العودة   منتديات طلاب الجامعة العربية المفتوحة > المنتديات العامة > الملتقى الثقــافي > مدونات الأعضاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 30-05-2011, 03:30 PM   #1
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




السّـلآم ع ــليكم وَ رحمـةُ الله و بـركـآاته ..

أحببتُ ـأن ـأفتح لـي مدوّنـة أكتب فيهـآ مـوآقـف حقيقيّة’ , وقصص بهـآ العظة والعبـرة فـ أثـرت بي وأرجـو أن تُؤثـر بـكم .. حتى لو كنتم سَ ترونهـآ قمّة بالبسـآطـة ..


بالإضـآفة إلى بعض النصـآئح التي أنصح بهـآ نفسي قبل أن أنصحكمـ بهـآإ..


لن أفضفض لِتحملون همّي.. بل سأفضفض بلسـآني وألسنتـكم لنحمل هموم بعضنا البعض , ونحمل هم أمتنا الإسلـآمية ..

* لـآ أريد أية ردود في متصفحـي.. اكتفـوا بالقـرآءة فحسـب .. || و ادعـولي بالتأكيد - أهم شششي -


كـونوا بالـقرب ’’

غـآيتي جنّـتــي }~


التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 30-05-2011 الساعة 03:41 PM



التوقيع



يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!
+
تخرّجت ولله الحمد ^_^| كل من عرف "غايتي جنتي" واستفآد منهـآ يدعو لي بالتوفيق , حللوني وأنتم بحل , جمعنا الله في الجنة .. أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه (F)
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2011, 04:46 PM   #2
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




* الـمواقف إما ترتبط بشخصي أو بمن أعرفهم شخصياً ..


/

/


الـدَّعــااااااءْ .



- لي صديقة ملتزمه وخـلوقة -مـآ شاءالله عليهـآ - , وتحفظـ القـرآن كـاملاً - ثبته الله في قلبها وعلى لسانها وجعل القرآن شفيعاً لها يوم القيـآمة وتاج وقـآر لـوآلديها اللذين أحسنا تربيتهآ - ,

و جمييييييييييلة , و تحــــب أحد أقربـآئها .. نعم تحـبه وتتمنـاه زوجــاً لهــآا .. ولكن هل بظنكم انها ذهبت وقـآلت : يـآفلـآن أحبّـكـ .. وهي ألف من يتمناها لحسنها وأخلاقها .. مطلب كل رجل يقدس الحياة الزوجيـة !!

لا ,,

لكنّهـاا كشفت هذا السـر لربها فقـط !! ودعت الله أن يجمعه بهـآا .. ويرزقها إياه زوجاً صالحاً تحبه ويحبّهـآ ..

تقول لي : حين سفري في العطله إلى أهلنا - وقد كانت من إحدى البلـآد العربيّـة - , كانت لي قريبه مثلـي تحب أحد أقربائها ( كانت أعمارهما أقل من 18 عاماً ) , فكنـا ننـآم ونشغل منبه السـاعة لنقوم في الثلث الأخير من الليل , ونستيقظ ونقوم الليل وكلانا تدعو أن يرزقها الله من تحبه زوجاً صالحاً لها .. وهذا كان حـالهما .. حتى استجاب الله دعائهما و تقدما لهما .. وأذكر أن قريبتها قد عقد قرانها في مثل الوقت أما صديقتي بالعطلة الأخرى عقد قرانه "حبيبها " عليها , وكانت تشعر بالسعــاااادة إذ استجاب الله لها دعائها وجمعها بمن تحب دون أن تغضب الله أو تخون أهلها .. ! حتى أنها تزوجت وحملت وهي مازالت تدرس في الثانوية العامة .. حفظها الله تلك النقية الطاهرة , وقريبتها.... وأسعدهم الله في الدارين ..


لـكل نقيّـة طاآهرة تحبّ أحدهم / أو تريد الزوآج فحسب ..

اتخذي من صديقتي قدوة صالحةً , وإن لم يجمعكِ الله به فاعلمي أن الله يريد لكِ خيراً أنتِ لاتعلمينه ..!

لكن لا تبوحي لـه بحبّــك . ولا تدعي النقـآء لأنكِ لم تخوني ( حبيبكِ ) وكنتِ وفيّة له .. في حين أنكِ تحـآدثيه وتكلميه .. !!

أعتقد أن خيانة الله وخيانة الأهل أعظم من خيانة ( حبيب ) الله أعلم بصدقه من كذبه !!

تـوبي إلى الله وارجعي .. وتذكري أبـآكِ وأمكِ وإخوتكِ وأخواتكِ وجميع أهلكِ .. لا تسقطي رأسهم في التراب بسبب " حبّ وهمي "

لكن الجئي إلى الله الواحد القيوم أن يستر عليكِ ويرزقكِ الزوج الصـآلح الهيّن الليّن الديّن .. وهو القـآدر سيرزقكِ ..

وإن تأخر رزقكِ و زوآجكِ فلا تجزعي لكن قولي الحمدلله على كل حال.. خيرة .. خيرة ..!!



أختـكم / غـآيتي جنّتي }~





التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 30-05-2011 الساعة 04:52 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2011, 05:10 PM   #3
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!



تـآبع الدّعـآءْ }~


- صديقةٌ لي متزوّجة و زوجهـآا ضـآيقهـآا .. ولم يعتـذر لهـآا ..

فتضايقت بشدة خـآصة وأنهآ تعـآني من الحسآسية المفرطة + حبهـآا الكبير لـه ( حبها لم يأتِ إلا بعد الزواج )

فـ فضفضت لي .. فقلت لهآ : والله يَ غـآليه لـآ أملكـ لكِ سوى الدّعـآءْ , وأوصيكِ بالدعـآء ..!!

الـآن هيا قومي و صلِّ ركـعة الـوتر وابكي بين يدي الله واسأليه أن يحنن قلب زوجكِ عليكِ ويسخره لكِ ..

فقالت لي : وكيف أصلي ركـعة الـوتر ؟!

قلتُ : إمـآ أن تصلي الشفع معها أو لوحدها ركعة واحدة تقرئين فيها سورة الإخلـآص ..

قـآلت لي : Brb وكـآن زوجهـآ يتعشى مع أهله وهي كـآنت تكلمني من ماسنجر هـآتفها ثم صعدت لتصلي ..

تقول لي في اليوم التـآلي تتمة قصتها :

صليتُ وأول ما سجدت لم أتمالك نفسي وأجهشتُ بالبكـــاااء .. وأخرجت كل مابقلبي لـربي.. ودعوته كثيراً .. وحين سلامي من تلك الركعـة وقد أحسستُ بالرااحة الشششديييدة .. فإذا بي أسمع صوت باب الشقة ودخل زوجي ثم دخل عندي و قبل رأسها واعتذر منها !!

وصديقتي تلـكـ أكثر من مرة تدعو الله ويستجيب الله لها بالرغم أنها - غير ملتزممه - وتجهل الكثثييير من أمور دينها .. لكن كـانت صادقة مع الله و لم تشرك معه احداً .. فصدق الله معها واستجاب لهـآا ..

صديقتي الغـآلية , أسأل الله أن يهديهـآا ويهدي زوجـهـآا ويسخره لهـآ ويحنن قلبه عليهـآا وأن يكفيهما شر كل من يريد بهم شراً .. اللهم أسعدهما بالدنيا والآخرهـ .. ـآمين يآارب العـآلمين ..


أختـكم / غـآيتي جنّتي ~



التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 30-05-2011 الساعة 05:11 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2011, 06:27 PM   #4
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!





نصيــب ..!




قـآلت لي : عين الرِّجـآل قوية صـح ؟!

قلت : مافهمت قصدج ؟!

قـآلت : يعني لـآ صـآرت نفس الرجـآل في وحدهـ .. ماتقدر تتزوج !!

قلت : والله مـآدري.. لأن فعلاً أخت رفيجتي كـآن يتقدم لهـآا ولد عمهـآ وهي رـآفضته .. وتقدم لها أكثر من وـآحد ومايصير نصصيب !! لين خطبها ولد عمها للمره ( ماآدري كم ) عاد وـآفقت .. ولما تزوجهـآا قالها انها كـآن يموووووت فيها .. ولما كانت تنخطب كان يقوم الليل ويبـكي إنها ترفض .. ههههههههههههههههههههههه .. استجـآب الله دعـآئه وسبحان الله ربي جمعه فيهآ والحمدلله .. والله يسعدهم يارب ^_^

تشجعت هي وقالت : بقولج بس لاآتقولين لأحد !

قلت : قولي!

قـآلت : ولد عمي يبيني يحبني.. ويخطبني لكن اهلي رافضينه لأنه يكلم بنـآت وجذي .. وكل ما أنخطب مايصير لي نصيب مادري شيصصصير والله .. خايفه أعنس وانا ماتزوجت ..

وصيتها بالدعاء والرقية الشرعية لأني موفاهمه شنو يعني عين الرجال ونفسه..إلخ

/

واحد آخر

يكلم بنـآت .. ويحب وحده وكان وده يخطبها ( كان يكلمها ) وأرسل وحده من أهله لأهلها وتعرفوا ..

/


النهايه هي

البنت الأولى اللي تكلمت عنها ملك عليها الواحد اللي تكلمت عنه !!

هي رفضت اللي يحبها عشانه يكلم .. وماتدري ان هذا اللي ملك عليها له مااضي

وهو ماتزوج اللي يحبها لكنه تزوج زواج تقليدي عادي ..

بس سبحان الله نصيب !!

طبعاً البنت ماتدري عن ماضي اللي ملك عليها ولا يمكن أقولها لأنه مجرد ماضي..

هي قلبها طيب وخلووووووقه وبشوشه وحبوبه ..

هو قلبه طييب واكيييد انه تاب ..

حياة سعيييدة أتمناااها لهم .. وحياة سعيدة ونصييب سعييد أتمناه لقراء تلك الصفحة ^_^


غـآيتي جنتي }~

التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 30-05-2011 الساعة 06:29 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2011, 12:17 PM   #5
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!



مـوقف أبكـآني في حينها , و مازل يبكيني ,,

كنـت في الصف التـاسع , أي عمري 14 عاماً
أعدت لنا إدارة مدرستنا رحـلة إلى " شوبيز" -->> الله يذكره بالخير
وذهبت مع صحبة الخير ( نـــوال + أسمـــاء )
كـانت نـوال تكبرنا بالسن و تلبس ( غشوة / بوشية )
وأسماء وأنا نلبس عباءة على الرأس ونقاب مع حجآبنا الأبيض المدرسي ..
أحببتهم في الله .. وكنت سعييدة جداً لأني أول مرة سأذهب رحلة وأنا متغطيه ,, ومع أخوآتي في الله ,,

ركبت أنـا و صديقتي " أسمـاء " لعبة ( الأخطبوط )
وأثنـاء اللعبة رُفع ثوب صديقتي فانكشف ساقيها فوضعت كلي على رجلها لأغطيها , وأنا سقط حجابي فوضعت كلها على رأسي .. إلى أن انتهت اللعبة ,,

وفي أثناء العوده بالباص , كانت تشعر بالقهر لأن ساقيها كُشفت لغير محارمها ورآها من كان يعمل هناكـ ,,

فقلت لها: كـان من الأولى أن تعودي نفسكِ ألا تخرجي من غير ان تلبسي ( سروال / بنطال ) حتى إذا صار شيء تكوني متستره,,

وأنا كنت أشعر بالندم لأن شعري ظهر لغير محـآرمي ,, قالت لي : يجب أن نصلي لله ونبكي وندعو الله أن يغفر لنا ذنوبنا ومافعلناه اليوم ,, وصتني بهذه الوصية ,, وحينما عدت إلى المنزل ,, صليت ركعتين و أجهشت بالبكــااااء


يارب اغفر لي .. يارب اغفــر لي ,,, يارب اغفر لأسماء ,,

وكان ذنبي وذنبها ( غير مقصود أبداً ) ,, !!

ما هذه أسماء التي توصيني أن أبكي لذنب لم أقترفه عمداً ؟

ماهذه أسماء التي كانت لي ستر وغطاء .. وتذكرني بالله حتى ونحن في ( ملاااهي )

لم تقل لي : عادي هندي اللي شفانا ,,!!

/

يـ الله ,,, كم أفتقدها !!

أكتب كلمـاتي تلك و دموعي تسيل بصمت ,,

ياارب اجمعني بـ أسماء عاجلاً غير آجلاً ,, وارزقني بـ أخت لي في الله كـ أسماء !!

وارزق قرّاء صفحتي بـ صحبة الخير كـ أسماء ,,

/

دعـواتكم لأسمـاء بالتوفيق والسعـادة في حيـاتها الزوجية ,,

آخر خبر وصلني عنها منذ أكثر من سنة

أنها أصبحت أم لـ ( أحمد ) اللهم احفظه وأصلحه واجعله قرة عين لوالديه ,,




أختكم في الله / غـآيتي جنتي }~

التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 31-05-2011 الساعة 12:22 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2011, 03:30 PM   #6
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




الإستماع إلى النصيحـة:


في المدرسـه ,

لبستُ حجـآبي على هيئـة " غتره " , فـ وبختني صديقتي " نـوال " قـآئلة :

" لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال " يـ ( غايتي جنتي )

ضحكت وقلت : ما أقصد بس جذي !

قالت : الحديث واضح وانتِ بكيفـك لو تبين تُلعنين وتُطردين من الجنّة ,,!!

أثرت بي كلمتهـآا و عدّلت حجـآابي..

ومـا زالت كلماتها تُرن في أذني حينما يوسوس لي الشيطـان أن ألبس دشداشه أخي أو الغتره أو الشماغ ... إلخ

شُكراً نـــوال .. و جَزـآآآآكِ الله خيراً ,, !!


و همسـة إلى بعض البنـآت هدآهنّ الله اللواتي يتساهلن في هذا الأمر

اتقوا الله .. وضعوا حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم - نصب أعينكم

أتريدون أن تدخلوا النار من أجل لبس للشباب؟

وملاحظه جداً مهمة أن قص الشعر فوق شحمه الأذن يعتبر تشبه بالرجال,,

أعاذنا الله وإيـآكم من التشبه بالرجال في لبسهم وأفعالهم ..

وهدانا الله إلى سواء السبيل .. وجعلنا ناصحين منصحين كـ صديقتي نـوال ,, بالرغم أنها وبختني وحسب.. إلا أن حديثها دخل قلبي لأنه خااارج من قلبها .. وأعرف يقيناً أنها تريد مصلحتي,,


أختـكم في الله غـآيتي جنّتي }~
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2011, 05:19 PM   #7
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




قصص حبّ حقيقيّـــة ..~



تتسـآءل الكثثير من الفتياآت ؛ إن كـآن الرجـآل الْ يدّعون الحب و صدق إحسـآسهم , ذئـآب بشرية ليس إلا ,

ونحن بطبيعـة مشـآعرنآ نريـد الرّومـآنسية الحـلآل في حيـآتنا ,


أقول لهنّ , ومن قـآل أنه لـآ يوجد حُبّ طـآهـر - قبل الزوـآج - ؟ أما بعد الزوآج فهنـآك الكثير من الأمثلة ولله الحمد ..

ولكني سأعرض لكم قصص حقيقية لأناس أعرفهم سواء كانت المعرفة من قريب او من بعيد ,,


(1)


الفتـآة كـآن عمرهـآ 19 عاماً تذهب للجـآمعة , لا تلتفت يميناً ويساراً , رأسها إلى الأسفل , تحب دراستها كثيراً , كانت تجلس في السيارة قبل الدخول إلى الجآمعه وتقرأ وتقرأ ..

شـآهدهآ أحدهم والذي كـآنت أخته تدرس في الجـآمعة ذآتهـآ ..

انعجب بها .. واكتشفت أن أخته تعرفها ..

هل قال لأخته : جيبي رقمها ؟؟ أو فتش في جهاز أختها وأخذ رقمها واتصل بها ؟؟

لا لا لا ... لأنه كان صادقاً , وأحبها من قلبه .. تقدم لخطبتها

وتزوجهـآ ... توجوا حبهم و زوآجهم بـ طفلة تشهد على الحب العميييق المتبآدل بين أبويهـآ

البنت من مـواليد 1990 ,

دعـواتكم لهـا بالسعـآده مع زوجهـآا وأن يحفظهما الله من أعين الناس ,, آمين ..


(2)

قصتي تلك قد تبدو غريبةٌ نوعاً ما ,

ولكنها حقيقية مئة بالمئة


في إحدى الدول الخليجية

فتاة ملتزمه كـ أهلهآ , دخلت منتدى الذي يدخله معظم أسرتهآ

وشـآركت به ,,

هنـآك من كـآن يسمع عنهـآ لأنه من عائلتها لكنن من بعيد , وراقب مشاركاتها

و وقع في حبّهـآ ..


أتظنون أنه أرسل لها رساله خاصه ؟ قال لها أحبك ؟ أو أعطيني إيميلك أو أو ....


لا يا سـاادة ...

بل ذهب وخطبها من أبيها !!

كـان الوالد قاسياً عليه نوعاً ما , وكان عنده اعتقاد ان الفتيات لا يتزوجن إلا بعد إتمامهنّ لدراستهنّ

لذا ردّه .. وأكثثر من مرّة يخطبهـآا ولكن دوون جدوى .. حتى كثرت المشـآكل ,, لأن الفتاة البريئة كانت تخبر أخته أنها تحبه وتريده لكن ستتزوجه بعد دراستها كـ رغبة أبيها ..

مرت سنة .. سنتين .. ثلاث ..

جُنّ الرجل ,, وأصبح يرسل أسئلة لها ..

إلى أن ردّت رد تقول فيما معنـآه : أنه لآ يأس سـ ننتظر رأي وآلدي ,,

ولم تبين لها أنها تحبه , وأنها ستحارب الدنيا من أجله >> وقد كان يحثها أن توافق وتفعل المستحيل في منزلها ضد قوانين والدها ..

غضب الرجل من ردها البارد بينما هي تذوب حزناً ,,

وتلك معلومه : الفتاة النقية التي تحب هي أكثر حزناً , فهي لاتستطيع ان تبوح بحبها لأحد , ولا تستطيع أن تعبر عن مشاعرها تجاه من تحبه , فهي تكتم و فقط ,,!!!


فأرسل لها تجريحاً قاسياً .

حتى أنها حين أرتني رسالته نعته بالمنافق الحقير الذي ظهرت حقيقته قبل أن يتزوجها ..

لكن بعدها بشهر من صمت الفتاة وكتمانها قهرها ,, فقد اتهمها في اخلاقها - تقريباً -

أرسل لها اعتذاراً وقال لها أنه سيتقدم لها لكنه يريد أن يعرف هل ستتصدى لمن يثني رأيها عن موافقتها ؟

لم ترده عليه .. فماذا ستقول له ؟

وبعدها بفترة ....

تقدم لخطبتها للمرة المليون ..............

رد عليه والدها : نشتري قربكم لكن تعالوا بالصيف >> وقتها تكون تخرجت ,,

والآن بقي القليل على قدومه مرة أخرى لخطبتها ثم ملكتها *_*

البنت متردده هل ستأمن إذا وآفقت عليه وهو جرحها ؟ قلت لها استخيري أكثر من مرة , ووافقي فأنت تحبينه وهو يحبكِ , وقلت لها: احمدي ربكّ هناك من يدعي أنه يحب .. ويريد ممن يحبها أن ترفض الخطاب لأجله , وهو لم يحرك ساكناً !!! , اخذي يا بنت اللي يبيج ويحبج وشاااااريج .. و نطرج 4 سنين مو شويه يعني هالسنين اللي ضاعت من عمره ,,


ارتاحت من كلآمي.. وسترد علي بما سيحصل إن شاءالله

وإذا قالت لي النهايه سأقولها لكم ..

لكن أرجووكم ادعوا أن يجمع بينهم في خير,,أسأل الله لها التوفيق والسعادة في الدارين مع هذا الشاب الذي بالرغم من اخطائه إلا أنه أحب بجنون و تقدم لها بالحلال الذي يرضي ربنا .. يستحقا كل خير ,,

انتظروا النهايه ربما بعد أسبوع !! الله أعلم ..

يارب يسر لهما يارب ^_^



وانتظروا أيضاً قصص حب حقيقة أخرى *_^

أختكم / غـآيتي جنتي ْ}~




التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 31-05-2011 الساعة 05:36 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-05-2011, 11:41 PM   #8
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




مـوآقف كثيرة تـزآحمت في عقلي منهـآ ما جعلتني أبتسم وفي الوقت ذآته أتنهد وحرقة في قلبي أكتمها بتلك الإبتسآمه ,!

ومنهـآ مـآ جعلتني أقهقه بصوتٍ عـال كـ المجنونـة..


لن أخبركم بأيّ منهـاآ ..

سَ أحـآول أن أتكلم في مـوآضيع ـأخرى ..



/



إمممم حسناً لِ أخبركم بشيء مما تذكرته , مضحك فعلته أنـآ وأختي في صغرنـآا

هي السّـآلفه " تفشّل " لكني سأسردها لكم لعلّي أغيّر " المـود , حبتين "

( لا أذكر كم كان عمري بالضبط, لكن إما كنت في المرحلة الإبتدائية أو بداية المرحلة المتوسطة )

في المسجد الذي نحفظ فيه القرآن , أهدونا هدية في نهاية الدورة , عبآرة عن ـآلة حـآسبة شكلهآ رـآئع , وجدنا أنا وأختي أنه عند الضغط على أحد الأزرار نسمع صوت موسيقى -->> والهدية من المسجد ههههه بالتأكيد لم ينتبهوا له ..

ومن شدة الملل .. أخذنا نعبث بأرقام هـآتف المنزل واتصلنا على أرقام بعشوائية ,

ردت فتاة ربما بعمرنا أو ربما كانت مرآهقة .. فوضعنا الهاتف على " السبيكر " و شغّلنا الموسيقى لها

وكنا نسمع همهمة تنم عن خجلها الشديد .. !!

إلى أن انتهى المقطع الموسيقي القصير أغلقنا الهاتف في وجهها و سمحنا لأنفسنا أن ننفجر ضححكاً ,, يـ إلهي كم نحن شريرات هههههههه أستغفر الله ياآربي.. { كل مانذكر هالموقف نضحك ,,}

والبنت مابالها تشعر بالخجل ؟ أكثر البنات ضياعاً في السابق بسبب هاتف المنزل

لا أعرف كيف يصدقون من يكلمهم بالهاتف أنه يحبها وماشابه .. بالله عليكنّ كيف تعرفوا عليكنّ ؟ مجرد خدعه بسسسيطه .. ومن تقع في فخ ذاك الذئب بتلك الطريقة هي ساذجة لا محاله

ستر الله على فتياتنا , وهدى الله شبابنا الذين لا أعرف متى سيستوعبون أنه سيأتي يوم و يُسلط على إحدى محآرمهم بنفس الطريقة التي سُلّط فيها على محارم غيرهم !!

أختـكم في الله / غـآيتي جنتي ~

التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 31-05-2011 الساعة 11:43 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 12:27 AM   #9
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




/


قـالت لي : تدرين مسحت ككككككل الأغـآني اللي بتلفوووني..

دخلت اليوتيوووب بسمع أغنيه : العيون السود ششلون أملهآ ..!!!

وشفت المقطع اللي خوفني وأثثر فيني

هذا هو المقطع

http://www.youtube.com/watch?v=dlVEc...eature=related


أنا يا من سمعته عدة مرات .. آلمني قلـبي .. وشعرت بقبضة غريبة .

تقول سمعت أكثر من مقطع لكن هذا المقطع الي أثر بي كثيراً


الحمدلله لكـ يارب.. الحمدلله ..

أسأل الله أن يثبتهآ .. ويهدي كل فتاة وشاب تعلقت قلوبهم بمزامير الشيطان سبب الهموم والغموم وسبب غضب الله { الأغـآني ..

أختكم في الله / غـآيتي جنَّتي ~

التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 02-06-2011 الساعة 12:30 AM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 03:03 PM   #10
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




لــآآ تسخر من أحـد :




طلب أحدهم من وـآلدي أن يقرأ على ابنته , وحينمـآ رـآهآ فوووجئ بأنهآ قصيرة ( قـزمة )

أخبره والد تلك الطفلة أن زوجته اعترفت له بما فعلته أثناء حملها , مما جعل ابنتها ( قزمه )

تقول الزوجة : في أحد المرات وعند أحد الحدائق العامة , كنت في السيارة مع زوجي وكنت حآملاً بابنتي ..

فرأيتُ طفلة قزمة .. فضحكت .. وفقط !!


والله ان قشعريرة أصابتني وأنا أروي لكم قصة تلك الإمرأة التي ندمت على ضحكتها .. التي لم تسمعها الطفلة ولم تجرحها .. فكيف بأقوام يسخرون من بعضهم البعض ويتعمدون التجريح ؟ ألا يخافون ان يبتليهم الله بمثل ما ابتلى غيرهم ؟

تقول والدتي , أحياناً أرى تصرفات في أطفال غيري فـ أقول في قلبي الحمدلله الذي عافانا ,, وتتفآجأ بأنه نحن أطفالهم قد نصبح مثل هؤلاء.. بالرغم أنها قالت الحمدلله الذي عافنا .. فكيف بمن يتكبر ولا يقول حتى الدعاء ؟

قريبتي كانت تسخر من أختها الكبرى لوجود شامة على جفنها الأيمن وشامة أخرى على الجفن الأيسر.. أي ما ان تغلق عينيها نرى الشامتين بوضوح .. توفيت أختها ..

والآن ظهرت تلك الشامتين على جفني الأخت الصغرى !! سبحان الله .. حتى هي مندهشه ..!!


كنت في الصف التاسع -ربما-

سمعت إحدى زميلآتي تقول : أنا لا أنام إلا وقد قلت لنفسي قصة

فقلت في نفسي مستهزئة بها : الحمدلله والشكر !!

والله أصبحت مثلها .. كثير من الأحيان لا أنام إلا وقد قلت لنفسي قصة :| :/


والأمثلة كثيرة في حياتنا وحياة غيرنا ..

انظر إلى نفسك وتفقد لسانك هل سخر من أحدهم يوماً ما ؟

اعتذر لهم + أكثر من الإستغفار

وتذكر إذا رأيت شيء لا يعجبك قل : الحمدلله الذي عافاني مما ابتلاهم وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا .


أسأل الله أن يعيذنا من شر ألسنتنا , اللهم إنا نعوذ بك أن توجد في قلوبنا مثقال ذرة من كبر !

اللهم اغفر لنا ذنوبنـآ وإسرآفنـآ في أمرنـآ ..

أختكم في الله / غـآيتي جنتي }~

التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 02-06-2011 الساعة 03:05 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 10:30 PM   #11
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!





[.. فــآصصلٌ أَدَبيّ ..]



لِـ نستمتع معاً يـ أنقيـآء بأبيـاتٍ عذبـةٍ لـِ بـدر بن عبدالمحسن =)






تِرفُضِينْ آلَلَيِ يُجِونَككْ يَطْلِبُونَكك بَـ آلِحُلآلْ ! . .

وَ رآضِيه بآلِلِيّ عَآيشْ مِعككْ فَـ آلِحُرآمْ ,

كِلْ مَا قِلتيّ لِه تُقدّمْ قَآلْ :

آلِظرُوفْ مَا تِزآلْ ! . .

مِعلّقككْ بِينْ آلِسمآ وَآلآرضْ بَـ آسُمْ آلِغرآمْ ,

وِديّ آفُهِمْ آنِتيّ مَا تِحُلمِينْ تِكُونِينْ آَمْ عِيآلْ ! . .

وَعِيونّككْ عَلىآ رِآحُتهَمْ وَآمَآنيهمْ مَا تِنَآمْ ,


تِرىّ آلِلِيّ يِتْلآعُبْ بَـ مِشَآعُر آنُثَى ضَعُيفَه مَاهِو بَـ رجَآآآآآآآآلْ ! . .



قآلتْ : يِحبنّيِ ,!!


سَألتِهَآ .. بيتَزِوجَكك ؟


قَآلتْ مِدريّ , ؟

قِلتْ" آسُمعِينَيِ وَخِذيهَآ كِلمَه مِنْ رَجلْ يِفهَمْ للَرجَآلْ ! . .


..{ تِرىَ آلِليّ مَا يِتَزوِجَككْ مُستِحيلْ آنِه يُحبَككْ }..


آلِليّ مَا يِهُديِككْ آسِمَه ,


وَيِتشَرفْ بَككْ تِكُونِين حَنِآنه ! . .


ويَآخِذككْ عِهُد وَآمِآنه


وِيمَنحككْ بِيتْ وَحيآه ؛



وَ يِقسَمْ آيِآمه لَـ قِلبّككْ . .

مِسُسستَحيلْ آنِه يِحُبككْ ! . .


آيِ حُبْ آلليّ تِبُينَه ..؟


آيّ رِجُلْ تِصُدقِينَه ..؟


آيّ عُمِر تُضِيعُينَه ..؟


وَآيِ زَهُر تِذبِلُينَه ..؟



.. يَ حَنُونَه .. يَ رَقيقه .. يَ وُفِيَه ..



عَ آلِبسَآطِه ؛

.. آحُسِبيهَآ .. وَآفِهُمِيهَآ .. وَآعِقُليهَآ .. !!



آلَلَيِ مَا يِتَزوجَككْ , مِسَتحُيلْ آنِه يِحُبّككْ ! . .



يِكفِيّ آلِعُمرْ آللِيّ ضَآعْ

يِكفِيّ آلِشَمعْ آللِيّ مَآعْ


مِتىآ تِخُلصْ هـَ آلِحُكآيِه ! . .


مِره آتِخُذيَ قِرآرْ ؛


يِنقذّككْ مِنْ هـَ آلِضُيآعْ ؛


فَآرقِيه وَعِيشيّ عِمرَككْ


فَآرقِيه وَشِوفيّ زِهَرككْ


فَآرقِيه وآمِشَيّ دَربكْ



..{ تِوبيّ عِنْ ذِلككْ وَذنِبككْ }..


وآنْ ضَعفِتيّ مِره وَردْ آلحِنآنْ ! . .


حِطيّ فِ بَآلككْ حِقُيقه . .


قَآسيِه حِيلْ وَمِريرهـ . .


آللِيّ مِا يَتزِوجَككْ مِستَحُيلْ آنِه يِحُبّككْ


/

/


صح لسـان البدر ..

همسـة إلى الفتيـآت اللوآتي لـوَّثن طُهرهنّ حينمآ سمحـوا لأنفسهنّ بـ أن يحـآدثوا ذئـآب بشريّة تحت مسمـى آلـ ح ــبّ ..

اللوآتي قتلوا بـرآءآتهنّ حينمـآ سمحوا لـآذآنهنّ التلذذ بسمـآع كلمـآت الحب والهيـآم , والشّـوق والغـرآم .. وبعض الـآحـآديث التي تُروى فقـط بين الزوجين !! (( وقد قيل هذا الكلآم لي من قبل أحدهنّ والتي كـآن لهآ مآضي وفتحت لي قلبهـآا وفضفضت عمـآ آرق مضجعها .. والحمدلله الذي أبعدها من أنيآب ذاك الذئب الـذي لـآ يخـآف ربه , ولا أعرفها .. أسأل الله لها الهدآية والثبآت ))


اللوآتي طعنوا في صدقهنّ & أمـآنتهنّ حينمـآ سمحلوا لألسنتهنّ بالتسـآهل في الحديث وقول كلمة " مشتـآقة / احبك أعشق " لغير محـآرمهآ .. والأحرى زوجهـآ ؛ نصفهـآ الثثآني !!



نعم تلك الهمسة إليكنّ يَ أخـواتي ..

نصحكنّ بهـآ رجلٌ يعرف طبيعـة أبنـآء جنسسه ..!!

/


/


و همسـة لمن يدّعي أنه يحب ..

لو كنت تحب أحدهنّ توجهت فوراً لخطبتهـآ !!

لو كنت تكلم واحدة بالحرام .. وتحبها من أعماق قلبك ولا تلعب أبداً على مشاعرها

ابتعد عنها لأنه لــااا يجوز ... !!! ثم تقدم لخطبتها لتثبت حبك .. لكن مكالمااتكم الدائمة لن تثبت حبك أبداً ..!!

ومن يحب بإخلاص ونقـاء ولم يحـادث من أحبها قلبه
((((((( خوفاً من غضب الله )))))) وليس ((((( لأنها نقيّــــة فقط ))))) ... أسأل الله أن يرزقكم مـا تتمنون .. وييسر أموركم .. =)


أختكم / غـاايتي جنّتي }~








التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 02-06-2011 الساعة 10:34 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2011, 02:53 PM   #12
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!





بكتب لكم اليوم وأنا أبجي .. وقلبي يعورني .. بتكلم بالعامي ..

الموقف توه صار .. مو قادره أوقف دموعي والله ..

كنت قاعدة أدرس .. وطالبين الغدا من المطعم .. وخواتي الصغار ( وحدة عمرها 8 سنين والثانيه اربع سنين ) طول الوقت ويا أمي فوق .. عاد قبل السالفه بعشر دقايق أمي قالت خلاص انزلوا تحت طالعوا قناة سمسم ( قناة دينية للاطفال وحلوة .. )

بعدها بعشر دقايق جذي سمعت صوت الجرس عاد انا ناقزت من الفرحه الغدا جاااا ههه

قعدت انادي اختي ام 8 سنين عشان هي تفتح الباب كل اخواني رايحين مع أبوي .. اخذت الفلوس ودورتها بعد تحت ومااالها اثر.. ولقيت باب الشارع مفتوووووح مشششررررع ع الآخر .. غطيت راسي بعباه ورحت وراه ورديته ومديت الفلوس للسايق وحط الاكل على الأرض والباقي وراح .. صكرت الباب ودورت خواتي مره ثانيه ومالقيتهم

اخترعت صعدت فوق اقول لامي.. يمه بناتج اختفوا روحي دوريهم

أمي اخترعت وقامت تدورهم وياي فوق تحت بالسطح كللشش مالهام اثر..

قامت تقول: يمه بناتي يممممه بنات انخطفوا

لبست عباتي وطلعت بسرعه بالشارع وامي لحقتني لفينا المكان كلش مالقيناهم

قعدت ابجي وامي تبجي وتقول تكفى يارب احفظهم
انا لقيت خبز بالشارع شلته وقلت يارب بهذا العمل الصالح احفظ خواتي يارب استودعك اخواتي فاحفظهم بحفظك يارب ان انخطفوا فسخر لهم من ينقذهم وقعدت ادعي.. لين دخلت داخل البيت وادور مره ثانيه.. امي اتصلت بأبوي وقالت له وهي تبجي ترا بناتك انخطفوا والله مالهم عشر دقايق دق على الشرطه بسرعه ..وقبلها امي قومت خواتي الثانيات مخترعااااات وراحوا يدرون ويانا .. وقوموا بنت عمي اللي اخترعت هي الثانيه

انا اسمعكلام أمي لأبوي وكأن سكاكين تنغز قلبي.. انهرت دخلت بسرعه توضيت.. مالي غير ربي حبيبي ادعيه

توضيت .. وأسمع أمي تكلم وحده من رفيجاتها بمنطقتنا .. الحرمه قامت طلعت بالشارع تدور .. واتصلت ع الشرطه واختها اتصلت وأبوي اتصل..

لين أمي قالت لحظه لحظه يمكن يمكن ( اسم ولدها الكبير) جا وأخذهم ؟ يارب ياحبيبي يكون ماخذهم وموديهم عند اهلي .. وانا توني بصلي ولا اسمعها تقول اححلللف الحمدلله الحمدلله

انا عصبت وسبيته قلت يااا..... ليش ماتقولنا انك ماخذهم لا وحضرتك مشرع الباب >> طبعا هو اكيد ماسمعني بس كنت معصصبه وخايفه .. سجدت لربي سجده شكــر .. وقعدت أببببجي..

أمي صارت تدق بأبوي مشغول شكله يكلم ناس.. وبعدين بشرته .. وبشرت رفيجاتها اللي بلغوا المخفر مرتين فديتهم هههه

اختي الكبيره تقول خرعتوني على الفاضضي .. >> فاضي :| وربي قهرتني بس لانها مخترعه ومقهوره عارفه

أمي قالت وربي خيره هذا درس من ربي عشان حتى باب الحوش أقفله .. ومااخلي بناتي يفتحون باب الشارع لاحد .. اكيد اخوي يعني طق الجرس ولا شي وهم فتحوا له وركبوا وياه


/

وانا اكتب لكم دخلوا علي خواتي الصغار.. قمت مسكت النعال وطقيتهم بردت حرتي >> بدال لاتضمهم ههههههههه طقيتهم وانا ابجي.. يستاهلون صج خايسات بغيت امووووت والله حسيت قلبي بيوقف .. وأول مره بحياتي احس مالي نفس للاكل مع اني ميته جوع ><


اللهم لك الحمد .. اللهم لك الحمد

اللهم احفظ اخواتي وأصلحهن يارب..


أستغفر الله أستغفر الله .. لا حول ولا قوة إلا بالله



غايتي جنتي ~






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 03-06-2011 الساعة 02:55 PM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2011, 01:36 AM   #13
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!




هَـلْ اشْتَقْتُـمـْ لـِ فَضْفَضَتِيّ ..؟

حَ ــقِيْقَةً ؛ أَنَـآ اشْتَقت لـِ وُجودي هُنـاا ,

سـَ أُحـاول أنْ أكتب قَـْدر مـآ أستطيع مِنْ موآقـف ,

لأنني سـَ أرحلْ عَنْ عـآلم النّـت - تقريباً - . . .


/

/

في المـدرسة ,

عُرفت فُلانـة بـ جمالها , و بـ سمعتها السيئة ..!

أيْ ؛ يُقال أنها تتحدّث مع الشّباب عبر الهاتف وهكذا ..

كانت الفتاة تغطي وجهها , لكن في المدرسة تنزع حتى حجـابها , ولا تأبه إن مر رجل سواء كان هندياً / عربياً / خليجياً ..!

مرّت الأيـاام و أصبحنا نراها بـِ حجابها الأبيض..

يـا ا ا ا هـ ؛ كم هو وجهها بريء هكذا .. أصبح أجمل !

تجذبنا أن ننظر إليها , ربما كان جمالها سبب في انحرافها ..!!

فـ سألت عن السبب الذي غيرها ,

فقالت لي إحداهنّ :

لا أدري , لكن رأيتها في إحدى الأيّـآم تخرج من المصلى ومعها " أسمـاء "

وكانت دموعهـا تجرح خديها ,

وبعدها التزمت بحجابها , بل أصبحت تلتزم بـ اللباس الشرعي { عباءة الرأس و الغشوة !

أظنّكم قد عرفتم من هي أسمـاء ..!

الداعيـة الصغيرة -كما أطلقتُ أنا عليها - .. ( قلبي يرفرف شوقاً لها )

فـ أصبحت محط أنظار الجميع , وأختي قامت بإهدائها مجموعة من الأشرطة وأبدت لها إعجابها بها وأنها الآن أصبحت أجمل بحجابها والتزامها ..

ومن المـواقف المؤثره ,

تقول لأختي تلك الفتـاة وهي غاضبة مما حدث لها عند باب المدرسة

تقول أنه أحدهم ( من كانت تحآدثه ) قد عرفها أنها فُلانـه و قام بالسخرية منها

لكنها لم ترد عليه ودخلت ..

وأيضاً في يوم كان به كسوفٌ للشمس ,

سألتها إحداهنّ: هل تملكين نظارة ؟

قالت وهي تؤشر على غشوتها بـ فخر : هذه هي النـظارة الشمسيـة الحقيقيّـة ..!!


لا أعلم ما حل بالبنت , فنحن تخرجنا ..

لكن أرجو الله أنها ما زالت على هدايتها والتزامها ..

و جزاها الله أسماء خير الجـزاء أن نبهتها وإلا فعلاً خسرت سمعتها وشرفها ..

ستر الله على جميع الفتيات ..

/

/

موقف محزن و مؤلـم للقلب :

جاءت إلى مدرستنا فتاة جديدة ,

وكانت البراءة تشع من عينيها ,

تعرفت عليها شلة سوء , فأصبحت مثلهنّ

وأظن أنها ساذجة مع مرتبة الشرف لأنها خرجت مع أحدهم في وقت المدرسة,,,

كانت هناك فتاة تكره شلتها تلك وقد رأتها وهي خارجة فقررت أن تقول للإخصائية عما رأته

قامت الإخصائية الإجتماعية - التي لا تفقه من عملها شيء طبعاً , لا أدري كيف أصبحت إخصائية إجتماعية!!! - بـ الإتصال على والدها وأخبرته أن ابنتـك غير موجوده في المدرسة ..

جُن والد الفتاة وجاء إلى المدرسة مسرعاً وهو يؤكد على أنه رأى ابنته تدخل المدرسة ..

وبعد البحث في المدرسة لم يجدوها .. فقام وانتظرها عند باب المدرسة حتى إذا عادت سيقتلها أمام الجميع !!

اتصلت صديقات السوء عليها خائفات مضطربات مما حصل.. ونبهوها ..

ذعرت الفتاة من هول المفآجأة أو الصآعقة , وكان الشاب الذي خرج معها خائفاً أكثر منها

فقال لها وكانوا قريبين جداً من المدرسة ويرون كيف أن الأب يقف بكل غضب أمام بابها ,

: مافي حل غير أوديج الجمعية وتشربين لج كلوركس وقتها بيدخلونج المستشفى ومايقدر يسويلج شي !

أنزلها للجميعة وفرّ هارباً , وهي دخلت مسرعة نحو الكلوركس وبدأت بشرب العلبة كاااااملة حتى أصبحت تتنرح وسقطت مغشية عليها وأدخلوها غرفة العمليات وهي بين الحياااااااة و الموت

حينها علمت الشرطة بالسبب وجعلت الأب يوقع أنه لن يضر ابنته !

للأسف حاولت الإنتحار .. وشوهت سمعة والدها !

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ... وااااا حسرة والدها وأهلها على تربيتها !

طبعاً قصتها كُتبت في الجريدة !

ورأيناها بعد فترة بالمدرسة لأنه كان وقت اختبارات وبعدها أظن ستجلس في المنزل

أشروا لي زميلاتي عليها فلاحظت هزلها و السواد الموجود تحت عينيها الذابلتين , لكني لحتى الآن لا اعرفها ولا أعرف تفاصيل وجهها

لكن كل ما أتذكر مافعلته بأهلها بسبب صحبة السـوء ,

أحزن على حال أهلها , وحالها التي وصلت إليه بالرغم أنها كانت نقية : (

بـ رغم كل هذا , كان خيرة , لربما كان الشاب يستدرجها مرة تلو المرة ويكون معها حملاً وديعاً ثم يكشر عن أنيابه ويسلبها شرفها.. لكن الله حفظها

ستر الله عليها وعلى جميع الفتيات يارب..

وحفظهنّ من صحبة السوء التي تشجع الحب و المعاكسات .. ><


/

/

موقف يضحكني ؛

في إحدى الرحـلات ,

أصرت الفتيات أن يضعوا شريط أغاني في مسجل الباص

رفضت أسماء وردت الشريط ..

قامت إحداهن بعناد وقالت أوصلوه للسائق

وحينما وصل لأسماء مسكته وحذفته , فأصابت به الفتاة الواقفة هههههههههههههههههههههههههه

فسكتت وجلست ههههههههههههههههههههههههه


أستغفر الله يـ ارب...


ملاحظه / أسماء لم تكن تقصد أبداً .. لكنها كانت غاضبه - فديتهـآا - ..





أختكم غـايتي جنتي ~









التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 09-06-2011 الساعة 01:43 AM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2011, 01:09 AM   #14
غايتي جنتي غايتي جنتي غير متصل
طالب فعال

 











افتراضي رد: يـا الله رِضـَـــآاكـ وَ آلْـ جَ ــنًّـه ..!



يـ أحلى ششي في الدنيـآآآ حصصلي .. يـ أغلى ششخص حبّيـته ورجييييتـه ..

ـأبي قربـك قبل لـآ يفنى عمممري.. يــآ حب بخـآفقي لأجلـك بنيته ..

في قربـك رااحتي يـاااا نــووور عيني.. وحيـآآآتي صـآرت بقربـكـ سعيدهـ!!

ولا من راح عنها في وجوودك .. وصصرت ـآشوووف دنيـآآآي الجديييدهـ!!

رجيييتك يا إله الكوون جمع قــلووووبٌ .. شدها الشششوق وحنينه

وجمعها على حبّـــك و قـربك ... رضــآآآ رب السّمــآآآ ـأكبــررر غنييييييييييمـه...رضــآآآ رب السّمــآآآ ـأكبــررر غنييييييييييمـه



أحب هـالنشيدهـ حيييل ..

بس لها ذكرى حزينهـ.. ؛؛

تذكرني بصديقتي اللي أهديته لهـآ لكن جرحتني كثثثييير فصارت بحيـآتي ششي عـآآآآدي

ومـاا صصرنـآ مثثل أولـ .. لكن مـازال الحب قـآئم .. !

/

/

ـآليوم يـ أحبّـتي في الله بتكلم عن الصّـدآقـة & الأخـوة & الـ ح ــب في الله

لمَ شوَّهـ بعض الناس مبادئها ؟

لمَـ لطخوا أسمى معـآنيها ؟

لمَ أصبح الحب هذا سبباً في الحزن والهم والغم بدلاً من أن يكون حب وحنان وبسمة ؟


/

/


وقفـة :

أرجـو الدّعـآء لصديقـتي " أنعـام " بالرحمه والمغفره ,

كنت صغيرة في الإبتدائي حينما توفت

كانت أختي التي لم تلدها أمي , في المسجد نحفظ به القرآن الكـريم ,

أنا لا أذكر مواقف تربطني بها سوى لعبة ألعبها حينما تصلي النساء والفتيات سنة صلاة المغرب !

كنا نصلي الفرض ثم نلعب خلفهنّ !

أفتح " ملفعي " و نجعله كـ حبل , وكلانا تحاول أن تشده نحوهـا و نـدوووور ..

لو أقول لكم أن حتى ملامح وجهها لا أذكرها ! بينمـا أختي تذكر ملامحها ونظارتها !

أنا لا أذكر سوى هذا المشهد مازال محفوراً في ذاكرتي..


لذا سـأظل وفيّة لتلكـ الذكـرى !!


أنعامـ رحمكِ الله .. !!

/

/

وأيّ صـدآآآقة تلكـ التي تجعلـك تجرح صديقكـ ؟

وهل تظنون أنك بجرح صديق لك ترد كرامتـك ..؟

صدقوني سيعذبـكم الندم !

وهذا عن تجربـتي الشخصية ..!!

أعرف فتاتين جرحـوني وأنا حسّـآسة جداً جداً جداً .. فرديت عليهم رداً قاسياً

لدرجة اوحيت لهم أن طول فترة صدآقتنا كآنت مجـآملة لـآ ـآكثثر ؛حتى أردّ كـرامتي

وتناسيت بأنّ حبهم انحفـر في أعمـآق قلبي ..

وتمر الأيـآم و أردد بأن الحنيـن أخنقني.. عذبنيـ ..

كنت ـآخـآف أن ـأموت و هم يحملون بقلوبهم عليّ

فكتبت لهم رسـآله أعتذر منهم .. تخيلوا ؟ لو تعلمون بماذا جرحوني لقلتم لي كيف تعتذرين منهم ؟ وكرامتك؟

لكن فعلاً خفت من أن أُعذّب يوم القيـآمة بهذا السبب !

والحمدلله أنهم قبلوا اعتذاري وحللوني وسآمحوني> أعتقد ذلـك..

ومـازلت أشتـآقهم برغم أنهم حـاولوا اقتحـآم حيـآتي مرة أخرى إلا أني رفضت وبشدة ذلك!

غبية ؟ ربمـا .. : (

لا تخسروا صداقاتكم بـ لسـانكم الْ يجرح .. !!!


إن كنتم عـازمين عن الرحيل عن شخصٍ مـا :

فارحلوا بصــــــــــــمت

وهذا الذي بتّ أطبقه حالياً .. ؟؟!!!

الرحيل بصمت ربمـآ يجعل الطرف الآخر يتسآءل بينه وبين نفسه عن سبب رحيلكم عن حياتهم

لكن بالتأكيد ان وطأة تجريحه أقل من التجريح مباشرة ..

مهما اختلف سبب الرحيل !

لكن لو كان هناك سوء تفاآهم , فأنا مع المـواااجهـة .. التي لا أستطيع أن أطبقها للأسف.. فطبعي كتـوم تقريباً ..

/

فمـا بـال أقـوامٍ حصل بينهم سوء تفآهم وفراق , تسلل الحقد إلى داخل قلوبهم وأصبحوا يسيئون لمحبتهم وعلاقتهم ؟

وصل الأمر إلى تشويه السمـــــــــــــــــــــعة !؟ و من غير دليل أو صحة !!

أين الحبّ ؟ أين الوفـاء ؟ أين عهد الصدـآقة الذي كـآن يربطـكم ؟

صديقة فارقت صديقتها .. فأصبحت تتكلم عن أخلاقها وشرفها بالسوء .. وهي تعلم يقيناً أنها مخطئة .. ولو كان ذلك صحيحاً لما جلست معها أو حادثتها او افتخرت بصداقتها يوماً ما !

هنـاك من يحترم الزمـالة و يسترون على فلانة وعـلانة .. وبالمقابل نرى من يهين الصدآقة ..!!

ومهما كانت العلاقة التي تربطكما , زمالة او صداقة

فلا يحل لكم التحدث بعرض فلانة وعلانه لو كان صحيحاً لأنه من ستر مسلماً ستره الله يوم القيـآمة

ولو كان خطأ فهذا أدهى وأمر !

صدقوني أن الأمر ليس بالهين .. ألا تعلمون أن امرأة دخلت النار وهي صوامة قوامه فقط لأنها كانت تؤذي جيرانها بلسـانها ؟


اقتبـاس رـآئع

اقتباس:
خطر اللسان

قال الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ومعنى رقيب أي : ملك يرقبه
وعتيد : أي حاضر .

وعن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة أخرجه البخاري . (ما بين اللحيين هو اللسان) .

وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أخبرني عن عمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار ، قال : لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله ولا تشرك به شيئاً وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً ، ثم قال : ألا أدلك على أبواب الخير؟ الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، وصلاة الرجل في جوف الليل ، ثم تلا : تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ثم قال : ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه؟ قلت : بلى يا رسول الله ، قال : رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد ، ثم قال : ألا أخبرك بملاك ذلك كله؟ قلت : بلى يا رسول الله ، فأخذ بلسانه وقال : كف عليك هذا ، قلت : يا رسول الله ، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ قال : ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم؟ أخرجه الترمذي .

الشرح : اللسان خطر عظيم ، وردت في التحذير منه نصوص كثيرة لما فيه من الأوقات التي يصعب التحرز منها ويسهل الوقوع فيها ، لمن لم يمسكه إلا في الخير ، ولذلك أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من أكثر ما يدخل النار

الفوائد : - خطر اللسان ووجوب التحرز منه إذ إن الإنسان قد يزل في النار بكلمة واحدة يقولها لا يهتم بها .
- إن إطلاق اللسان في غير طاعة من أسباب دخول النار وحفظه من أسباب دخول الجنة .
- خطأ كثير من الناس وغفلتهم بإطلاق ألسنتهم في الكلام بغير فائدة .

الأمر بحفظ اللسان

قال الله تعالى : وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا أي : لا تقل ما ليس لك به علم .

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله ، أي المسلمين أفضل؟ قال : "من سلم المسلمون من لسانه ويده متفق عليه .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب متفق عليه . (ومعنى يتبين فيها : أي يفكر أهي خير أم لا؟ ) .


عن سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال : "قلت : يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به ، قال : "قل : آمنت بالله ثم استقم ، قلت : يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي؟ فأخذ بلسان نفسه ثم قال : هذا أخرجه الترمذي .

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله ما النجاة؟ قال : "أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك أخرجه الترمذي .

الشرح : في حفظ اللسان من الوقوع في المحارم والكلام فيما لا يعني خير عظيم ونجاة في الدنيا والآخرة ، فلذلك حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وأرشد إلى أنه من أعظم سبل النجاة

الفوائد : - أن تمام إسلام المرء أن يكف لسانه عن المسلمين .
- أن إمساك اللسان سبب للنجاة .
- أن الرجل قد يدخل النار بكلمة لا يهتم لها
/


كل من أخطأ في حق زميل أو صديق له بادروا بالاعتذار له وطلب الحل والسمـآح .. والدعـاء له في ظهر الغيب و الصدقة عنه إن أمكن ذلك..

اللهم إني حللتُ وسامحت من اخطأ في حقي.. اللهم عافهم و اعفُ عنهم و وفقهم في الدنيـآ والـآخرة ..

اللهم إن أخطأت في حق أحد مـا وأعترف بذلك بيني وبين نفسي وعجزت أن أطلب منهم مباشرة أن يحللوني ويسامحوني.. فسامحني وحللني.. واغفر لي إنك الغفور الرحيم..

فإن كان رب العبـآد يسآمح .. فأنتم يا عبآد الله سـآمحووني وحللوني ..



* كنت ـآريد الحديث مطولاً عن موضوع الصداقة والأخوة في الله

لكن إن شاءالله في وقت ـآخر ..أهم شيء أن مغزى رسالتي تصل لبعضهم

* الأبيات الأولى هي لنشيدة جميلة , أحببت أن أوضح لبعض الناس الذين ما أن يقرؤا فتاة تتكلم عن الحب بأبيات أو اقتباسات ظنوا أنها لشآب ! وأنا أكثر اقتباساتي عن الحب أو الشوق والعتاب والتي أحتفظ بها في جهآزي , ولا أقصد بها سوى صديقاتي وأخواتي في الله!!.. ولم أعلم أن الناس تظن هذا الظن إلا حينما دخلت الجآمعه ههه! .. ( مجتمع جديد علي؛ أسأل الله أن يخلصني منه قريباً بتخرجي )...الحمدلله أني لم أضعها أمام العامة وإلا أصابني ما أصاب بعض الفتيات من الحديث عنهنّ...!!


* كلمـآتي ذكرى لي اولاً وذكرى لكم ..

/

أستغفر الله وأتوب إليه

أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

يـــــــــــــــــــــارب اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في امرنا

اللهم حسن خٌلُقي كما حسنت خَلْقي..

اللهم إني أعوووذ بـك من شرّ لسـآآآني ..

هدـآني الله وإيّـآكم إلى سوـآء السسبيل ..

ـآميييييين .







التعديل الأخير تم بواسطة غايتي جنتي ; 17-06-2011 الساعة 01:19 AM
غايتي جنتي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها
ولا تعبر باي شكل من الاشكال عن وجهة نظر منتديات AOUA
تصميم وتطوير : التكنولوجيا الماسية