي.
2- تقديمه على أساس منهجي.
3- الأخذ بعين الاعتبار السياق التاريخي للمفهوم والتتابع المنطقي لحركته .
4- بناء تصور لهذا المفهوم على أساس موضوعي دقيق وواضح .

وعند أي محاولة لتعريف مفهوم التربية نجد أن هناك عدة إشكاليات وهي :

1) تعدد التوظيفات المستخدمة للمفهوم بتعدد الاتجاهات والتيارات الفكرية .
2) تداخل هذا المفهوم مع عدد من المفاهيم المجاورة له ولاسيما مفهوم التعليم والبيداغوجيا.
3) تعدد التعريفات بتعدد المراحل التاريخية.
4) تداخل معاني هذا المفهوم بتأثير عمليه الترجمة من لغة إلى أخرى .


اسئلة التقويم الذاتي :
-هل تعتقد بوجود تباين بين المفهوم في اللغة العادية واليومية وبين المفهوم في اللغة العلمية؟ وما أسباب هذا التباين؟


-لماذا تتعدد تعريفات التربية وما العوامل التي تؤدي إلى هذا التعدد ؟

-هل تستطيع أن تحدد الخطوات التي يجب أن تتبع في تعريف التربية ؟
جـ - الجذور اللغوية لمفهوم التربية:
س: علل : ضرورة البحث في الجذور اللغوية لأي مفهوم، مثلا مفهوم التربية ؟

1- لفهم تطور مصطلح أو مفهوم ما عبر تطور الزمن والمكان والمعرفة .
2- تلاشي الغموض الذي يصاحب مفهوم ما عند العودة إلى أصوله اللغوية .
3- التوظيفات اللغوية لمفهوم ما تتغير مع الزمن ، وهذا يعني أن الاستخدامات الأخيرة لمفهوم معين قد تفقد صلتها مع التوظيفات الأولى له.
4- المعنى الاشتقاقي للمفهوم يساعدنا على إدراك طبيعة الاستخدامات الأولى للمفهوم سواء في لغتنا أو في لغة الأخر .

الخوض في أساس المفاهيم اللغوية ليس علميا ولكنه محاوله منهجيه متاحة وضرورية تساعد تطور مصطلح ما عبر تقاطعات الزمان والمكان, ومما هو مؤكد أن التوظيفات اللغوية تختلف عبر الزمن وبذلك تظهر أهميه كبيره لاستخدام الكلمة وفق المعنى وفي سياقها.

جذور المفهوم في اللغة العربية : او وضح جذور مفهوم التربية في اللغة العربية ؟

1- ملاحظة مهمة : لا يوجد في اللغة العربية أي تمايز لغوي أو أي تحديدات منفصلة لمعاني التربية في اللغة الإنجليزية التالية: التربية كفعل Education
او التربية كفن Pedagogy
أو التربية كعلم science of education
سبب عدم وجود تمايز لغوي ؟؟  وذلك لغياب التفكير النقدي المعاصر في مجال التربية والتعليم .

2- في اللغة العربية : التربية لها أربعة مصادر اشتقاقية :
• ربى ومضارعة يربى : أي أصلح الشيء وقومه ــ ربى الأب ولده .
• ربا ومضارعه يربو : زاد ونما ــــ يربي الصدقات .
• رب ومضارعه يربّ : اصلح وعالج ووجه ـــ ربّ الرجل قومه، أي سادهم وساسهم
• ربى على وزن رضى : نشأ وترعرع .

التلخيص :
النمو والزيادة -->
التنمية والاستنبات -->
الإصلاح والتوجيه -->
جذور المفهوم في اللغات اللاتينية والفرنسية والانجليزية :

1) كلمة التربية ترجع إلى الأصل اللاتيني والتي تدلى على فعل التربية بمعناه الأولي .
2) استخدام (شيشرون ) كلمة Education للدلالة على تربية الحيوانات
3) استخدام (بلينن ) كلمة Education للدلالة على تربية النبات
4) ويتفق أغلب الباحثين في إن هذه الكلمة أصلها من كلمتين لاتينيتين الأولى :
• هو الفعل Educare وهي تعني يغذي مثل تغذية الطفل .
• إما الفعل الثاني Educere فهو اخرج أو استخرج مثل إخراج قارب من الميناء وبناء منزل .
5) يستخدم (فارون) مثالين هامين من أجل التمييز بين الفعلين فالأول يتمثل في إرضاع الطفل وتغذيته والثاني يتمثل في فعل توليد المرأة الحامل .
6) وفيما بعد أصبحت كلمه EDUCATION تعني إعداد الطفل ذهنيا ونفسيا وعقليا من مستوى الدلالة البيولوجية (فعل التغذية ) --> إلى مستوى الدلالة النفسية والعقلية
7) معجم هاتسفيلد ودارمستر وتوماس لم يجد كلمة التربية قبل عام1527في حين وجدت في كل المعاجم عام1945
8) المعجم الفرنسي اللاتيني روبير إتيين نجد كلمة التربية ملحقة بكلمة طعام .
9) المجمع العلمي الفرنسي عرّف التربية : تكويّــن النفس والجسد وكذالك كان يجعل منها والتعليم شيئاً واحداً
10) قاموس أنطوان فورتييه ظهرت كلمة التربية بأنها العناية التي توجة لتربية الأطفال وتغذيتهم وتغذية الروح والاخلاق والقيم
11) ليتريه يعرف التربية بانها (العمل الذي نقوم به لتنشئه طفل او شاب وانها مجموعة من العادات الفكرية واليدوية اللتي تكتسب ومجموعة من الصفات الخلقية التي تنمو)
a. لها معنيين :.1- 2-
b. ويضيف هذا القاموس بان التربية هي كلمة حديثة كانت تعني قديما تغذية من حيث المبدأ .
12) قاموس روبير يعرف التربية بأنها (الجهود والفعاليات التي تؤدي إلى تشكيل وتنمية الكائن الإنساني )
ويحدد روبير petit Robert ثلاثة معاني أساسية لمفهوم التربية : -
1- أدوات توظف في تأهيل الإنسان .
2- تنمية منهجية أو خاصية ما عند الإنسان مثل تربية الأرادة
3- معرفة وممارسة مستخدمة يعتمد عليها أفراد المجتمع في حياتهم مثل اللطف والأنس كأن يقول هذا الرجل حسن التربية .
ما هي أبعاد مفهوم التربية حسب قاموس آشيت ؟
1- فعل تنمية القدرات العقلية والأخلاقية .
2-معارف وممارسات اجتماعية وثقافية .
ماهي أوجه الاختلاف والتشابه بين الجذور اللغوية للتربية في اللغتين العربية واللاتينية ؟
مفهوم التربية في سياقه الفكري :
تكون للتربية في هذا المجال عدة تعريفات لا يمكن تحديدها فهي تختلف على حسب اختلاف النظريات والمراحل التاريخية والفلسفات التربوية والسياسات التربوية والتيارات الفكرية للمفكرين . وعلى التراكم الهائل للتصورات لهذا المفهوم نجد صعوبة في تحديد تعريف دقيق محدد للتربية .

حدد أهم الأسس الموضوعية الواجب اعتبارها في تعريف التربية ؟

1-الفلسفة التربوية الموجودة في عصر ما ( المثالية – الوجود )
2-طبيعة النظرة إلى الطبيعة الإنسانية وقابلية تشكلها ( هل الطبيعة الإنسانية شريرة او خيرة )
3-الاتجاهات السياسية الحاكمة وأهدافها (تربية للحضارة – تربية للدفاع)
4-التطورات العلمية الجارية التي تعدل في طبيعة النظرة إلى التربية (علم النفس وعلم الاجتماع)
5-البعد الذاتي للمفكرين والمنظرين التربويين. (جان جاك روسو والتربية الطبيعة)
6- البعد الإيديولوجي المتمثل في العقائد الذي يقدمه المفكرون ( التربية الطبقية عند كارل ماركس)
فنجد أن كل مجموعه تريد أن تفرض نفسها في مجال تعريف مفهوم التربية .

أولاً : مفهوم التربية عند المثاليين :

1- فالتربية عند المثاليين تأخذ صيغة (جهد الإنساني الذي يهدف إلى هزيمة الشر وكمال العقل)
2- سقراط (أحد فلاسفة المثاليين ) يعرّف التربية بأنها ( صياغة النفس الإنسانية وطبعها على الحق والخير والجمال وتحقيق مجتمع أفضل)
3- أفلاطون يقول أن التربية هي (إعطاء الجسم والنفس كل جمال وكمال ممكن) أو (معرفة الخير وتنمية هذه المعرفة وطبع النفس الإنسانية على الحق والخير والجمال)
4- وقد قال أبو حامد الغزالي-المفكر العربي الإسلامي (أن المربي كالمزارع الذي يربي الزرع فكلما رأى حجراً أو نباتاً مضراً بالزرع قلعه وطرحه خارجاً ويسقى الزرع إلى إن ينمو ليكون أحسن من غيره وإذا علمت إن الزرع يحتاج إلى مربي علمت أنه لابد للسلوك من مرشد ومرب)فهو يشبه التربية بفعل الفلاح ورؤيته هنا تعطي الأولية للجوهر الروحي والإنساني الذي يتمثل في الحق والخير والجمال .
5- فالتربية في صيغتها المثالية (هي الفعل الذي يمّكن الأطفال من الوصول إلى اعلي درجات من النمو والنضج وهي تقوم أو تسعى على تحقيق ما يجب إن يكون عليه الطفل في المستقبل بوصفه كائنا اجتماعياً بيولوجياً وأخلاقياً وروحياً .
س - وضح مفهوم التربية عند المثالين ؟
أهم علماء ومفكرين الاتجاه المثالي : سقراط ، أفلاطون ، الغزالي
يدل مفهوم التربية عند المثالين على : ـ
1- الفعل الذي يمكن الأطفال من الوصول لأعلى درجات نضجهم .
2- هدف التربية أن يحقق الطفل ما يجب أن يكون عليه في المستقبل اجتماعية وأخلاقية وروحيا وبيولوجيا .
3- إعداد الطفل بالتركيز على أنه يتكون من جانبين :
أ- روح خالدة ب- جسد يتعرض للفناء والموت .
4- ركزت المثالية بشكل خاص على الجانب الروحي .
ثانياً : جان جاك روسو والنزعة الطبيعية في التربية1712- 1778 :
1- هو مفكر فرنسي وهو من أكبر دعاه النزعة الطبيعية وقد عبر عن هذه النزعة بقوله المشهور :.
" دعوا الطفولة تنضج في الأطفال " ووفقاً لهذا فهو يطلق مفهوم التربية السلبية و ينادي به بالتربية والتربية السلبية لاتعني نفياً للتربية بل تعني تربية جديدة تسمح لقدرات الطفل وميوله الطبيعية بالانطلاق دونما تدخل الراشدين ويمكن أن نفهم التربية السلبية بمقارنتها بالتربية الايجابية التي تعنى التدخل مبكراً وقبل الأوان في تشكيل استعدادات الطفل وتعديل طبيعته .
• التربية هي الحياة ، وهي سعي مستمر لتفجير الطاقات الطبيعية في الإنسان.
• المناداة بالتربية السلبية في مواجهة التربية الإيجابية .
• الطفل خير بطبيعته .
• الهدف الأساسي للتربية الطبيعية أن يتعلم الإنسان كيف يكون إنسانا كما خلقته الطبيعة
2- التربية السلبية عند روسو :
1) ألا نهتم بالإعداد العقلي للطفل حتى سن 12
2) و أن لا ندفع الطفل إلى التفكير أو القراءة أو أي مجهود عقلي
3) انه يريد للطفل أن يتحمل النتائج الطبيعية لأفعاله لعدم خضوعه لقوانين الطبيعة دون تدخل من الكائن البشري الراشد مثال : إذا أبطا الطفل في ارتداء ملابسه للخروج فاتركه في المنزل .
قارني بين التربية السلبية والتربية الإيجابية ؟
التربية السلبية التربية الإيجابية
* تربية جديدة تسمح لقدرات الطفل وميوله بالانطلاق دون تدخل الراشدين .
* تؤدي لتحمل الطفل النتائج الطبيعية لأعماله
* تعبيد الطريق للعقل بتمرين الحواس . * التدخل المبكر وقبل الأوان من قبل الراشدين في تشكيل واستعدادات الطفل
* تؤدي إلى تشويه طبيعة الطفل وتدمير إمكاناته الطبيعية .
* التربية التي تساعد على تكوين العقل قبل أوانه
ثالثاً : التربية عند كانط :
1- يعترف كانط بالصعوبة الكبيرة التي يطرحها مفهوم التربية حيث يقارن بين مفهوم حكم الناس وفن تربيتهم .
2- يرى إن الإنسان حر وخاضع للحتمية في آن واحد فهو حر إلى الحد الذي يعد فيه روحا وهو خاضع للحتمية إلى الحد الذي يكون فيه جسدا خاضعا للقانون الطبيعي
3- وهدف التربية وغايتها أن تنمي عند الكائن الذي يمتلك الحرية كل ما يستطيعه من كمال .
4- التربية لدية هي (عملية تكوووين وبناء للإنسان ) وذالك لان الإنسان لا يصير إنسان إلا بالتربية وما تصنع به
رابعاً : تعريف بستالوتزي :
1- التربية عند بستالوتزي هي عمليه النمو لجميع قوى الإنسان وملكاته
2- والمربي كما يعتقد ليس هو الذي يغرس قوى جديدة في الإنسان بل تكمن مهمته في أزاله القوى الخارجية التي تقف في طريق النمو الطبيعي عند الفرد وهذه القوى يجب أن تستمد ذات وجودها من القوى الداخلية.

خامساً : دوركهايم والنزعه الاجتماعيه :
1- مفهوم التربية هو التأثير الذي يمارسه الراشدون على الأجيال التي لم تُـرشد بعد
2- ولدية انتقادات عديدة لمفهوم التربية التقليدي الذي ركز على جانب الفرد وقام بوصفها بـ" شيئا اجتماعيا بالدرجة الأولى" ويعرفها بأنها " تنشئه اجتماعيه تمارسها الأجيال السابقة على الأجيال اللاحقة "
3- ويكون هدف التربية في تنميه الجوانب ( الفيزيائية والعقلية والأخلاقية )--> عند الأطفال وذلك على الطريق الذي يحدده المجتمع السياسي ووفقاً للوسط الاجتماعي الذي ينتمي إليه الطفل .
4- وباختصار شديد فإن" التربية عمليه تنشئه اجتماعيه منهجيه للجيل الجديد "
س - وضح مفهوم التربية عند دور كهايم ؟
1– اتخذ مفهومه للتربية أهمية كبيرة تتجاوز ما يقدم لهذا المفهوم عبر القرون الخمس الماضية ؟ (عللي)
بسبب أ ـ منهجيته العميقة ب ـ التحليل العلمي الذي استخدمه وتناوله لقضايا التربية والمجتمع .
2- ينظر دوركهايم إلى التربية بوصفها شيئا اجتماعيا بالدرجة الأولى .
3- التربية تنشئة اجتماعية تمارسها الأجيال السابقة على الأجيال اللاحقة .
4- يقول أنه يوجد كائنان في داخل كل منا والتربية تعمل على إيجاد التوافق بينهما :-
أ ـ الكائن الأول هو الجانب الفردي الذي يمثل حياتنا الشخصية .
ب ـ الكائن الثاني هو نظام الأفكار والمشاعر والعادات التي تعبر عن حياة الجماعة .

دوركهايم ونقده للتصورات السائدة حول مفهوم التربية :
كان الفلاسفة والمربون يجمعون إلى أن الجانب الفردي أهميه كبرى في التربية ويقول دوركهايم "إن هدف التربية هو قبل كل شي تحقيق النمو الأمثل للملكات الفردية للنوع الإنساني ولكن هذا التصور لا يتفق مع الحقيقة الواقعية فالفلسفة الكلاسيكية كانت تتجاهل النظر إلى إنسان الواقعي في زمان ومكان محددين".
جون ديوي والروح البرغماتية:
التربية عند جون ديوي :
1- يرتبط اسم جون ديوي بالروح البراغماتية .
2- التربية عنده تنظيم مستمر للخبرة بهدف توسيع محتواها الاجتماعي
3- إثارة قوى الطفل وطاقاته لمواجهة المواقف الاجتماعية والتكيف معها .
• رباعيه تنظم النزعة البرغماتيه في التربية وهي الواقعية والنفعية والعملية والمادية ,وتعد البرغماتيه المجال التربوي الناتج عن المجتمع الأمريكي وشعار التربية هو تعلم بان العمل .
• وغايتها التربية من اجل العمل والتكيف مع الحياة الاجتماعية .
• ويعرف ديوي التربية " بأنها تنظيم مستمر للخبرة هدفه توسيع محتواها الاجتماعي وتعميقه " وبصوره عامه يعرف البرغماتيين التربية تغيير كامل للطفل وهي التي تمكن الطفل من مواجهة احتياجات البيئة البيولوجية والاجتماعية.
س- عرف البراغماتية في التربية ؟
1. نزعة تتضمن المبادئ التالية : 1- النفعية 2- الواقعية 3- العملية 4- المادية
2. شعار البراغماتية " تعلم بأن تعمل
3. غاية التربية فيها : العمل والتكيف مع الحياة الاجتماعية
4. تعد البراغماتية النمط التربوي الذي أفرزته أمريكا .
اتجاهات معاصره في تعريف التربية:

-1- موريس شليك -2- فورنيل -3- ربول

-1- موريس شليك :
1- كبير فلاسفة الوضعين
2- التربية عملية تعديل دوافع الفرد
3- التربية خلق إنسان خير من إنسان شرير
4- التربية عملية إكساب الفرد دوافع جديدة
5- التربية تؤدي إلى تنمية القيم المعرفية
6- هدف التربية عنده :
أ‌- برمجة بعض المواد الدراسية
ب‌- أن الأهداف التربوية لابد أن تقع ضمن المادة الدراسية
ت‌- أهمية الخبرة الحسية في إكساب الدوافع الجديدة
فورنيل : التربية هي العقل الإنساني الذي يوجه نمو كائن ما نحو مسارات محددة وغايات معلنة .
ربول : ـالتربية هي الفعل الذي يسمح للإنسان بتطوير قدراته العقلية والنفسية

من أكثر المفاهيم تداخلاً مع مفهوم التربية هي :
التربية ---> التعليم + علم التربية + بيداغوجيا
وضح العلاقة بين مفهومي التربية والتعليم :
التربية التعليم

المربي : مرشد يربي للحياة
التربية : تتميز بطابع شمولي معقد ومستمر في مختلف مواقف الحياة
التربية : تفاعل بين الإنسان والوسط الذي يعيش فيه .


التربية : ترتبط بالغايات
التربية : تركز على الجوانب النفسية والأخلاقية عند الإنسان
مثال : التربية الأخلاقية : ترتبط بالرغبة والإرادة والمشاعر . المعلم : مدرس يربي من أجل المدرسة.
التعليم : نشاط من خلاله تحول معلومات من شخص لأخر في زمان ومكان محددين.
التعليم : له طابع نشاط منظم وهادف في جميع المستويات .
عناصر الموقف التعليمي : معلم ـ تلاميذ ـ منهج ـ أهداف
التعليم : يرتبط بالأدوات
التعليم : يركز على الجانب المعرفي وفقا لمتطلبات الذاكرة والمعرفة .
التعليم الأخلاقي : يرتبط بالمعرفة ، وعملية تحويل هذه المعرفة إلى صيغ ودلالات تتضح فيها الأخلاق

هناك الكثير من الفلاسفه الوضعيين الذين وضعوا مفاهيم للتربيه ومن أهم أهداف التربية عندهم:
1-برمجه بعض المواد الدراسيه.
2-جعل المدرسه تسعى لتحقيق السعاده للطالب.
وقد قال موريس شليك أن التربية تعدل سلوك الفرد, والمفكر الفرنسي فورنيل يقول انه عندما يتدخل الإنسان في نمو التكوين الإنساني فهو يؤثر في تكوينها فالتربيه هي فعل الإنسان في توجيه نمو كائن مانحو طرق مختلفه وقد يستخدم اليوم إن لم يكن محصور على الحياة الإنسانيه, وقد قال المفكر الفرنسي اوليفييه ربول أن التربية هي الفعل الذي يطور قدرات الإنسان المختلفه والعمليات التي تمكن الطفل من الوصول الى الثقافه.
بين التربية التعليم
تأتي كلمه التربية شامله ووافيه لكل شئ . أما كلمه التعليم في محصوره على تعلم أشياء محدده وقد ميز الفيلسوف كانط بين المربي والمعلم فالأول هو مرشد أما الثاني هو مدرس, ويعني التعليم النشاط اللذي يتم بموجبه تحويل المعلومات من شخص الى اخر وياخذ طابع النشاط,وعلى خلاف التعليم فان التربية تتميز بالشموليه والطابع المعقد فهي عمليه حياتيه معقده تشمل مختلف لحظات التفاعل بين الانسان والوسط الذي يعيش فيه, ومن هذا المنطلق يمكن القول أن التعليم يشكل حاله تربويه في وضعيه.والموقف التعليمي يكون محدد أما التربوي يكون شامل ومختلف,وقد يرتبط التعليم بالأدوات أما التربية فتكون مرتبطه بالغايات

البيداغوجيا والتربيه:
تكون نوع العلاقه بين التربية والبيداغوجيا علاقه معقده فبالرغم من الغموض الذي يلف حول مفهوم البيداغوجيا نجده يفوق عن الغموض الذي عرفناه في مفهوم التربية فمعاني البيداغوجيا تشكل حقل نزاع وصراع بين عدة مفاهيم اهمها التربية,وعلم التربية,ونظريه التربية,وفن التربية
س: ما العلاقة بين مفهومي البيداغوجيا والتربية ؟
- مفهوم البيداغوجيا لا يوجد له مقابل في اللغة العربية ، ولا يوجد له تعريب واضح عند المفكرين التربويين العرب ، لذلك حصل حوله جدل واسع .
- ومعاني البيداغوجيا في الفكر الغربي لم تتفق على مفهوم واحد، وتنازعت حول عدة مفاهيم أهمها :
التربية ـ علم التربية ـ نظرية التربية ـ فن التربية .
ـ تستخدم هذه الكلمة عربيا فقط عند العرب المغاربة بسبب تأثرهم في الثقافة الفرنسية .
الإشكاليات التربوية التي جعلتنا نقوم بتعريب مفهوم البيداغوجيا؟
1-عدم وجود معنى لكلمهpedagogy في اللغه العربيه
2-تعريب هذا اللفظ يساعد في فهم الإشكاليات المطروحه في نسق الفكر التربوي العالمي.
3-تحقيق التواصل المعرفي مع الفكر التربوي الغربي.
4-إعطاء فرصه لترجمه الفكر التربوي الغربي وتوظيفه علمياً.
الاصل الاشتقاقي لكلمه بيداغوجيا:
تعود كلمه بيداغوجيا في اصلها الى كلمتين اغريقيتين هما pais الطفل وagein وتعني يقود,وفي اللغه الفرنسيه نجد أن القواميس اعطته دلالتين للكلمه فهي تتمثل في علم تربيه الاطفال والثانيه في فن التربية,ومنذ الوهله الاولى جاءت صعبه بسبب عدم وضوح الكلمات.وقد عرف معجم العلوم الإجتماعيه البيداغوجيا بالنظريه النقديه للتربيه.

وضح التطورات التي حصلت لمفهوم البيداغوجيا عبر المراحل التاريخية ؟
1. أصلا هي كلمة لاتينية مكونة من كلمتين Pais (الطفل)و Agein(يقود) وكانت تطلق على العبد الذي يرافق الأطفال إلى المدرسة .
2. تطورت الكلمة فأصبحت تعني المربي بالمعنى الشامل وبدأت تشير إلى كبار المفكرين في مجال التربية .
3. اشتهرت الكلمة في اللغة الفرنسية وكانت تعطي دلالتين :
أـ علم تربية الأطفال ب ـ فن تربية الأطفال
4. أصبحت تعنى النظرية النقدية للتربية حسب رأي ( روسو ، بستالوتزي ) .
5. نظر لها دور كهايم على أنها ( البيداغوجيا ) نظرية تطبيقية للتربية فهي من وجهة نظره:
6. نظرية عملية مهمتها: ـ البحث عن المبادئ الأساسية للسلوك الإنساني من أجل الإصلاح التربوي ـ نفس نظرة (جاستون ميالاريه).
البيداغوجيا ليست تربيه:
هناك إختلاف بين مفهوم التربية والبيداغوجيا ونقصد بالتربيه هو ممارسه الآباء على ابناء القول والفعل وهو يتميز بالإستمراريه أما البيداغوجيا عند دوركهايم "عباره عن نظريه نقديه تعمل على توجيه الحياة وهدايتها الى غايات معلنه" .
: قارن بين البيداغوجيا والتربية ؟
التربية البيداغوجيا
- الفعل الذي يمارسه الأباء والمعلمون على الأطفال.
- تتميز بالديمومة والاستمرار. - إطار متكامل من النظريات والآراء والأفكار التربوية .
- هي التي تعطي التربية معناها ودلالتها.

قارن بين البيداغوجيا والفن :
الفن البيداغوجيا
* التطبيق الذكي والعملي للمعرفة وللنظرية.
* فن التربية: هو التجربة العملية المكتسبة من قبل المعلم .
* يكون المربي بارعا دون حاجته للأخذ بعين الاعتبار للأفكار التربوية التأملية . * نظرية


* البيداغوجي يحتاج إلى الكفاءة العملية والأفكار التربوية التأملية .
* عرف البيداغوجيا ؟ يمكن تلخيص تعريفين مهمين لها :ـ
1- البيداغوجيا : ـ منظومة من المبادئ والرؤى والمناهج التي توجه العملية التربوية .
2- هي النظرية العامة لفن التربية وتتخلص وظيفتها في :
أ- تنظيم العلاقة بين المبادئ العامة والتجارب المفصلة والمناهج المتقدمة .
ب- التميز بين ما هو واقعي وما هو مثالي في العملية التربوية .
س: ما المقصود بالعلم ، وما الأسس التي يقوم عليها ؟
العلم : مجموعة من المعارف المنهجية المنظمة التي تبحث في موضوع محدد ويقوم على أساس
الطريقة العلمية في التفكير .
الأسس والخصائص التي لا بد من توفرها في العلم : ـ
1- وجود ظواهر وحقائق قابلة للملاحظة، لأن العلم ينطلق من موضوع له وجود وقابل للتحديد .
2- أن تكون الظواهر المدروسة متجانسة فيما بينها حتى لا يكون تداخل بين الموضوعات .
3- أن يكون هدف العلم دراسة الظواهر من أجل معرفتها بشكل موضوعي .


من التربية الى علم التربية:
1- العلم هو الذي يوظف أدواته في الكشف عن بنيه الظواهر ومن ثم تحليلها وتفسيرها والتنبؤ بها, وعلم التربية هو منظومة المعارف التي اكتشفها الإنسان في مجال الحياة التربوية الخاصة بنماء وتكون الإنسان معرفياً وعلمياً وتربوياً. فعلم التربية علم يسعى إلى معرفه التربية وتحليلها ورصد فعالياتها ومتغيراتها على نحو موضوعي وعلمي وبعبارة أخرى يشكل التربية موضوعا لعلم التربية, ويؤكد دوركهايم بأسلوبه المنهجي على ولادة علم التربية وهو يؤكد على حضوره ضد المتشككين بقوله:إذ كان يمكن لقضايا التربية أن تشكل موضوعا لعلم ما,فان ذلك أمر يسهل البرهنة عليه في هذا المجال وذلك لان الدراسات والأبحاث يمكن أن تأخذ ألصيغه العلمية إذا توافرت فيها الخصائص التالية:
1-أن تتناول هذه الدراسات الظواهر وحقائق قبله للملاحظة.
2-أن تكون الظواهر المدروسة متجانسة فيما بينها الذي يسمح بتصنيفها في فئة واحده.
3-أن يكون هدف العلم الدراسة هذه الظواهر من اجل معرفتها بشكل موضوعي.
ويبين دوركهايم أن علم التربية " هو دراسة نشاه الانظمه التربوية ووظائفها " وهكذا فان دوركهايم يحدد علم التربية :.
بأنه هذا العلم الذي يشتمل على الأمور التالية:
1-تاريخ الظواهر التربوية.
2-تاريخ المذاهب في سياقها الاجتماعي.
3-علم الاجتماع التربوي وهو الدراسة العلمية لظروف الحياة التربوية.

س: قارن بين التربية وعلم التربية ؟
التربية علم التربية
* نشاط فعلي يؤديه المربي
* حقل من حقول علم التربية * معرفة التربية وتحليل مكوناتها ومتغيراتها على نحو موضوعي وعلمي .
*منظومة المعارف العلمية التي اكتشفها الإنسان في مجال الحياة التربوية .
* دراسة نشأة الأنظمة التربوية ووظائفها .

س: ما العلاقة بين علم التربية وعلوم تربوية ؟
2- في البداية كان يدرس علم التربية في الجامعات الفرنسية .
3- ثم تطور هذا العلم بعد الحرب العالمية الثانية ونشأ عنه عدة علوم متفرعة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية . مثل علم الاجتماع التربوي ـ مناهج التربية ـ علم النفس التربوي ـ اقتصاديات التربية ـ تاريخ التربية .
4- الوضع الحالي العاصر يؤكد على ضرورة استخدام مفهوم علوم تربوية بسبب تعدد الفروع العلمية له وتطورها .


الشمولية في مفهوم التربية:
تختلف تعريفات التربية باختلاف مفكريها ومن أهميه هذه الاختلافات نجد أن أغلب باحثيها الحاليين يريدون إعطاء التربية طابع كامل متكامل,وتعتبر التربية هي العلاقة الشمولية التي تربط الإنسان بالطبيعة والوجود.وقد قال (ستيوارت)في التربية أنها جميع مانقوم به من أجل أنفسنا وما يقوم به الآخرون من أجلنا.
تعددت التعريفات لمفهوم التربية وأهمها : ـ
o جون ستيورات ميل : التربية جميع ما نقوم به لأنفسنا وما يقوم به الآخرون لنا بهدف الوصول إلى كمال طبيعتنا .
o دور كهايم : التربية هي الفعل الذي يمارسه الراشدين في الأجيال التي لم ترشد بعد .
o جون ديوى : التربية هي الحياة ، ومستمره ما دام الإنسان حيا لأن المجتمع دائم التغير والتطور .
o روسو : التربية عملية تمتد من المهد إلى اللحد .
o نيللر : التربية هي أي فعل أو خبره لها اثر في صياغة عقل الفرد أو خلقه أو قدرته الجسمية .
o رونيه أوبير : التربية هي جملة الأفعال والآثار التي يحدثها بإرادته كائن إنساني في كائن إنساني آخر وتتجه نحو تحقيق هدف ما .
س: ما هي أهم سمات طابع الشمولية في مفهوم التربية ؟
1- الشمولية الزمانية :التربية لا تتوقف عند مرحلة معينة فهي من المهد إلى اللحد فالإنسان كيان يتشكل ويعاود تشكله عبر دائرتي الزمان والمكان وهي عمليه تغطي مختلف مراحل الحياة عند الإنسان.
2- الشمولية التكوينية :تشمل جميع جوانب شخصية الإنسان العقلية والسلوكية والأخلاقية والاجتماعية .
3- الشمولية الوظيفية :التربية تمارس دورا حيويا في مختلف مجالات الوجود في المجتمع الإنساني .
4- شمولية التأثير : الوسط الذي يعيش فيه الإنسان بما يحتويه من عناصر يؤثر في بنية الإنسان وتشكله
5- شمولية البنية : التربية تشمل مختلف العمليات التربوية مثل : التنشئة والتأديب ـ الترويض ـ التطبيع ـ التثقيف .
6- الشمولية الإنسانية : تتصف بطابعها الإنساني .
بنيه الفعل التربوي : يعد المربون والمتربون أهم عنصرين في العملية التربوية وجوهر هذه العلاقة تقوم على علاقة التأثير الذي يمارسه المربون على المتربين
: بين أهم عناصر بنية الفعل التربوي ؟ص45
1- المربون 2- المتربون
المربون المتربون
* يشبه بالمنوم المغناطيسي .
* يحتل مكانة كبير وقدرة على الإيحاء
* متفوق معرفيا وثقافيا * إرادته تعاني من القصور والشلل
* إرادته قابلة للإيحاء بدرجة كبيرة
* مهيأ لعلمية تقليد عفوية وشاملة

س: ما تأثير الإطلالة أو مدى النظر على النفس الإنسانية في التربية ؟
تضاريس المكان الذي يعيش فيه الشخص تشكل عوامل تربوية مؤثرة فيه .
مثلا سكان الجبال الشامقة ــ يتصفون باحتمال المشقة والصلابة والقسوة والعناد
سكان الوديان المحاطة بالجبال الشاهقة ــ مشأعر كآبة وعصاب بسبب منظر شروق الشمس وغيابها الذي يحرمون منه .
س: هل هناك أثر للحيوانات على تعلم الإنسان ؟
نعم ـ فكثير من عادات الإنسان وأنظمته الثقافية اكتسبها عبر معاينته سلوك الكائنات الحية الأخرى .
طرائق التربية:
س: علل تعدد أساليب وطرق التربية والتنشئة الاجتماعية ؟
1- تتعدد وفقا لاختلاف المعايير .
2- تتعدد وفقا لاختلاف الأهداف الرئيسية .
3- تتعدد وفقا لدرجة الوعي العلمي وطبيعة العمل التربوي .
4- تتعدد وفقا لمدى اهتمام الأبوين والمربين بأساليب تراعي المعايير العلمية والنفسية التي يفترض الاعتماد عليها في التربية .
س: حدد أهم أنواع التربية ؟ هناك العديد من الطرق والأساليب المستخدمة في التنشئة الاجتماعية وقد تختلف هذه الطرق والأساليب على حسب طبيعة وأسلوب الشدة المستخدم في التربية وبالرغم من تعدد الأساليب التي تعتمد على التربية إلا انه يمكننا التحدث عن نوعين من التربية وهما :.
1-التربية العفوية : التي تأخذ طابعا لا شعوريا وهذا يعني عمليه تفاعل الواسعة بين الطفل والبيئة التي يعيش فيها والتي تشكل المناخ الأساسي لنموه وتشكله تربويا.
2-التربية الموجهة : يتمثل الاكتساب التربوي الموجه في نسق من العمليات الإرادية التي يستخدمها الراشدون لتكريس أنماط سلوكيه لدى الأطفال مثل العقاب والثواب وهي آليات غالبا ما يلجأ إليها الأهل لتربيه أطفالهم وإكسابهم الأنماط السلوكية في الوسط الاجتماعي والثقافي , وهذا النوع من التربية يستجيب لأراده الكبار الذي يقومون بتربيه أطفالهم .
التربية العفوية التربية الموجهة
* تأخذ طابعا لا شعوريا لا إرادي.
* عملية التفاعل الواسعة بين الطفل وبيئيته
* تتم عن طريق المحاكاة واللعب والتقمص وعلاقات الدور بالمركز . * عمليات إرادية يباشرها الراشدون
* تستخدم فيها عمليات : العقاب ـ الثواب الأوامر ـ النواهي ـ الوعظ .
* توظيف الوسائل التربوية التي تساعد على تحقيق الأهداف بنجاح .

وظائف التربية :
التربية هي روح للحياه الاجتماعيه و تؤدي وظائفها الحيويه وتمكن المجتمعات الانسانيه من عناصر وجودها.وتعتبرعمليه ضروريه للانسان في مستويات الجماعه والمجتمع والفرد فهي اللتي تمكن الانسان من المحافظه على جنسه وتوجيه غرائزه وتنظيم عواطفه وتنميه ميوله بما يتناسب المجتمع.

س : ما هي أهم وظائف للتربية ؟

* وظائف التربية بالنسبة للفرد :ـ
1- المحافظة على جنسه
2- توجيه غرائزه وتنظيم عواطفه .
3- تنمية ميوله بما يتناسب مع ثقافة المجتمع الذي يعيش فيه .
* وظائف التربية بالنسبة للمجتمع : ـ
1- تحويل الإرث الثقافي لمجتمع ما ونقله عبر الأجيال .
2- التكيف الاجتماعي والثقافي لأفراد المجتمع .
3- تطوير الثقافة والتراث .
4- تزويد الإنسان بإمكانيات الحية .














بحمد الله تعالى والثناء والشكر له انتهى تلخيص الوحدة الأولى اسأل الله أن يهدينا ويسددنا ويوفقنا في القول والعمل
راح اكتب كل شي مهم بالوحده الاولى،،،
اول شي بالمقدمة ص(5)
فيها اهمية التربية ودورها.
------------------------------
ص(7)
الانسان صيروره تربويه،،
يتفرد الانسان بين الكائنات الحية بقدرته على التكيف وفقا لمعايير وقيم ثقافيه أبداعها بنفسه واوجدها لذاته(مهم صح او خطاء(
زودت الحيوانات والحشرات بأجهزه عصبيه تساعد على التأقلم دون التدريب والتعليم.
اسئلة مهمه على الهامش:
1/هل تتعلق التربية بالانسان وحده مه التمثيل؟
2/بماذا يمتاز علم الحيوان؟(جوابها نهاية الفقره الثانيه(
3/بماذا يمتاز علم الانسان؟(الاجابه بداية اخر فقره)
4/مادور التربية في حياة الانسن؟(جواها اخر ربع اسطر من الصفحه)
------------------------------
ص(8(
مراحل وتطورات النمو عند الانسان؟(الاجابه بداية الفقره الاولى)
في هذه الصفحه،،
رأى الفلاسفه وهذا اهم شي،،
وهم:
(الفيلسوف الالماني إمانويل كانط –الفيلسوف الفرنسي هنري بيرون – المفكر الفرنسي أوليفية ربول)
وفي نهاية اخر الصفحه مثال على التربيه،،،
---------------------------------------------
ص(9(
نهاية الفقره ماقبل الاخيره (أن الانسان يفقد حقيقة جوهره الانساني عندما لايجد التربية التي تتعهده وتأخذ بيده الى صورته الانسانية)
س/مالذي نستنتجه من المثاليين السابقيين؟
الفقره الاخيره فيها(كان القدماء يعتقدون ان اللغه أصيلة في جبلة الانسان وفي طينته)
هل الاعتقاد صحيح ولا لا؟؟(الاجابه اعتقاد خطاء)
---------------------------------------
ص(11)
الفقره الاولى دور المفاهيم؟
ورأي العالم كوجيف والعالم فولتير؟
------------------------------------------
ص(12و13)
مفهوم التربية بين البساطه والتعقيد:
يتعبر مفهوم التربيه من أكثر المفاهيم إنتشار وإستخدام في الحياه الثقافيه ويتسم بدرجه عاليه من الوضوح بالرغم من تنوع إستخداماته,وتعتبر التربيه في الثقافه العامه هي جهد الآباء في تعليم ورعايه أبنائهم الرعايه الجسديه والنفسيه.
ويأتي إلى جانب وضوح كلمه التربيه درجه عاليه من الغموض والصعوبه فالتوظيفات العلميه للمفهوم في وسط التربيه تختلف عن طبيعتها العامه لان المعرفه العلميه تعتمد على الدقه في تحديد المفاهيم .
وفي أطار هذا نجد أن هناك عدة إشكاليات تواجه مفهوم التربيه وتكون موضحه في:
1-تعدد التوظيفات المستخدمه للمفهوم
2-تداخل هذا المفهوم مع عدد من المفاهيم المجاوره له ولاسيما مفهوم التعليم والبيداغوجيا.
3-تعدد التعريفات بتعدد المراحل التاريخيه.
4- تداخل معاني هذا المفهوم بتاثير عمليه الترجمه من لغه اخرى
- أراء الفلاسفه حول ايجاد تعريف للتربية؟
- الاشكاليات التي تواجهه محاولات تعريف التربيه؟
)- الاجابه نهايه الصفحه(



العصور الأهداف التربوية المنــــهج الوسائل والطرق التعليمية البيئات التربوية أبرز المفكرين
1-العصور البدائية


2-العصور القديمة

أ-

ب-

ج-
1-
2-

3-العصور الوسطى
أ-

ب-

ج_


4-عصر النهضة الأوربية


5-القرن السابع عشر



6-القرن الثامن عشر



7-القرن التاسع عشر


8-القرن العشرين


مدخل إلى التربية
أسئلة على الوحدة الثانية

- صنف المجتمع المصري القديم إلى طبقاته؟
- هل يمكن التحرك إلى أعلى اجتماعيا في المجتمع المصري القديم ؟ وما شرط هذا الحراك؟
- اذكر أهم مؤسسات التعليم في مصر القديمة؟ وما اسم أشهرها؟
- أين عرفت الكتابة لأول مرة على ظهر الأرض؟ وما أهميتها للشعب الذي ظهرت لديه؟
- قارن بين المجتمعين الأثيني والاسبارطي من حيث:
طبقات المجتمع – أهداف التربية – سمات التربية – نظام الحكم
- ما أهم التيارات الفكرية التي برزت في التربية المسيحية في العصور الوسطى؟
- وضح المقصود بالحركة المدرسية من حيث:أ-هدفها ب-أبرز مسائلها الفكرية.
- بين أهم العوامل المؤثرة في التربية العربية قبل الإسلام؟
- صنف المجتمع العربي قبل الإسلام إلى فئاته الرئيسية؟
- تمثل التغيير الذي أحدثه الإسلام في تربية العرب بثلاث سمات رئيسية ، ما هي؟
- قارن بين التربية الاسلامية والتربية المعاصرة من حيث:أ-المصدر ب- الهدف.
- كيف نظرت التربية الاسلامية إلى كل من: أ-الإنسان ب- الكون جـ -الحياة.
- وضح المقصود بنظرية تداعي الأفكار ، لصاحبها (جوهان هربارت) ؟
- اذكر أهم الملامح المميزة للتربية في القرن العشرين؟
- التربية عملية استثمارية ، وضح هذا القول؟


مع ضرورة دراسة الجدول في الأخير ......










الاختبار الدوري الأول في الوحدتين الأولى
والثانية من مقرر(مدخل إلى التربيةED111/ ED511 )

أختر الإجابة الصحيحة من بين الإجابات المتعددة لكل سؤال ممايلي :

1- يقول الفيلسوف الألماني ...................... في عبارته المشهورة (إن الإنسان لايصبح إنساناً إلا بالتربية وهو ليس أكثر مما جعلته التربية

أ- جان جاك روسو ب- امانويل كانط ج- آدم سميث

2- يشتق مفهوم التربية في اللغة العربية من الفعل ربا يربو بمعني............

أ- أصلح الشيء وقومه ب- زاد ونما ج- نشأ وترعرع

3- التربية عند ............تعني الفعل الذي يمكن الأطفال من الوصول إلى أعلى درجات نضجهم وتكاملهم الممكن

أ- المثاليين ب- الطبيعيين ج- الوجوديين

4- المفكر الفرنسي الذي أطلق عبارته الشهيرة دعوا الطفولة تنضج في الأطفال هو..........

أ- جان جاك روسو ب- بستا لوتزي ج- دوركهايم


5- التربية هي تنشئة اجتماعية تمارسها الأجيال السابقة على الأجيال اللاحقة صاحب هذا التعريف هو المفكر..............

أ- جون ديوي ب- دوركهايم ج- موريس شليك

6- تعلم بأن تعمل هو شعار التربية............
أ- البراغماتيه ب- الوجودية ج- الطبيعية

7- الفرق بين الموقف التعليمي والموقف التربوي أن الموقف التربوي يعني .........
أ- تفاعل بين إنسان وآخرفقط ب- تفاعل بين الطالب والمعلم ج- تفاعل بين الإنسان ومواقف الحياة المختلفة

8- من الفوارق بين التربية والتعليم أن التربية.............

أ- عملية منظمة وواضحة ب- أنها عملية محدد الزمان والمكان ج- انها عملية شاملة ومعقدة

9- تعرف البيداغوجيا بأنها ..........................

أ‌- الممارسة الفعلية لتعليم للطفل
ب‌- المعارف المنهجية المنظمة التي تبحث في موضوع محدد
ج- نظريةتطبيقية نقديةتوجه الحياة التربوية نحو آفاق محددة وغايات معلنة


10- ظهر تعبير علم التربية للمرة الأولى في كتاب مارك دوباري في عام............

أ- 1812م ب- 1822م ج- 1832م

11- من السمات الشمولية للتربية (الشمولية التكوينية) وتعني :

أ‌- الشمول في مختلف مجالات الوجود في المجتمع الإنساني
ب‌- الشمول لمختلف العمليات التربوية مثل التعليم ‘التنشئة والتثقيف
ج- الشمول لمختلف جوانب الشخصية سيكولوجياً وإجتماعياًوأخلاقياً وروحياً




12- التربية العفوية يقصد بها التربية التي .............

أ- تأخذ طابعاً لاشعورياً ب- تتضمن الاكتساب التربوي الموجه ج- العمليات الإرادية التي يباشر ها الراشدون لتكريس أنماطاً سلوكية عند الأطفال

13- من وظائف التربية :

أ- المحافظة على النوع الإنساني ب- التكيف الإجتماعي والثقافي لأفراد المجتمع ج- كل ماسبق

14- أول من أستخدم اللغة المكتوبة في العالم :

أ- الإغريق ب- الصينيون ج- المصريون القدماء


15- الفيلسوف الصيني الذي كان له أكبر الأثر على التربية الصينية هو:

أ- أفلاطون ب- كنفوشيوس ج- أرازموس

16- الذي يتفق مع أبو حامد الغزالي في أن عمل المربي يشبه عمل الفلاح في إزالة الشوك وإخراج النباتات الأجنبية من بين الزرع لتحسين نباته هو :

أ- بستالوتزي ب- جون ديوي ج- دوركهايم


17- عصر النهضة الأوروبية يمتد من القرن :

أ- الرابع عشر إلى القرن السادس عشر ب- من القرن السادس عشر إلى القرن السابع عشر ج- من القرن السادس عشر إلى القرن العشرين


18- نظرية تداعي الأفكار التي تعني أن مايكتسبه المتعلم من خبرات جديدة يندمج في مجموعة خبراته القديمة فيتكون كتلة علمية مترابطة هو :

أ- فروبل ب- هربارت ج- بستالوتزي


19- أول من أنشأ رياض للأطفال في العالم هو :

أ- جون لوك ب- فروبل ج- فولتير

20- حركة التنوير التي دعمت الإتجاهات العلمانية ضد اتجاهات الكنيسة قادها الفيلسوف :

أ- جان جاك روسو ب- فولتير ج- هربارت

21- من أهم الملامح المميزة للتربية في القرن العشرين

أ- الاهتمام بالطفل كمحور للعملية التربوية ب- الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ج- أ+ب
الناريز الصافى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2012, 08:02 PM   #12
أبو جوانا أبو جوانا غير متصل
طالب جديد

 










افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


الله يعطيكم العافية وين باقي الوحدات
أبو جوانا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-01-2012, 12:23 AM   #13
math200 math200 غير متصل
طالب جديد

 











افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


يسلمووووو والله جهد جبااااار وعمل بطولي جعله الله في موازين حسناتكم
math200 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2012, 01:56 PM   #14
nedam nedam غير متصل
طالب جديد

 










افتراضي رد: اسئلة الكتاب لمدخل التربية ..!!


يعطيكم العافية
nedam غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها
ولا تعبر باي شكل من الاشكال عن وجهة نظر منتديات AOUA
تصميم وتطوير : التكنولوجيا الماسية